بعد أيام من حادث ضحية التذكرة.. شاب يلقى حتفه بعد القفز من القطار والسبب غرامة

اضيف الخبر في يوم الإثنين 11 نوفمبر 2019. نقلا عن: عربى بوست


بعد أيام من حادث ضحية التذكرة.. شاب يلقى حتفه بعد القفز من القطار والسبب غرامة

لقي شاب عشرينيٌّ حتفه، الإثنين 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إثر إصابته بكسر في الجمجمة ونزيف بالمخ؛ بعد مطالبة كمسري القطار له بدفع غرامة التدخين وقدرها 100 جنيه.

شاب يلقى حتفه بعد القفز من القطار بسبب غرامة التدخين 

فحسبما نقلت وسائل إعلام مصرية، منها موقع «القاهرة 24″، فإن الشاب أصيب بعد قفزه من قطار «كفر الزيات-طنطا»، في الساعة الثامنة صباحاً، وذلك عقب مشادة كلامية بينه وبين كمسرى القطار، تطورت إلى اشتباك بالأيدي، لتسفر عن سقوط الشاب من القطار قبل الدخول في محطة طنطا، حسب أقوال شهود العيان.

وكشف شهود العيان للموقع، أنه في أثناء ذهاب بعض الممرضين لتقديم أوراقهم للعمل بمستشفى المنشاوي العام وبرفقتهم الشاب أحمد مبروك (24 عاماً)، وهو ممرض بمستشفى السلام بكفر الزيات، وفي أثناء استقلالهم قطار «كفر الزيات-طنطا» في الساعة الثامنة صباحاً، قام ملاحظ القطار بالمرور على عربات القطار، وفي أثناء مروره لاحظ شاباً يدخن سيجارة، فطلب منه دفع 100 جنيه غرامة تدخين.

وقال شهود عيان إن الراكب الضحية قال للملاحظ إنه ليست معه أموال لدفع الغرامة، لكن ملاحظ القطار صمم على استدعاء الكمسري لتحصيل الغرامة، ليتطور الأمر إلى مشادة كلامية بين الكمسرى والشاب ثم تشابك بالأيدي؛ وهو ما دفع الكمسرى إلى محاولة عمل محضر للشاب وتسليمه لمباحث سكة حديد طنطا، لكن الشاب قرر القفز من القطار.

وذلك بعد وفاة شاب أجبره الكمسري على القفز من القطار بسبب التذكرة 

تأتي هذه الواقعة بعد أيام قليلة من حادث مشابه أثار ضجة في الشارع المصري، حيث شهد قطار متَّجه من الإسكندرية بشمال مصر إلى أسوان جنوب البلاد، الإثنين 28 أكتوبر/تشرين الأول، حادثاً مأساوياً، إثر إجبار كمسري القطار (محصّل التذاكر) طفلين ركبا دون تذاكر، على القفز من القطار في أثناء سيره؛ وهو ما أدى إلى مصرع الأول وإصابة الآخر بجروح خطيرة، وذلك وفق رواية لشهود عيان تناقلتها وسائل إعلام مصرية.

وطلب رئيس القطار رقم 934 «الإسكندرية-أسوان» من اثنين من الركاب دفع ثمن التذكرة، فأخبراه بأنهما لا يمتلكان ثمن التذكرة، فقال لهما: «يا تدفعوا يا تنطّوا من القطار».

وأمر عامل عربة القطار بفتح الباب لهما، فقام الشابان بتنفيذ كلامه وألقيا بنفسيهما من القطار في أثناء سيره، فنزل أحدهما تحت عجلات القطار ولقِي حتفه فوراً، في حين أصيب الطفل الآخر بإصابات بالغة، وذلك بالقرب من محطة دفره.

وقال شهود عيان إن محصل القطار «دفع باثنين من الركاب خارج القطار، وذلك بسبب عدم توافر مال أو هويات إثبات الشخصية معهما».

في المقابل، أمر الفريق كامل الوزير، وزير النقل، بتحويل رئيس القطار إلى النيابة العامة.

وقال «الوزير» تعقيباً على الواقعة: «تم فعلاً تحويل الواقعة إلى النيابة العامة، ورئيس القطار متحفَّظ عليه حالياً في النيابة، ونحن لا نرضى الضرر لأي مواطن مصري، ولكن أوكد لك أن الموضوع تم تناوله بأسلوب مبالَغ فيه، وستُظهر التحقيقات الحقيقة».

اجمالي القراءات 181
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق