لاريبوبليكا: حكومة السراج ترفض مبادرة أوروبية من أربع دول رئيسية

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 07 يناير 2020. نقلا عن: الجزيرة


لاريبوبليكا: حكومة السراج ترفض مبادرة أوروبية من أربع دول رئيسية

نشرت لاريبوبليكا الإيطالية أن زيارة وزراء خارجية أربع دول أوروبية رئيسية إلى العاصمة الليبية طرابلس ربما تكون قد أُلغيت بطلب من المجلس الرئاسي الليبي بسبب إصرار أوروبا في الوقوف على مسافة واحدة بين "المعتدي" (اللواء المتقاعد خليفة حفتر) و"المُعتدى عليه" (حكومة الوفاق الوطني الشرعية).

وأوضحت الصحيفة أن الأزمة السياسية والعسكرية في ليبيا تتفاقم حاليا لتصبح جحيما لا يطاق بعد أن بدا في الواقع أن زيارة وزراء خارجية إيطاليا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا إلى طرابلس قد ألغيت تماما وخاصة بعد وصول طلائع القوات التركية لليبيا.

ترحيب بالقوات التركية
ونقلت لاريبوبليكا عن مصدر بالمجلس الرئاسي الليبي بطرابلس تأكيده أن الجانب الليبي هو الذي أخبر القادة الأوروبيين بعدم جدوى زيارة الوفد الأوروبي اليوم، معلقة بقولها "في الوقت الذي ترحب فيه حكومة الوفاق بوصول طلائع القوات التركية، فإنها تُغلق الأبواب أمام مهمة الاتحاد الأوروبي التي تعتبرها ببساطة غير مفيدة" مضيفة أن عدم اهتمام طرابلس بمبادرة الاتحاد الأوروبي بات هو الموقف السياسي الجديد الذي اختاره المسؤولون الليبيون.

وأعادت الصحيفة إلى الأذهان أن إعلان عدم جدوى زيارة الأوروبيين تقرر عقب الغارة الجوية التي نفذتها مليشيات حفتر السبت الماضي على أكاديمية شرطة طرابلس، والتي أسفرت عن مقتل ثلاثين طالبا وجرح 28 آخرين.

وكشفت عن أن مجزرة السبت كانت موضوع المكالمات التي جرت الأحد بين قادة حكومة الوفاق مع مسؤول الأمن والسياسات الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوسيب بوريل ومع وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو. فقد طالب رئيس الحكومة فايز السراج ووزير الخارجية محمد طاهر سيالة بأن يصدر الاتحاد الأوروبي ودول الاتحاد الأربع -الذين كانوا يعتزمون زيارة طرابلس- بيان إدانة بأشد العبارات لتلك المجزرة البشعة.

فرنسا منعت إدانة حفتر
وأشارت لاريبوبليكا إلى أن فرنسا -التي تدعم حفتر منذ شهور- قد منعت صدور ذلك البيان، وأن الوحيد الذي أعرب عن إدانته للهجوم وتعازيه لأهالي الضحايا هو وزير الخارجية الإيطالي، في حين علق مسؤول السياسات الأوروبية بعبارات عامة ليس أكثر، حيث قال "نحن نعرب عن قلقنا الشديد إزاء الغارة الجوية على الأكاديمية التي أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى. وإن الهجمات العنيفة لن تجلب سوى المزيد من العنف والمعاناة الإنسانية".

وخلصت الصحيفة للقول: لقد كان هذا قليلا جدا بالنسبة لليبيين، وعليه فقد قرر رئيس حكومة الوفاق فايز السراج وكذلك أحمد معيتيق نائب الرئيس ووزير الداخلية فتحي باشاغا بعدم جدوى زيارة الوفد الأوروبي لطرابلس. وإن لم يحدث شيء استثنائي كبير الساعات القادمة فسوف يتم إلغاء الزيارة نهائيا.

اجمالي القراءات 165
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق