أكدت ترك الأبواب مفتوحة أمامه إذا رغب في :
أكدت ترك الأبواب مفتوحة أمامه إذا رغب في

اضيف الخبر في يوم الجمعة 09 نوفمبر 2007. نقلا عن: المصريون


أكدت ترك الأبواب مفتوحة أمامه إذا رغب في

أكدت ترك الأبواب مفتوحة أمامه إذا رغب في "التوبة" والإصلاح.. جبهة علماء الأزهر تهدد بفتح "الملفات الخاصة" لشيخ الأزهر





قررت جبهة علماء الأزهر فتح ما أسمته "الملفات الخاصة" بشيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي الموجودة لديها.
وقالت الجبهة ـ في البيان الصادر عنها ـ أنها ستبدأ مضطرة في فتح هذه الملفات بدءا من الأهون فالأهون ، مشيرة إلى أنها التزاما منها بحق الله عليها نحو شيخ الأزهر فإنها ستتوجه إليه بالنصيحة الصادقة وفق المعهود منها ، على أمل ورجاء أن ينصر الله تعالي الشيخ طنطاوي على نفسه التي أوردته المهالك على حد تعبير البيان
وطالب البيان طنطاوي بأن يعير الجبهة الأذن الصاغية والواعية ، صيانة للبقية الباقية إن كان هناك بقية ، وفقا لما جاء في البيان.
وهددت الجبهة الشيخ بأنه سيري كل يوم الجديد في الملفات التي قررت فتحها حتى يرجع ويراجع دينه.
وشددت الجبهة على أنها ستظل تاركة الأبواب لشيخ الأزهر ليرجع ويتوب إذا ما رغب في التوبة والإصلاح ، لافتة إلى أنها قررت تكليف زميل الصبا وصديق وحليف الشيخ الأستاذ الدكتور عبد الستار فتح الله ـ المتحدث الرسمي باسم الجبهة ـ ليكون الوسيط بينه وبين الجبهة ، للتأكيد على حسن قصدها والرغبة في الستر.
واختتمت الجبهة بيانها بتحذير طنطاوي من التحالف مع من أسمته "بالأصغر" ، دون أن تسمي من هو المقصود ، مؤكدة أن التحالف معه كان بداية الضياع على حد تعبيرها

اجمالي القراءات 2005
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق