رئيس وزراء كندا: دماء «الطائرة الأوكرانية» في رقبة ترامب

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 14 يناير 2020. نقلا عن: مصر العربيه


رئيس وزراء كندا: دماء «الطائرة الأوكرانية» في رقبة ترامب

في مقابلة تلفزيونية اليوم الثلاثاء، هاجم رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو  أسلوب الإدارة الأمريكية في تصعيد التوتر بالشرق الأوسط محملا إياها مسؤولية إسقاط إيران طائرة أوكرانية ومقتل جميع ركابها بينهم كنديون.

وقالت صحيفة "ذا ديلي واير": "ألقى رئيس الوزراء الكندي اللوم على الولايات المتحدة في تصعيد الصراع بالشرق الأوسط مما أدى إلى مقتل 57 كنديا بعد أن أسقطت القوات الإيرانية الطائرة الأوكرانية التي لقي 176 شخصا كانوا على متنها حتفهم".

وأضاف ترودو أن الضحايا الكنديين كان من المفترض أن يعودوا في سلام إلى عائلاتهم ما لم تتصاعد تلك التوترات في الشرق الأوسط بسبب الممارسات الأمريكية. على حد قوله.

ومضى يقول في مقابلة مع تلفزيون "جلوبال" اليوم : "أعتقد لو لم يكن هناك هذا التوتر والتصعيد الأخير في المنطقة، لكان هؤلاء الكنديون الآن في منازلهم يستمتعون مع عائلاتهم".

واستطرد: "إنه شيء يحدث عندما ترتبط بصراعات وحرب، حيث يتحمل الأبرياء وطأة ذلك".

وتابع: "يمثل ذلك تذكيرا بضرورة أن يبذل كل منا جهدا حثيثا لنزع التوتر والمضي قدما نحو تقليص الصراعات والعثور على طريق لا يرتبط بالمزيد من النزاعات والقتل".

وعلاوة على ذلك، صرح ترودو أن المجتمع الدولي كان واضحا للغاية بشأن ضرورة تجريد إيران من السلاح النووي لكن ذلك يحتاج إلى السيطرة على التوتر في المنطقة "الذي تثيره ممارسات الولايات المتحدة".

وكان ترامب قد أمر مؤخرا قواته باغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني في عملية جرى تنفيذها ببغداد في اعقاب إطلاق طهران صواريخ في العاصمة العراقية قتلت أمريكيا.

وفي رد فعل على اغتيال سليماني، أطلقت إيران صواريخ استهدفت قواعد عسكرية أمريكية في العراق.

وفي خضم تلك الفوضى، أسقطت إيران الطائرة الأوكرانية واعترفت لاحقا أنها فعلت ذلك "بدون قصد" بعد نفيها في البداية.

ورأت "ذا ديلي واير" أن تصريحات ترودو مشابهة لتلك الصادرة من إيران التي ألقت اللوم في ضحايا الطائرة الأوكرانية على ما وصفته بـ "المغامرة الأمريكية".

وتتسم العلاقات بين ترامب وترودو بالتوتر في الفترات الأخيرة حيث يتبادلان الانتقادات في مناسبات شتى.

اجمالي القراءات 732
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق