إيران.. شح العملة الصعبة يحرم مرضي السكري من الأنسولين

اضيف الخبر في يوم الأحد 26 يوليو 2020. نقلا عن: الخليج الجديد


إيران.. شح العملة الصعبة يحرم مرضي السكري من الأنسولين

قال رئيس منظمة الغذاء والدواء التابعة لوزارة الصحة الإيرانية، "محمد رضا شانه ساز"، إن شح العملة الصعبة بجانب العقوبات المفروضة على بلاده تسبب بحرمان مرضي السكري من أدوية الأنسولين.

مقالات متعلقة :

وأضاف "شانه ساز" في مقابلة مع مراسل هيئة الإذاعة والتليفزيون الإيراني: لدينا عدد قليل من علاج قلم الأنسولين لكنه ليس كافيا.

وتابع "أستطيع القول إنه ليس لدينا علاج الأنسولين بسبب شح العملة الصعبة".

وكشف أن "الأدوية التي تحتاج إلى توفير العملات الصعبة بكثرة، هي الأدوية المتعلقة بالأنسولين وخصوصا قلم أنسولين Insulin pen".

 ورجح أن يتم إنتاج هذا العلاج لسد 30% من حاجة إيران حتى نهاية عام 2021، الأمر الذي سيقلل من الضغط علينا في توفير العملات الصعبة لاستيراد العلاج.

عقوبات أمريكية

ونقلت تقارير إيرانية عن رئيس جمعية مرضى السكري الإيرانية، "أمير حسين معيني زندي"، قوله إن حوالي 5 ملايين شخص في إيران مصابون بالسكري.

وتابع "وحتى إذا كان نصف هؤلاء الأشخاص بحاجة إلى الأنسولين، فإن حوالي 2.5 مليون شخص لديهم الآن قلق كبير في كيفية العثور على الأنسولين بأي ثمن". وذكر أنه "في حال وجود علاج الأنسولين، فإن تكلفته ستكون مرتفعة، لأن الطلب على الأنسولين أعلى من جميع الأدوية".

وأكد "زندي" أنه بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، انخفضت واردات الأدوية بنسبة ما بين 20 إلى 30%.

وأوضح أنه "ليس لدينا دواء لأنه ليس لدينا عملة صعبة، وليس لدينا عملة لأننا نخضع لعقوبات".

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن القيود المفروضة على العملة، أدت إلى نقص الأدوية في السوق، ومن المرجح أن يتفاقم نقص الأدوية إذا لم يتم توفير العملة اللازمة لاستيراد الأدوية.

وفي مايو/أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني، الموقع في 2015، بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

اجمالي القراءات 70
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق