مصر الأولى عالمياً بمعدل الإصابات.. كل ما تريد معرفته عن التهاب الكبد وأنواعه

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 28 يوليو 2020. نقلا عن: عربى بوست


مصر الأولى عالمياً بمعدل الإصابات.. كل ما تريد معرفته عن التهاب الكبد وأنواعه

في كل عام، يحصد مرض التهاب الكبد بأنواعه أرواح آلاف الناس حول العالم، ولا سيما من الدول الإفريقية ودول شرق ووسط آسيا، كونها بؤرة مناسبة يعيش فيها الفيروس مسببُ المرض.

لذلك يتم تذكير العالم بالمرض عبر إنشاء يوم عالمي لمرض التهاب الكبد والذي يصادف يوم 28 يوليو/تموز وهو عيد مولد العالم الطبيب باروخ بلومبرغ الحائز على جائزة نوبل، والذي اكتشف فيروس التهاب الكبد الوبائي B، وطور اختباراً تشخيصياً ولقاحاً ضده.

التهاب الكبد.. أنواعه وأسبابه!

من اسمه يُعرف بأن هذا الالتهاب يصيب الكبد، ويمكن أن يشفى منه الشخص بشكل ذاتي دون علاج أو يمكن أحياناً أن يتطور ليصيب الكبد بالتليف أو السرطان، وذلك بحسب ما ذكرته منظمة الصحة العالميّة.

ولمرض التهاب الكبد نوعان هما: التهاب الكبد الوبائي، والتهاب الكبد الفيروسي، لكل نوع منهما عدّة أصناف، فالتهاب الكبد الوبائي له نوعان هما التهاب الكبد A والتهاب الكبد B، وتتم الإصابة بهما بشكل أساسي عن طريق الطعام والشراب الملوثين.

بينما التهاب الكبد الفيروسي فهو من أنواع التهاب الكبد B والتهاب الكبد C والتهاب الكبد D، وتتم الإصابة بها عن طريق الدم أو استخدام معدات ملوثة أو عن طريق عدوى الأم لطفلها أو الاتصال الجنسي، وفي حين تؤدي جميع تلك الفيروسات إلى إصابة الإنسان بمرض في الكبد، إلا انّ هناك فرقاً متبايناً فيما بينها.

 

التهاب الكبد A

يتواجد هذا الفيروس في براز الأشخاص الحاملين للعدوى، وينتقل إلى الأشخاص الآخرين عن طريق استهلاك المياه والطعام الملوث.

بشكل عام لا يعدُ هذا الفيروس من الفيروسات الخطيرة كون أعراضه غالباً ما تكون خفيفة ويشفى منها خلال فترة قصيرة كما تُكتسب مناعة ضد هذا النوع.

رغم ذلك فإن هناك أيضاً حالات قد تكون غير جيدة تهدد أصحابها بالموت، خاصة الذين يعيشون في مناطق تتدنى فيها مستوى المعيشة.

وبالنسبة لفيروس التهاب الكبد A فهو من نوع التهاب الكبد الوبائي وله لقاحات ناجحة من أجل الوقاية منه.

أعراض التهاب الكبد A

بحسب موقع Mayo Clinic فقد لا تظهر أعراض التهاب الكبد A إلا بعد عدة أسابيع من الإصابة وتشمل الأعراض ما يلي:

  • إعياء
  • غثيان وقيء مفاجئ
  • ألم في البطن أو انزعاج، خاصةً في الجانب الأيمن العلوي تحت الضلوع السفلية (عن طريق الكبد)
  • فقدان الشهية
  • حمى منخفضة
  • بول داكن
  • ألم في المفاصل
  • اصفرار الجلد وبياض العينين (اليرقان)
  • حكة شديدة

التهاب الكبد B

ينتقل هذا النوع من الفيروس عن طريق التعرض للدم أو نقل الدم وعن طريق استعمال معدات الحقن الملوّثة أو السائل المنوي، كما يمكنه الانتقال عن طريق الولادة أو الرضاعة، وتعاطي المخدرات.

وبالنسبة لفيروس التهاب الكبد B فهو من نوع التهاب الكبد الفيروسي وله لقاحات ناجحة من أجل الوقاية منه.

