من الممكن أن تكون مُدمناً للسكر دون أن تُدرك.. تعرّف إدمان السكر وأعراضه وطرق التخلص منه

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019. نقلا عن: عربى بوست


من الممكن أن تكون مُدمناً للسكر دون أن تُدرك.. تعرّف إدمان السكر وأعراضه وطرق التخلص منه

من الكعك إلى الفطائر إلى المشروبات والعصائر المثلجة، يوجد السكر في العديد من الأطعمة ويكاد يكون من المستحيل تجنبه، الاعتماد العاطفي أو الاحتياج النفسي للأطعمة والمشروبات السكرية، والمعروف أيضاً باسم «إدمان السكر«، هو سبب حقيقي للقلق، فالأطعمة المُصنعة والحبوب المُكررة تخلق سكراً إضافياً في الجسم بمجرد هضم الطعام.

الحصول على نسبة مُعتدلة من السكر أمر غير ضار، ولكن الكثير منه والتطرف في استهلاكه هو ما يجب الحذر منه، ومن خلال السطور التالية يُمكننا التعرّف سويّاً على إدمان السكر، وماذا يُقصد به تحديداً، وما أضراره، وكيف يمكن التعامل معه.

الاعتماد العاطفي على السكر هو الإدمان.

عند التحدث عن الآثار التي يتركها السكر على جسمك، تجدر الإشارة إلى أن عقلك يعتمد على الجلوكوز (السكر) للحصول على طاقة فورية، بدون الجلوكوز، فإن الدماغ يصارع من أجل العمل بشكل صحيح.

على وجه الخصوص، يبدو أن ما تحت المهاد يلعب دوراً في الرغبة الشديدة في السكر وإدمانه، وهو ما يظهر لدى البعض في شكل الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة أو الرغبة في تناولها أكثر مما ينبغي، وهو ما يجعلهم يتخذون خيارات غذائية سيئة.

عادةً ما يكون الإفراط في تناول الأطعمة أو المشروبات أو الأطعمة الحلوة هو الطريق الذي يسبب إدمان السكر.

 إدمان السكر وأعراضه وطرق التخلص منه

أعراض إدمان السكر

يظهر إدمان السكر بطرق خفية وأخرى واضحة، وقد يختلف هذا من فرد لآخر، ومن أعراض إدمان السكر:

1-    الرغبة في تناول الكربوهيدرات والأطعمة المالحة والدسمة

قد تكون رغبتك في الاستمتاع بصحن كبير من المعكرونة أو الخبز أو غيرها من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، هو واحدة من العلامات الأولى على إدمان السكر، الكربوهيدرات ليست مسؤولة بالضرورة عن إدمانك للسكر، لكن عقلك قد يشتهي الجلوكوز الذي تتم معالجته من الكربوهيدرات التي تتناولها.

وبالمثل، قد يكون الإدمان واضحاً إذا كان لديك شغف بالأطعمة المالحة والدسمة أيضاً، وقد تساعدك مراقبة هذه العلامات الدقيقة في التعرّف على إدمان السكر في بدايته.

2-    اشتهاء الصودا والمشروبات السكرية الأخرى

تحتوي المشروبات الغازية والمشروبات المُحملة بالسكر على كميات كبيرة من السكر، والذي يكون في شكل شراب الذرة عالي الفركتوز، المشروبات الغازية ليست هي الأنواع الوحيدة من المشروبات التي يجب تجنبها، فتضيف معظم المقاهي المحليات والسكر إلى المشروبات كوسيلة لتعزيز النكهة. أيضاً، تحتوي العديد من أنواع الشاي ذات النكهات والمنتجات الخالية من السعرات على مواد تحلية، لذلك تحتاج إلى التركيز مع مدى رغبتك في كل هذه المصادر المُحتملة.

3-    وضع التبريرات لتناول المزيد من السكر

قد تلاحظ أنك توصلت إلى العديد من التبريرات التي تسمح لك بتناول المزيد من السكر، مثل قول «إنه خالٍ من السعرات الحرارية» أو «طبيعي»، وقد تكون الأعذار التي تقدمها لاستهلاك المزيد من السكر هي طريقتك في محاولة تجاهل مقدار ما يريده عقلك من السكر، فإذا لاحظت أنك تصنع الأعذار والتبريرات لتناول المزيد من السكر والأطعمة السكرية فهذه واحدة من علامات الإدمان.

