أبرزهم بن نايف.. نواب بريطانيون يحققون في اختفاء أمراء سعوديين

اضيف الخبر في يوم الخميس 08 اكتوبر 2020. نقلا عن: الخليج الجديد


أبرزهم بن نايف.. نواب بريطانيون يحققون في اختفاء أمراء سعوديين

كشف موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، أن نوابا ومحامين بريطانيين أطلقوا تحقيقا حول وضع أمراء سعوديين رفيعي المستوى مسجونين في المملكة منذ ستة أشهر.

واعتقل ولي العهد السعودي السابق "محمد بن نايف" (61 عاما) والأمير "أحمد بن عبد العزيز" (78 عاما) واللذان يُعتبران من المنافسين المحتملين لولي العهد الحالي "محمد بن سلمان"، في مارس/آذار الماضي، خلال حملة قمع ضد كبار أفراد العائلة المالكة.

وبعد اعتقالهما بفترة وجيزة، ظهرت تقارير عن اتهامهما بـ"التآمر" للإطاحة بـ"بن سلمان" قبل صعوده إلى العرش، ومنذ ذلك الحين، لم يُعرف إذا ما تم توجيه اتهامات رسمية لأي من الأمراء.

ووفق الموقع البريطاني، لم تظهر سوى تفاصيل قليلة حول مكان وجودهما أو ظروفهما، على الرغم من أن المحامين الذين يمثلون "بن نايف" أعربوا في الأسابيع الأخيرة عن مخاوفهم بشأن سلامة الأمير.والآن، بحسب الموقع، فتحت لجنة من المشرعين والمحامين البريطانيين، بقيادة "كريسبين بلانت"، عضو البرلمان المحافظ، تحقيقا في ما حدث للأمراء وستسعى لزيارتهم في المملكة.

وأضاف الموقع: "إلى جانب تركيزها على الأمراء، تهدف اللجنة إلى تسليط الضوء على حالة السجناء السياسيين السعوديين من غير أفراد العائلة المالكة، وستصدر تقريراً في نهاية عملها يشرح بالتفصيل استنتاجاتها".

وتساءل "بلانت" خلال مؤتمر صحفي، الأربعاء: "ما هي الرسالة التي ترسلها إذا وجد أشخاص بهذا التميز في المجتمع السعودي أنفسهم محتجزين ومختفين؟".

إلى جانب تركيزها على الأمراء، تهدف اللجنة إلى تسليط الضوء على حالة السجناء السياسيين السعوديين من غير أفراد العائلة المالكة.

يشار أيضا إلى أن أبناء "سعد الجبري"، المساعد المقرب السابق لـ"بن نايف"، الذي فر من المملكة في 2017، ورفع دعوى قضائية في الولايات المتحدة يتهم فيها "بن سلمان" بإرسال فريق لاغتياله في كندا، تم اعتقالهم في مارس/آذار ولم يتم الإفراج عنهم.

اجمالي القراءات 127
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more