أعراض التهاب الكبد B

تتراوح علامات وأعراض التهاب الكبد B من خفيفة إلى شديدة وتظهر عادةً بعد حوالي شهر إلى أربعة أشهر من الإصابة بالعدوى وتشمل الأعراض ما يلي:

  • وجع بطن
  • البول الداكن
  • حمى
  • ألم المفاصل
  • فقدان الشهية
  • استفراغ وغثيان
  • الضعف والتعب
  • اصفرار البشرة وبياض العينين (اليرقان)

التهاب الكبد C

مثله مثل فيروس التهاب الكبد B ينتقل هذا الفيروس عن طريق عمليات نقل الدم الملوّث بالفيروس، واستعمال معدات الحقن الملوثة، وتعاطي المخدرات والاتصال الجنسي.

ولكن الفرق بينهما هو أن فيروس التهاب الكبد C لا يوجد له لقاح حتى الآن، وهو من فصيلة التهاب الكبد الفيروسي.

أعراض التهاب الكبد C

يعرف التهاب الكبد C بأنه طويل الأمد ومزمن من دون أعراض لذلك يسمى بالمرض "الصامت" ولكن ليس دائماً فأحياناً يكون هناك أعراض مثل:

  • نزيف
  • إعياء
  • ضعف الشهية
  • اللون الأصفر للجلد والعينين (اليرقان)
  • بول داكن اللون
  • حكة في الجلد
  • تراكم السوائل في البطن
  • تورم في الساقين
  • فقدان الوزن
  • الارتباك والنعاس وعدم وضوح الكلام (اعتلال الدماغ الكبدي)
  • أوعية دموية تشبه العنكبوت على جلدك (الأورام الوعائية العنكبوتية)

التهاب الكبد D

يعتبر هذا المرض من أخطر أمراض التهابات الكبد، كونه لا يحدث سوى عند الأشخاص المصابين بفيروس التهاب الكبد B، فيحصل اندماج بين الفيروسين ليؤدي إلى أعراض صحية أسوأ.

وبالنسبة لفيروس التهاب الكبد D فهو من نوع التهاب الكبد الفيروسي والوقاية منه تتم عن طريق أخذ لقاح فيروس B.

أعراض التهاب الكبد D

لا يسبب فيروس التهاب الكبد D أعراضاً عادة، ولكنه في بعض الأحيان يظهر على المريض الأعراض التالية:

  • اللون الأصفر للجلد والعينين (اليرقان)
  • ألم المفاصل
  • وجع بطن
  • التقيؤ
  • فقدان الشهية
  • البول الداكن
  • إعياء

التهاب الكبد E

ينتقل هذا الفيروس إلى الإنسان عن طريق استهلاك المياه والأغذية الملوثة على غرار فيروس A، ويتواجد بكثرة في الدول النائية في إفريقيا وآسيا.

والفيروس هو من نوع التهاب الكبد الوبائي ولكن الفرق بينه وبين الفيروس A أن هناك لقاحات حديثة للوقاية من المرض ولكنها ليست متوافرة في كل المناطق.

أعراض التهاب الكبد E

لا تظهر أعراض التهاب الكبد E إلا بعد عدة أسابيع من الإصابة وتشمل الأعراض ما يلي:

  • حمى
  • إعياء
  • فقدان الشهية
  • غثيان
  • التقيؤ
  • وجع بطن
  • اللون الأصفر للجلد والعينين (اليرقان)
  • البول الداكن
  • براز بلون الطين
  • ألم المفاصل

مصر هي الأولى عالمياً بنسبة الإصابة بالمرض لماذا؟

ووفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية، يعاني 325 مليون شخص حول العالم من فيروسي C وB، المعروفين بالعدوى الصامتة، كونهما يصيبان الناس دون أن يدروا بإصابتهم وفي أغلب الأوقات لا تظهر أعراض، ومن بين المصابين يتوفى سنوياً نحو 1.34 مليون شخص.

أما في مصر فيتسبب المرض بوفاة نحو 40 ألف شخص سنوياً ما يجعله ثالث مسبب رئيسي للموت بعد القلب والأمراض الدماغية، وذلك بسبب نقص الرعاية الصحية وشبكة المياه السيئة في البلاد.

ولذلك قامت مصر في العام 2018 بإطلاق حملة لفحص المواطنين البالغين وطلاب المدارس فوق 12 سنة من أجل الكشف عن المرض بهدف القضاء عليه بحلول العام 2022، وقد تم حتى الآن فحص أكثر من 60 مليون شخص بحسب ما أفادت به سلطات البلاد.

اجمالي القراءات 165
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more