عبر عن حبك لنفسك واعتن بصحتك العقلية والعاطفية

اضيف الخبر في يوم الأحد 02 فبراير 2020. نقلا عن: الجزيرة


عبر عن حبك لنفسك واعتن بصحتك العقلية والعاطفية

ينبغي عدم الخلط بين الصحة العقلية والعاطفية وبين السعادة وعادة الحفاظ على مزاج جيّد، لأن الصحة العقلية القوية لا تضمن لك أن تكون سعيدًا. ومع ذلك، يعد الرفاه العاطفي وسيلة فعالة وأساسية لتحقيق الشعور بالسعادة.

يعد العقل السليم مفتاح مواجهة المشاكل والنكسات التي يتعرض لها الإنسان في حياته، والتطوّر على المستويات الشخصية والمهنية والعاطفية، كما يساعدنا العقل السوي في تجاوز فترات سيئة في حياتنا، وأن نكون قادرين على إقامة علاقات اجتماعية وشخصية صحية والحفاظ عليها.

في تقرير نشرته مجلة "إنفيمنيو" الإسبانية، قالت الكاتبة ماريا فييتيز إن الصحة العقلية ضمان صحتنا العامة، رغم أنه لا يتم إيلاء الأهمية اللازمة لهذا الجانب، لهذا يهمل كثير من الأشخاص الاعتناء بعواطفهم وصحتهم النفسية.

في فترة الطفولة، نتعلم العناية بصحتنا الجسدية، وأهمية شرب كمية كافية من الماء، وتناول نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة. ومع ذلك، نحن بالكاد نتعلم أهمية الصحة العقلية والعاطفية رغم أهميتها ودورها الفعال في المحافظة على صحة جيدة والشعور بالسعادة.

ولكن، لم يفت الأوان بعد حتى نتعلم ذلك، فهل تعرف كيف؟

ما أهمية العناية بصحتنا العقلية؟
صرحت منظمة الصحة العالمية بأن "الإنسان لا ينعم بصحة جيّدة في ظل غياب الصحة العقلية". وكما هي الحال بالنسبة للصحة البدنية، ينبغي على الإنسان عدم انتظار الإصابة بأحد أنواع الاضطرابات لبدء الاعتناء بنفسه؛ لذلك من الضروري أن نطور عادات تساعدنا في الاعتناء بأذهاننا قبل أن تكون ضحية أي مرض نفسي.

كما ينبغي عدم التردد كثيرا في زيارة الطبيب النفسي، رغم أن هذا الأمر ما يزال محرجا ومخجلا في المجتمع؛ إذ ينبغي أن نزور الطبيب النفسي بشكل روتيني مثلما نفعل مع طبيب الصحية الجسدية.

ويمكننا ممارسة أنشطة يومية تحفز الصحة العقلية، وهي أنشطة أبسط كثيرا مما كنا نعتقد.


أخذ قسط من الراحة مسألة في غاية الأهمية للصحة الجسدية والعقلية معا (غيتي)
أخذ قسط من الراحة مسألة في غاية الأهمية للصحة الجسدية والعقلية معا (غيتي)

اتباع روتين يومي للنوم
هل سبق لك أن استيقظت بمزاج سيء من دون معرفة السبب؟ ربما لأنك لم تنم بما فيه الكفاية، أو لم تسترح لأن نومك كان متقلبا أو غير منتظم؛ فأخذ قسط من الراحة مسألة في غاية الأهمية للصحة الجسدية والعقلية معا.

ويعتبر اتباع روتين يومي للنوم من الحلول السهلة التي يمكننا اتباعها؛ لذلك يفضل عدم استخدام الهاتف الذكي لمدة نصف ساعة على الأقل قبل موعد النوم، كما يجب أن ننام بمجرد الشعور بالنعاس، وألا نقوم بأنشطة أخرى مثل مشاهدة الأفلام.

ويفضل تناول وجبة عشاء خفيفة قبل ساعة على الأقل من الذهاب للنوم، فهذا يسهل عملية الهضم ويمنحنا راحة أكبر. كما ينبغي تحديد وقت منتظم للنوم والاستيقاظ.