4-    مكافأة نفسك بالحصول على السكر

عقلك هو عضو ذكي، وإحدى العلامات التي تشير إلى احتمال إدمانك للسكر هي أن تقوم بمكافأة نفسك على شيء ما جيد بتناول المزيد من السكر، أفضل مثال على ذلك هو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، فقد يكون النمط الأكثر شيوعاً هو أن تقرر أنك إذا أكملت تمريناً مليئاً بالتحدي فستتناول وجبة ساخنة والتي قد تشمل الكثير من الكربوهيدرات فيحصل الجسم على جرعة لا بأس بها من السكر.

5-    حاولت التوقف عن تناول السكر وفشلت

 إدمان السكر وأعراضه وطرق التخلص منه

هذه علامة شائعة على أنك أصبحت تُعاني من إدمان السكر، على غرار متعاطي المخدرات والكحوليات، لا يستطيع مُدمنو السكر التوقف بسهولة أيضاً، فعندما تفقد قدرتك على التخلص من السكر في نظامك الغذائي، بل على العكس يتعرض مدخولك من السكر للزيادة بعد محاولة التوقف، فهذه واحدة من أعراض إدمانك للسكر.

6-    تتناول السكر بشراهة عندما تكون وحدك

مثل أنواع أخرى من الإدمان، يمكن أن يُظهر إدمان السكر نفسه للكثيرين عندما لا يكون الآخرون موجودين، فإذا كنت تعيش بمفردك، أو تقضي ليلة بمفردك بعيداً عن أسرتك، فقد تجد نفسك تتوق إلى الأطعمة والمشروبات السكرية، وخاصةً الآيس كريم والكعك والبسكويت، والتي عادةً ما تكون هي الأطعمة السكرية المفضلة عندما يكون الكبار وحدهم لفترة معينة ويكون لديهم إدمان للسكر.

أسباب إدمان السكر

1-    الشعور الجيد بعد تناول السكر

بشكل عام، تسبب المعالجة السكرية في الجسم اندفاعاً لكل من الجلوكوز والإندورفين في دمك، ما يؤدي في البداية إلى انفجار قصير المدى للطاقة، ومع ذلك، فإن النشوة التي تحصل عليها من تناول السكر لا تستمر عادة لفترة طويلة.

يمكن أن يتسبب ذلك في حدوث تصادم سريع في مستويات الطاقة لديك، ما قد يسبب لك الشعور بالسكون والضعف وربما الاكتئاب، كل ذلك بسبب الانخفاض الحاد في مستويات السكر في الدم، وهذا يؤدي إلى حلقة مفرغة قد تجعلك تشتهي الأطعمة السكرية.

2-    خلل في براعم التذوق

براعم التذوق الخاصة بك هي مستقبلات صغيرة تقع على لسانك وداخل فمك، وتستجيب لمختلف المواد التي تستهلكها، ووجدت الدراسات أنه إذا كانت براعم التذوق لديك بها خلل ولا تعمل بشكل صحيح، فيمكن أن يُسبب هذا إدمان السكر.

3-    التدخين

يؤثر التدخين على براعم التذوق الخاصة بك، فقد وجدت دراسة أُجريت لأكثر من 60 مدخناً أن براعم التذوق تقلصت إلى حد كبير نتيجة التدخين المنتظم، يبدو أن براعم التذوق المتضائلة قد تكون بسبب انخفاض الدورة الدموية في براعم التذوق أو اللسان، لذلك إذا كنت تحارب إدمان السكر أو لاحظت أنك قد تكون مُدمناً للسكر، فمن المهم إيجاد طرق للإقلاع عن التدخين.

4-    تواجد السكر في العديد من الأشياء وسهولة الحصول عليه

يُضاف السكر بكميات كبيرة إلى كل المواد الغذائية التي يمكنك أن تجدها في متجر البقالة، بما في ذلك الخبز وصلصة المعكرونة والكثير من الأطعمة الأخرى، نتيجة لذلك، فإن شراء الأطعمة التي تحتوي على السكر يكون أمر سهل للغاية، وإذا ألقيت نظرة على أسعار بعض الأطعمة في المتجر، فقد تلاحظ أن الأطعمة الصحية أو العضوية أو الأطعمة الخالية من السكر تكون أعلى تكلفة، وذلك لأن  الشركات المصنعة تدرج شراب الذرة عالي الفركتوز في الأطعمة بسبب انخفاض تكلفتها.

