الصينيون يعثرون في مجرتنا على ثقب أسود يمتلك كتلة "مستحيلة

اضيف الخبر في يوم الجمعة 29 نوفمبر 2019. نقلا عن: روسيا اليوم


الصينيون يعثرون في مجرتنا على ثقب أسود يمتلك كتلة "مستحيلة

عثر العلماء الصينيون في كوكبة التوأمين بدرب التبانة على ثقب أسود غريب تزيد كتلته 69 ضعفا عن كتلة شمسنا.

وقال العلماء إنه يصعب عليهم تفسير ظهور الثقب الأسود بهذا الوزن في مجرتنا لأن ذلك يتعارض مع كل الفرضيات المتفق عليها.

وقال البروفسور في مختبر الفلك التابع لأكاديمية العلوم الصينية، جيفنغ لو، "إننا كنا نعتقد دائما أن النجوم الكبرى في مجرتنا يجب أن تفقد الجزء الأكبر من كتلتها  في المراحل الأخيرة من عمرها. وكنا مقتنعين بأنها عاجزة عن توليد ثقوب سوداء كبرى. إلا أن كتلة الثقب الأسود المكتشف تزيد ضعفا عن الحد الأقصى لتوقعاتنا، الأمر الذي سيجعل الفلكيين يفكرون في كيفية نشوء مثل هذه الأجرام الكونية.

يذكر أن العلماء يعتقدون اليوم بوجود نوعين من الثقوب السوداء. الأول ثقوب سوداء فائقة الضخامة تقع  في وسط المجرة. وهي أثقل من الشمس بملايين وحتى مليارات المرات.

والثاني ثقوب سوداء أصغر حجما  تنشأ نتيجة  انهيار النجوم الكبرى.

وكان يعتقد سابقا أن كتلتها تعادل 10 – 50 كتلة للشمس. إلا أن هذا الاعتقاد بات موضع شك عام 2017 حين اكتشف مختبر LIGO للجاذبية آثارا لاندماج  ثقبين أسودين كان أحدهما أثقل من الشمس بنحو 51 مرة.

ودلت الاكتشافات اللاحقة التي حققها مختبر الجاذبية على أن الكون يحتوي على عدد كبير من الثقوب السوداء التي تقترب كتلتها من الحد الأقصى المسموح به حسب نظرية الكون المتفق عليها من قبل الجميع.

واكتشف، جيفنغ لو، وزملاؤه الصينيون أول ثقب أسود يمتلك كتلة " مستحيلة " بالنسبة إلى مجرتنا وذلك استنادا إلى أسلوب استعان به علماء الفلك الأمريكيون عند اكتشافهم لأصغر ثقب أسود في درب التبانة.

اجمالي القراءات 110
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more