غادر المنزل 10 دقائق يوميا
أحد الأعراض الأولى الجلية في حياتنا حين لا تسير الأمور بشكل جيد تتمثل في الإحجام عن مغادرة المنزل، وتراجع رغبتنا في رؤية الأسرة والأصدقاء. وقد يدل الشعور باللامبالاة على أننا نعاني من الإجهاد والقلق؛ لذلك يمكننا وقاية أنفسنا من هذه الوضعية بالخروج من المنزل لمدة 10 أو 15 دقيقة على الأقل بشكل يومي.

تحدث مع نفسك بشكل جيد
التصور الذي نملكه عن أنفسنا يعد المفتاح الحقيقي لسلامة صحتنا العقلية؛ لهذا من المهم أن نتحدث بشكل جيد مع أنفسنا، وألا نحكم على أنفسنا بقسوة، وأن نعرف كيف نسامح أنفسنا. ويمكن لهذه العادة أن تحدث فرقا كبيرا في نظرتنا للمواقف الصعبة التي نمر بها في حياتنا وللناس المحيطين بنا أيضا.


الاستخدام المفرط للتطبيقات يسلب تقديرنا لذاتنا خاصة حين نخلط كثيرا بين الحياتين الواقعية والافتراضية (غيتي)
الاستخدام المفرط للتطبيقات يسلب تقديرنا لذاتنا خاصة حين نخلط كثيرا بين الحياتين الواقعية والافتراضية (غيتي)

لا تسئ استخدام الشبكات الاجتماعية
يقلص الاستخدام المفرط للشبكات الاجتماعية عدد اللقاءات مع العائلة والأصدقاء، وجودتها؛ مما يسبب لنا الإحباط والشعور بالوحدة، ويجعلنا نشعر بالقلق، ويسلب منا تقديرنا لذاتنا، خاصة حين نخلط كثيرا بين الحياتين الواقعية والافتراضية.

تناول الطعام الصحي
أثبتت دراسة أجرتها مجلة "ذا لانسيت" عام 2015 أهمية الطعام لضمان صحتنا العقلية، بقدر أهميته لأمراض القلب والغدد الصماء وأمراض الجهاز الهضمي.

وأظهرت النتائج أن الاستهلاك المتكرر للأطعمة فائقة المعالجة، أو التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون أو السكر؛ يسبب التهاب الأمعاء وبقية الجسم، وهو ما يسمى الالتهاب الجهازي؛ مما يؤثر على جزيئات الناقل العصبي المسؤولة عن تنظيم الحالة المزاجية.


الطعام الصحي ضمان لصحتنا العقلية بقدر أهميته لأمراض القلب والغدد الصماء وأمراض الجهاز الهضمي (غيتي)
الطعام الصحي ضمان لصحتنا العقلية بقدر أهميته لأمراض القلب والغدد الصماء وأمراض الجهاز الهضمي (غيتي)

تجنب العلاقات السامة
العلاقات الشخصية والعاطفية ينبغي أن تكون ملجأ نشعر فيه بالأمان؛ إذ تؤثر العلاقات السامة على تقديرنا لذاتنا ومزاجنا؛ لذلك يجب إحاطة أنفسنا بأشخاص يسمحون لنا بالتطور في إطار الحفاظ على صحتنا العقلية.

تخلص من العادات غير الصحية
العادات غير الصحية كالتدخين لها تأثير سلبي للغاية على الصحة البدنية، كما تدمر الصحة العقلية. ويزعم المدخنون أن التبغ يساعدهم على تخفيف التوتر والقلق، وهو ما يحدث بسبب الشعور المباشر بالاسترخاء الناتج عن النيكوتين. ولكن، قد يكون الشعور بالقلق السبب الرئيسي للإدمان على هذه المادة.


ممارسة الرياضة تفرز مادة الدوبامين، وهو الهرمون المسؤول عن الحماس والسرور (غيتي)
ممارسة الرياضة تفرز مادة الدوبامين، وهو الهرمون المسؤول عن الحماس والسرور (غيتي)

مارس الرياضة بانتظام
يعد الحفاظ على النشاط الجسدي شرطا مهما جدا لضمان السلامة الصحية بشكل عام. حين نمارس التمارين الرياضية يفرز الجسم مادة الدوبامين، وهي هرمون وناقل عصبي للجهاز العصبي المركزي المسؤول عن الحماس والسرور.

اجمالي القراءات 184
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق