لا داعي للقلق بعد الآن بشأن انتشار فيروس كورونا عبر النقود

اضيف الخبر في يوم السبت 23 مايو 2020. نقلا عن: عربى بوست


لا داعي للقلق بعد الآن بشأن انتشار فيروس كورونا عبر النقود

شكَّل احتمال انتشار فيروس كورونا عبر النقود مصدر قلق عالمي – وأحياناً هلع – دفع العديد إلى الاستغناء عن هذه الأوراق النقدية والتحول إلى البطاقات. لكن علماء كشفوا أن هذا القلق مبالغ به.

فالصين وكوريا الجنوبية بدأتا أوائل العام الجاري، تعقيم الأوراق النقدية باستخدام الأشعة فوق البنفسجية أو الحرارة المرتفعة قبل استخدامها مرة أخرى. وأيضاً أبقت الدولتان النقود الورقية في الحجر 14 يومياً؛ أملاً في القضاء على أي فيروسات خلال تلك الفترة.

وفي أوائل مارس/آذار الماضي، اقترح متحدث باسم منظمة الصحة العالمية ألا يستخدم الناس النقود إذا كان ذلك ممكناً، لكنه أوضح لاحقاً أن منظمة الصحة العالمية لم تكن بذلك تُصدر للناس إرشادات عامة تخص جائحة "كوفيد-19" باستخدام طرق الدفع من دون تلامس.

بدورها تقول الأستاذة المتخصصة في علوم الصحة البيئية والمهنية والصحة العالمية، لموقع The Conversation الأسترالي، مارلين روبرتس: "أعتقد أننا لسنا بحاجة للقلق كثيراً بشأن النقود مثلما يعتقد البعض". 

النقود كالأسطح مصدر عدوى ضعيف

تشير مقالات حديثة إلى أن بعض الميكروبات، وضمن ذلك "كوفيد-19″، لا تنتشر على الأرجح عبر الأسطح الملوثة مثل النقود.

والطريقة الوحيدة المحتملة لالتقاط فيروس كورونا من سطح ملوث، هي أن يصل الفيروس إلى يديك ثم تلمس فمك أو عينيك أو أنفك.

لهذا السبب أكد الجميع بداية من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها ومنظمة الصحة العالمية وصولاً إلى الحكومات المحلية، أنَّ غسل الأيدي في غاية الأهمية، خاصة بعد ملامسة النقود.

فقد عُثر على بكتيريا وبعض الفيروسات على العملات. أما "كوفيد-19" لم يجرِ التحقق بعد مما إذا كان يظل على سطح النقود.

لا نعرف سوى القليل عن طول المدة التي قد يظل خلالها فيروس كورونا نشطاً على النقود. تشير الاختبارات المعملية على فيروس الإنفلونزا إلى فترة حياة تتراوح بين ساعة ويوم دون وجود مخاط. 

غير أن تلك الفترة قد تعتمد على درجة الحرارة، والرطوبة والتعرض لضوء الشمس. لم يُختبر إلى الآن طول فترة نجاة "كوفيد-19" على سطح النقود، في حين تفاوتت تلك الفترة فيما يتعلق بالأسطح الأخرى.

انتشار فيروس كورونا عبر النقود
هناك أدلة ضئيلة على أن عدم استخدام النقود سيُحد بنسبة فارقة انتشار فيروس كورونا، ولا توجد بيانات تدعم فكرة أن هذا الفيروس ينتقل بسهولة عبر أي سطح ملوث/ istock

 

المعاملات من دون نقود ليست حلاً

يتمثل واحد من الحلول المطروحة لتجنب انتشار الفيروس عبر النقود، في إتمام المعاملات من دون نقود، باستخدام طرق أخرى للدفع لا تتضمن الأوراق والعملات النقدية، مثل بطاقات الخصم أو العملات المشفرة.

غير أن بعض الخبراء قلقون من الاستمرار في المعاملات من دون نقود، لأن ذلك قد يكون صعباً لبعض الناس ممن لا يملكون بطاقات ائتمان.

إضافة إلى ذلك، تفضل بعض الأعمال التجارية الصغيرة النقود، حتى لا يدفعوا رسوم استخدام هذه البطاقات.

في النهاية، هناك أدلة ضئيلة على أن عدم استخدام النقود سيُحد بنسبة فارقة انتشار فيروس كورونا، ولا توجد بيانات تدعم فكرة أن هذا الفيروس ينتقل بسهولة عبر أي سطح ملوث.

انتشار فيروس كورونا عبر النقود احتمال ضعيف

وكانت المتحدثة باسم فريق فيروس كورونا المستجد في منظمة الصحة العالمية، مارغريت هاريس، قالت في شهر مارس/آذار 2020، إنه لا يوجد دليل على أن النقد ينقل الفيروس التاجي الجديد.

وقالت في مقابلة، إن الناس يجب أن "يغسلوا أيديهم" دائماً بعد استخدام النقود. وأوضحت: "من المعروف أن النقود تحمل كثيراً من البكتيريا والفيروسات، لذا يجب عليك دائماً غسل يديك بعد التعامل مع النقود وقبل تناول أو لمس فمك وأنفك وعينيك".

ووفقاً للعلماء في جامعة هاربر آدامز البريطانية، فإن البكتيريا الموجودة في أيدي البشر أقل قدرة على الالتصاق بالأوراق النقدية. 

وصرحت الخبيرة في الأمراض والأوبئة في معهد روزلين كريستين تيت-بوركارد، بأن خطر انتشار فيروس الكورونا عبر النقود ضئيل – ما لم يستخدم أحدهم الأوراق النقدية في العطس!

اجمالي القراءات 227
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more