خطيب الجمعة اليوم يريد من المصلين البقاء في المسجد.

ابراهيم دادي في الجمعة ٠٣ - فبراير - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً

الخطيب بدأ خطبته بعنوان الخطبة: آداب صلاة الجمعة والبقاء في المسجد بعد صلاة المغرب.

ثم هوى إلى لهو الحديث بعد أن ذكر بعضا من آداب صلاة الجمعة، ومما ذكر الخطيب عدم المرور أمام المصلي، وجاء بلهو الحديث البخاري الذي يقول:

480 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ قَالَ أَخْبَرَنَا مَالِكٌ عَنْ أَبِي النَّضْرِ مَوْلَى عُمَرَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ بُسْرِ بْنِ سَعِيدٍ أَنَّ زَيْدَ بْنَ خَالِدٍ أَرْسَلَهُ إِلَى أَبِي جُهَيْمٍ يَسْأَلُهُ مَاذَا سَمِعَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَارِّ بَيْنَ يَدَيْ الْمُصَلِّي فَقَالَ أَبُو جُهَيْمٍ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَوْ يَعْلَمُ الْمَارُّ بَيْنَ يَدَيْ الْمُصَلِّي مَاذَا عَلَيْهِ لَكَانَ أَنْ يَقِفَ أَرْبَعِينَ خَيْرًا لَهُ مِنْ أَنْ يَمُرَّ بَيْنَ يَدَيْهِ قَالَ أَبُو النَّضْرِ لَا أَدْرِي أَقَالَ أَرْبَعِينَ يَوْمًا أَوْ شَهْرًا أَوْ سَنَةً. صحيح البخاري - (ج 2 / ص 323) المكتبة الشاملة.

 

أتساءل أربعين ثانية، دقيقة ساعة أم سنة؟؟؟

 

وجاء بهذه الرواية أيضا التي لم تقبل بها أم المؤمنين عائشة حسب الرواية، وأكدت بذلك على أنها كانت تضطجع أمام رسول الله وهو يصلي وكانت ممتدة رجلها أمامه، وكل ما أراد السجود غمزها لتجمع رجلها!!!

 

481 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ خَلِيلٍ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ مُسْلِمٍ يَعْنِي ابْنَ صُبَيْحٍ عَنْ مَسْرُوقٍ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهُ ذُكِرَ عِنْدَهَا مَا يَقْطَعُ الصَّلَاةَ فَقَالُوا يَقْطَعُهَا الْكَلْبُ وَالْحِمَارُ وَالْمَرْأَةُ قَالَتْ لَقَدْ جَعَلْتُمُونَا كِلَابًا لَقَدْ رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي وَإِنِّي لَبَيْنَهُ وَبَيْنَ الْقِبْلَةِ وَأَنَا مُضْطَجِعَةٌ عَلَى السَّرِيرِ فَتَكُونُ لِي الْحَاجَةُ فَأَكْرَهُ أَنْ أَسْتَقْبِلَهُ فَأَنْسَلُّ انْسِلَالًا وَعَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ الْأَسْوَدِ عَنْ عَائِشَةَ نَحْوَهُ.

صحيح البخاري - (ج 2 / ص 325) المكتبة الشاملة.

ثم قال: الحمار لا يقطع الصلاة. وأتساءل هل الحمار أفضل من أمه التي ولدته؟؟؟

وإليكم من لهو الحديث كذلك هذه الرواية:

369 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي مَالِكٌ عَنْ أَبِي النَّضْرِ مَوْلَى عُمَرَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا قَالَتْ كُنْتُ أَنَامُ بَيْنَ يَدَيْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرِجْلَايَ فِي قِبْلَتِهِ فَإِذَا سَجَدَ غَمَزَنِي فَقَبَضْتُ رِجْلَيَّ فَإِذَا قَامَ بَسَطْتُهُمَا قَالَتْ وَالْبُيُوتُ يَوْمَئِذٍ لَيْسَ فِيهَا مَصَابِيحُ.

صحيح البخاري - (ج 2 / ص 134) المكتبة الشاملة.

 

هل الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، كان بين يدي ربه خاشعا، أم كان يتلهى بغمز زوجه كل مرة؟؟؟

 وركز في خطبته على الرباط ( الجلوس في المسجد بعد صلاة المغرب) لسماع الوعظ. أي وعظ؟؟؟ إذا كان من لهو الحديث، مثل هذه الروايات السابقة.؟؟؟

ألا يعلم مثل هذا الخطيب أن الشباب يشمئز من مثل هذه الدروس والوعظ الخرافي...

اجمالي القراءات 6806