ما أضرار إدمان السكر؟

1-    السكر قد يقتلك

قد يبدو الأمر شديد المُبالغة عند سماع أن السكر يمكن أن يقتلك، لكن هذا الأمر صحيح، فإدمان السكر الناجم عن الإفراط في تناول السكر يمكن أن يؤدي إلى الوفاة المبكرة، فقد وجدت دراسة بحثت هذا الأمر على مدار 15 عاماً، أن الأفراد الذين يستهلكون 25٪ أو أكثر من السعرات الحرارية كل يوم من السكر هم أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب، وعلى الرغم من أنه قد لا يتسبب مباشرة في نوبة قلبية، إلا أنه يرتبط بأمراض القلب والحالات الأخرى.

2-    زيادة تخزين الدهون

عندما يكون لديك إدمان للسكر، فإن جسمك يستهلك طعاماً أكثر مما يتطلبه ويحتاجه، وهو ما يمكن أن يزيد من كمية الدهون التي يخزنها جسمك، وعلى الرغم من أن السكر ليس دهنياً في حد ذاته، فإن الفائض الذي تتناوله يتم تحويله إلى دهون وتخزينه لتلبية احتياجات الطاقة المستقبلية، وسيستمر الجسم في القيام بذلك إلى الأبد؛ فهو قادر على تخزين كميات لا حصر لها تقريباً من الدهون.

ترتبط زيادة الدهون في الجسم بالسرطان وأمراض القلب ومرض الانسداد الرئوي المزمن، والكثير من الأمراض الأخرى، لذلك فإن تنظيم تراكم الدهون في الجسم أمر مهم.

3-    إدمان السكر يمكن أن يسهم في الاكتئاب

يمكن أن تتأثر صحتك العقلية بشكل كبير بإدمان السكر، استهلاك كميات منتظمة من السكر بسبب الإدمان يمكن أن يتسبب في تقلب نسبة السكر في الدم بشكل كبير على مدار اليوم، ويمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة والمنخفضة المرتبطة بهذا التقلب إلى تغير مزاجك بشكل مستمر ومتكرر على مدار اليوم.

 إدمان السكر وأعراضه وطرق التخلص منه

أظهرت الدراسات أن استهلاك كميات كبيرة من السكر يمكن أن يؤدي إلى زيادة في الاكتئاب.

6-    مقاومة الأنسولين

يطلق جسمك الأنسولين استجابة للسكر في دمك، والذي يحدث بعد فترة وجيزة من الوجبة الغذائية، لهذا السبب قد تشعر بالثقل والرغبة في النوم بعد تناول الطعام، مع مرور اليوم، يصبح جسمك أقل حساسية للأنسولين الذي يطلقه جسمك، ما يجعل كثرة تناول السكر تُعرضك لمقاومة الأنسولين، وهو ما يرتبط بمرض السكري من الدرجة الثانية والسمنة.

كيف يُمكنك السيطرة على إدمان السكر؟

1-    اختيار بدائل صحية

أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لمحاربة إدمان السكر، هو البدء في تبديل الأطعمة السكرية بالبدائل الصحية مثل الخضار، نعم، يمكن أن تكون الخضراوات حلوة، لكن السكريات الطبيعية التي تجدها في الجزر والبنجر والبطاطا الحلوة والبازلاء أقل بكثير مما ستجده في الأطعمة المُصنعة، وفي الوقت نفسه، سوف ترضي هذه الخضراوات رغبتكم في الحلاوة.

2-    التخلص من الإغراءات من منزلك

من أجل النجاح في معركتك ضد إدمان السكر، من المهم القضاء على أي وكل الإغراءات في منزلك، فالمنزل هو المكان الذي يحتمل أن تغوص فيه قبل النوم أو بعد يوم طويل في العمل، لذا فإن إبقاء الأطعمة المغرية بعيدة المنال قد تجعل من الصعب عليك أن تستسلم، فكر في التخلص من البسكويت والحلوى والشوكولاتة واستبدلها بالوجبات الخفيفة من الفواكه والفواكه المجففة والحبوب الكاملة.

3-    كن على علم ببدائل السكر والأسماء البديلة

يمثل خفض إدمان السكر تحدياً وأول شيء يلجأ إليه الناس هو المنتجات «الخالية من السكر»، ومع ذلك، يجب أن تكون على دراية بألعاب التسويق مثل «عدم إضافة سكر» أو «خالٍ من السكر» لأنها يكون بها محليات صناعية فيها، أفضل مثال على ذلك هو حلوى خالية من السكر، فإذا رأيت ذلك في محل بقالة، فالاحتمالات هي أن الكب كيك ليس خالياً من السكر، بل أنه مصنوع من أحد بدائل السكر.

اجمالي القراءات 134
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more