بـ 111 سببًا «مصر تجذب الجميع»... كتاب لمؤلفة ألمانية في حب «المحروسة»

اضيف الخبر في يوم الأحد 12 يناير 2020. نقلا عن: مصر العربيه


بـ 111 سببًا «مصر تجذب الجميع»... كتاب لمؤلفة ألمانية في حب «المحروسة»

مصر تجذب الجميع"...هكذا عنونت صحيفة "لوكال كومباس" الألمانية تقريرها حول كتاب جديد للمؤلفة الألمانية " كارينا فيلسكي"  عن تجربتها في  أرض الفراعنة.

وأصدرت "كارينا فيلسكي" ، مؤلفة ألمانية تعود أصولها إلى بلدة  "كامين" كتابا تحت عنوان :  "111 سببًا لحب مصر"، يمنح المسافرين الكثير من النصائح والإرشادات حول أرض النيل.

 

 

وكان الدافع وراء حماسة الألمانية  "فيلسكي" لمصر، رواية المؤلف الألماني الشهير "فولفانج هولباين"  بعنوان "النبوءة" ، التي كانت تدور حول فرعون  مصر "اخناتون" ، الذي عاش في القرن الرابع عشر قبل الميلاد.

نقلت الصحيفة عن المؤلفة الألمانية "فيلسكي" قولها:  "لقد وجدت على الفور من خلال رواية "النبوءة" معلومات هامة للغاية عن مصر القديمة وعالم الآلهة".

وأضافت أنها قامت برحلة بحرية في النيل مع والديها، والتي جذبتها كثيرا لمصر.

وأردفت "فيلسكي" : كان من الممتع  جدًا في ذلك الوقت رؤية مصر على أرض الواقع ."

وطلبت دار النشر " Schwarzkopf "من  المؤلفة الألمانية "كارينا فيلسكي"، تولي نشر كتابها عن مصر  "111 سببا لحب مصر".

ومن خلال الكتاب، وبحسب الصحيفة الألمانية، يعرف القارئ أن مصر أكثر أمانًا مما يعتقد الكثيرون ، وأن الأماكن الهادئة على أرض النيل تجذب الكثيرين.

وأوضحت "فيلسكي" في كتابها أيضا أن المصريين يتمتعون  بالفكاهة.

وتشير الألمانية "فيلسكي"  كتابها  إلى حياة المصريين على أرض الواقع.

 

 

ولفتت الصحيفة إلى أن معظم الناس في قطاع السياحة يتواصلون باللغة الإنجليزية، وأنها  لم تشعر قط بقلق في غضون زيارتها لمصر.

ووفقا لكتابها، يجب على الزوار التكيف مع العادات والممارسات المصرية، وخاصة عند التسوق يجب المساومة أو المفاصلة.

وسلطت  المؤلفة الألمانية بشكل خاص الضوء على  زيارة الاهرامات والرحلات البحرية على النيل.

 

كما أقامت الألمانية "كارينا فيلسكي"  صداقات جديدة في مصر، مصرحة للصحيفة بأن العديد من المصريين استقبلوها بترحيب حار.

ورأت أن العائلة المصرية تتميز بالتماسك والترابط ، حيث يساعد دائمًا أفرادها بعضهم البعض ، بالإضافة أيضا إلى علاقات الجيران الودية.

 وازداد حماسة العالم الغربي لكل شيء مصري ، خاصة خلال فترة نابليون بحسب  كارينا فيلسكي.

 فمن خلال حملة بونابرت  ، تم نقل  الكثير من الثقافة المصرية إلى الغرب.

واستطردت "فيلسكي" : "عندما كان أسلافنا في الغرب يعيشون في أكواخ بسيطة في الغابات ، كان يتم بناء الأهرامات في مصر، وازدهر الفن الفرعوني"

اجمالي القراءات 444
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق