انتحار شابين مصريين شنقاً في الجيزة بسبب البطالة

اضيف الخبر في يوم السبت 14 ديسمبر 2019. نقلا عن: العربى الجديد


انتحار شابين مصريين شنقاً في الجيزة بسبب البطالة

استيقظ أهالي قريتي منيل شيحة ونزلة الأشطر التابعتين لمركز أبو النمرس في محافظة الجيزة شمالي مصر، اليوم السبت، على خبر انتحار شابين شنقاً داخل منزلي أسرتيهما، وسط حديث عن معاناتهما من البطالة.
وفتحت أجهزة الأمن تحقيقاً في واقعتي انتحار الشابين داخل منزليهما، وقررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمانيهما لتبيان أسباب الوفاة، تمهيداً للتصريح بدفنهما.
وفي 7 ديسمبر/كانون الأول الحالي، انتحر طالب مصري (19 سنة) شنقاً في حيّ فيصل بمحافظة الجيزة، بسبب مروره بضائقة نفسية ومادية، وفي اليوم الذي سبقه، انتحر رب أسرة (49 سنة) في مدينة كفر الشيخ (شمال)، من خلال تناول عقار مميت؛ بسبب مروره بضائقة مادية تمنعه من تجهيز ابنته العروس، وفي اليوم ذاته، انتحرت ربة منزل أربعينية في محافظة المنوفية، بتناول 3 أقراص من عقار قاتل بعد معرفتها بزواج زوجها المغترب عليها.
وفي 5 ديسمبر/كانون الأول الحالي، انتحر شاب بإلقاء نفسه من الطابق العاشر لبناية يسكن فيها بمدينة حلوان جنوبي القاهرة، بسبب مروره بضائقة مادية، وانتحر طالب في كلية الهندسة بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة، يوم السبت 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تلاه انتحار شاب آخر في اليوم التالي، بإلقاء نفسه تحت قطار مترو الأنفاق في محطة أرض المعارض بمصر الجديدة.
وأعلن جهاز التعبئة العامة والإحصاء (حكومي) في مصر، ارتفاع معدل البطالة إلى 7.8% في الربع الثالث من العام الحالي، مقارنة بنحو 7.5% في الأشهر الثلاثة السابقة، مبيناً أن حجم قوة العمل بلغ في المدن 12.3 مليون فرد، وفي الريف 16 مليون فرد.
وبات لا يمر يوم في مصر من دون واقعة انتحار جديدة، فمنذ بداية العام الجاري شهدت البلاد سلسلة من وقائع الانتحار، ضحايا معظمها من الشباب، وبين الأسباب المتواترة تردي الأوضاع المعيشية، وارتفاع نسبة الفقر، وزيادة معدل البطالة.
وشهدت محافظات مصر 3799 واقعة انتحار، خلال عام 2018، حسب منظمة الصحة العالمية، وتعددت أشكال الانتحار بين الشنق، وقطع شرايين اليد، والقفز من أماكن مرتفعة، أو القفز أمام القطارات وقطارات مترو الأنفاق السريعة، أو القفز في نهر النيل، أو بإشعال النار في الجسد، فضلاً عن الانتحار باستخدام حبوب حفظ الغلال السامة.
اجمالي القراءات 605
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more