حبس عضو بنقابة أطباء مصر بعد مطالبته رئيس الوزراء بالاعتذار

اضيف الخبر في يوم السبت 27 يونيو 2020. نقلا عن: الخليج الجديد


حبس عضو بنقابة أطباء مصر بعد مطالبته رئيس الوزراء بالاعتذار

اعتقلت قوات الأمن المصرية، المدرس بكلية الطب جامعة الزقازيق "محمد معتز الفوال" بعد مطالبته رئيس الوزراء "مصطفى مدبولي" بالاعتذار عن إساءته للأطباء.

وحسبما نقلت "الجزيرة" عن مصادر لها، فقد قررت نيابة أمن الدولة حبس "الفوال" 15 يوما على ذمة التحقيق معه بالقضية 558 لسنة 2020 أمن دولة، بتهم الانضمام لجماعة على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

وألقي القبض على "الفوال" في 25 يونيو/حزيران 2020 من منزله، بعد يوم واحد من نشره وسم "#الأطباء_مش_متقاعسين_يا_مدبولي".

بالإضافة لنشره بياناً موقّعاً منه وعدد من الأطباء بصفتهم النقابية في 24 يونيو/حزيران يطالبون فيه رئيس مجلس الوزراء "مصطفى مدبولي" بالاعتذار عما صرّح به في خطابه في 23 يونيو/حزيران أثناء إعلانه إجراءات تخفيف قيود الحظر المصاحبة لانتشار فيروس "كورونا"، وتحدّث عن وجود تقصير واسع من الأطباء في أزمة "كورونا".

رداً على ذلك أصدرت نقابة الأطباء، بياناً يهاجم ويرفض فيه تصريحات رئيس الوزراء وطالبته بالاعتذار.

بدورها، أوضحت "الجبهة المصرية" لحقوق الإنسان أن النيابة اعتبرت البيان والوسم أدلة على الاتهامات الموجهة إليه، وذلك بعد تفحصها حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك".

الجبهة أكدت أيضا تعرّض الطبيب "الفوال" لعدد من الانتهاكات منها الإخفاء القسري عقب القبض عليه في مقر جهاز "الأمن الوطني" بالزقازيق لمدة يومين، من 25 يونيو/حزيران وحتى ظهوره اليوم في النيابة في 27 يونيو/حزيران، بمحضر ضبط رسمي محرر بتاريخ يوم 26 يونيو/حزيران.

اجمالي القراءات 184
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more