تظاهر بـ”التحرير” لحرية المعتقلين.. إدارة ترامب تنجح في إطلاق سراح أمريكي بعد اعتقال 486 يوماً في مص

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 07 يوليو 2020. نقلا عن: عربى بوست


تظاهر بـ”التحرير” لحرية المعتقلين.. إدارة ترامب تنجح في إطلاق سراح أمريكي بعد اعتقال 486 يوماً في مص

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الإثنين 6 يوليو/تموز 2020، إطلاق سراح طالب طب أمريكي الجنسية احتجز دون محاكمة في سجن مصري لمدة 500 يوم تقريباً، وعودته إلى الولايات المتحدة. 

بيان مبادرة الحرية، التي تولّت الدفاع عنه، قال، إن الإفراج عن محمد عماشة، وهو مواطن مصري أمريكي من مدينة جيرسي سيتي في نيوجيرسي، جاء بعد شهور من الضغط من قِبَل إدارة ترامب.

إطلاق سراح مصري أمريكي: فيما قالت وزارة الخارجية الأمريكية: "نرحب بإطلاق سراح المواطن الأمريكي محمد عماشة من السجون المصرية ونتقدم إلى مصر بالشكر على تعاونها في إعادته إلى الوطن"، وفق تقرير نشره موقع CBC News الأمريكي الإثنين.

من جانبه رحب السيناتور جيم ريش، النائب الجمهوري عن ولاية أيداهو ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، بإطلاق سراح عماشة، قائلاً إنه أثار بشكل شخصي قضية "الأمريكيين المحتجزين ظلماً" مع وزارة الخارجية المصرية الأيام الماضية.

ووفقاً لمبادرة الحرية، فإن عماشة، البالغ من العمر 24 عاماً، كان محتجزاً احتياطياً على ذمة المحاكمة بتهمة "إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي" و"مساعدة جماعة إرهابية"، حاله كحال آلاف المعتقلين السياسيين في مصر. بموجب قوانين مكافحة الإرهاب الفضفاضة، استخدم المدّعون العموميون هذه التهم الغامضة لتجديد فترات الاحتجاز على ذمة المحاكمة 15 يوماً لمدة شهور أو سنوات، دون وجود أدلة اتهام.

تظاهر في التحرير: وقف عماشة بمفرده في مارس/آذار 2019، في ميدان التحرير في القاهرة، مركز ثورة الربيع العربي المصرية 2011، حاملاً لافتة بالعربية نصها: "الحرية لجميع السجناء السياسيين".

وسرعان ما أُلقي القبض عليه وأرسل إلى مجمع سجون طرة سيئ السمعة في القاهرة، حيث بقي هناك لمدة 16 شهراً. قبل سفره جواً إلى موطنه مساء الأحد 5 يوليو/تموز 2020، بعد أن تنازل عن جنسيته المصرية كشرط لإطلاق سراحه.

يذكر أن التظاهر أصبح نشاطاً غير قانوني بموجب القانون المصري منذ عام 2013، عندما قاد الرئيس عبدالفتاح السيسي، كوزير للدفاع، حملة الإطاحة العسكرية بمحمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب ديمقراطياً، وسط احتجاجات حاشدة ضد حكمه.

قمع المعارضة المصرية: تحول السيسي على مر السنوات إلى سياسة قمع المعارضة وإسكات المنتقدين واعتقال الآلاف.

فيما قالت مبادرة الحرية في مارس/آذار 2020، إن عماشة وزملاءه دخلوا في إضراب عن الطعام مع انتشار فيروس كورونا في مصر وإثارة شبح تفشي العدوى بلا رادع في سجون البلاد المكتظة، احتجاجاً على احتجازهم غير العادل.

وبحسب المبادرة، يعاني عماشة من الربو ومرض المناعة الذاتية، مما يجعله عرضة للإصابة بالفيروس. وقد أثار تدهور صحته المخاوف في واشنطن من احتمالية أن ينتهي به الأمر مثل مصطفى قاسم، وهو تاجر قطع غيار سيارات من نيويورك تسببت وفاته بعد إضرابه عن الطعام بنفس السجن في توتر العلاقات المصرية الأمريكية.

من جانبه قال محمد سلطان، مؤسس مبادرة الحرية: "لم يود أحد المخاطرة بأن نصبح أمام مصطفى قاسم جديد".

اجمالي القراءات 238
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق