من نفس واحدة
إهداء لحواء

عبدالوهاب سنان النواري في السبت ٠١ - أكتوبر - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً

قال تعالی: يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء .... النساء 1.

وكما هو واضح في الآية أن الرجال والنساء يعودون إلی أصل واحد، هو تلك النفس الواحدة التي خلق منها زوجها، ومعنی هذا أن الفرع يعود للأصل، وأن أي نقص أو عوج في الفرع إنما هو جزء من الأصل.

وطالما أن الرجال والنساء يعودون إلی أصل واحد، فالجنسان يحملان نفس الغرائز والنزوات والسجايا.

وعليه فلا داعي لان يزايد طرف علی الآخر في هذا الجانب الفطري الغريزي.

وقد انتشرت بين الناس ثقافة مغلوطة بفضل كهنة المعبد، ثقافة كريهة تنتقص المرأة وتزدريها وتعتبرها رجس من عمل الشيطان.

وكمثال سبق الحديث عنه هنا عن كيد ومكر النساء، ركز كهنة المعبد علی بعض الآيات التي وردت في سياقها الخاص، وصوروا للناس أن النساء مسخ شيطاني، مع أن القرآن الكريم تحدث أيضا عن كيد ومكر الرجال بنفس الأسلوب، بل وربما بأسلوب أعنف.

عن كيد ومكر النساء، وردت العديد من الآيات، نذكر منها:

1- قال ارجع إلی ربك فاسأله ما بال النسوة اللتي قطعن أيديهن إن ربي بكيدهن عليم (يوسف 50).

2- فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم (يوسف 34).

3- فلما سمعت بمكرهن أرسلت إليهن وأعتدت لهن متكأ (يوسف 31).

عن كيد ومكر الرجال، وحتی لا يفرح كهنة المعبد، فالله لا يحب الفرحين، يقول رب العزة:

1- إنهم يكيدون كيدا، واكيد كيدا، فمهل الكافرين امهلهم رويدا (الطارق 15-17).

2- ألم يجعل كيدهم في تضليل (الفيل 2).

3- ذلك وأن الله موهن كيد الكافرين (الأنفال 18).

4- وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال (النمل 51).

5- ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين (آل عمران 54).

أخيرا:

عزيزي الرجل، أنت والمرأة من نفس واحدة، فإن اعتبرتها ناقصة عقل، فهذا بعض ما فيك، وإن اعتبرتها مخلوق ماكر، فهذا بعض ما لديك ، وإن اعتبرتها نجسة وخطيئة فهذا أيضا بعض ما عندك.

اجمالي القراءات 5753