٣ عروض أمريكية وروسية وإيرانية لمساعدة مصر نووياً

اضيف الخبر في يوم الخميس 22 نوفمبر 2007. نقلا عن: المصري اليوم


تلقت مصر، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ثلاثة عروض لمساعدتها في برنامجها النووي، من إيران وروسيا والولايات المتحدة، التي أبدت استعدادها التعاون مع مصر في مجال الطاقة النووية السلمية، وتقديم الدعم الفني، إذا طلبت منها مصر ذلك.

أكد السفير الأمريكي بالقاهرة فرانسيس ريتشاردوني تمتع مصر بالإمكانيات، التي تؤهلها للدخول في مجال الطاقة النووية، داعياً القاهرة - خلال افتتاح مؤتمر «التجارة مع أمريكا» - إلي استخدام التكنولوجيا المناسبة لإمكانياتها الفنية والمالية.



ورداً علي سؤال عن الموقف الأمريكي من عرض إيران وروسيا التعاون مع مصر في مجال الطاقة النووية، قال ريتشاردوني: «مصر دولة مسؤولة، وتعرف التزاماتها الدولية، كما أنها ملتزمة بمكافحة انتشار الأسلحة النووية، وتحركاتها ستكون من هذا المنطلق»، مؤكداً عدم وجود قلق أمريكي من البرنامج المصري.

ورداً علي ما أعلنته الإذاعة الإيرانية، بأن طهران أبدت للقاهرة رغبتها في مساعدتها في برنامجها النووي، قالت السفيرة وفاء بسيم، مساعد وزير الخارجية، في تصريح خاص لـ«المصري اليوم»، إنها استقبلت القائم بالأعمال الإيراني لدي مصر، الذي سلمها رسالة من وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي، حول تطورات الملف النووي الإيراني في التقرير الصادر من المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، حول مدي التزام طهران بضمانات الوكالة، وقالت: «الرسالة الإيرانية موضع دراسة دقيقة في الوقت الحالي».

في سياق متصل، صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أندريه كريفتسوف أمس بأن بلاده مستعدة لمساعدة القاهرة في بناء محطة للطاقة النووية: «إذا ما أبدت مصر اهتماماً بهذا التعاون» - حسب قوله.




 

اجمالي القراءات 2807
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق