تشهد العقلاء
تشهد العقلاء

حافظ الوافي في الأربعاء ١٢ - نوفمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً

(أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له)= مسلمون حنفاء بها جاء كل الانبياء – قال تعالى: ( شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم ( 18 ) إن الدين عند الله الإسلام وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ومن يكفر بآيات الله فإن الله سريع الحساب ( 19 ).

(أشهد أن لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله)= كافرون حقا-.. قال تعالى: (ان الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا أولئك هم الكافرون حقا".

(أشهد ان محمد رسول الله)= منافقون- قال تعالى :" إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ".

ان شهادة التوحيد هي شهادة واحدة "لا اله الا الله وحده لا شريك له" ولا يمكن ان تكون شهادة ثنائية يشترك فيها بشر مع الله تعالى ولو كان هذا البشر نبيا لان الله يأمرنا أن نعبده ولا نشرك به شيئا فالشرك ظلم عظيم والشرك يحبط الاعمال والله كان شديدا بالنسبة للشرك أكثر من الكفر الذي قال عنه :" وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها" الاية.

يقول تعالى: إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي" فعندما تصلي يجب الا تشرك احد في صلاتك ولو كان احد الرسل كون ذلك نوع من الشرك كما انه تفضيل لنبي على بقية الانبياء والله يقول:" لانفرق بين احد من رسله"..

لذلك فالتشهد هو الآية 18 من سورة آل عمران قال تعالى: "شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم"..

ما معنى عبادته وحده لا شريك له؟ .. ألم يأمرنا تعالى أن نعبده وحده لا شريك له.. قال تعالى: قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163)  الانعام..ودائما صدق الله العظيم.

ملحوظة: في مقالاتي قد لا أخفي تأثري بأبي ومعلمي الدكتور/ أحمد صبحي منصور الذي بعده لا اعتقد أننا سناتي بجديد عدا إننا نذكر ونعيد أفكاره بطريقة او بأخرى- جزاه الله خير الجزاء ونفعنا الله بعلمه. 

اجمالي القراءات 8975