أوروبا وروسيا والصين يعلنون تفعيل اتفاقية التجارة مع إيران وتفادي العقوباالأمريكية

اضيف الخبر في يوم الجمعة 28 يونيو 2019. نقلا عن: CNN


أوروبا وروسيا والصين يعلنون تفعيل اتفاقية التجارة مع إيران وتفادي العقوباالأمريكية

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- أعلن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وروسيا والصين، تفعيل اتفاقية تجارة خاصة مع إيران، لتفادي العقوبات الأمريكية، وذكر الاتحاد في بيان أن "فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة أبلغت المشاركين بأن إنستيكس (آلية التجارة) تعمل حاليا ومتاحة لكل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأنها تباشر حاليا أولى معاملاتها".

 

وأضاف البيان أن "آلية خاصة تسمح للاتحاد بالتجارة مع إيران وتفادي العقوبات الأمريكية صارت جاهزة للعمل الآن"، وأشار البيان إلى أن الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي "ستكثف جهودها لرفع العقوبات" من أجل تطبيع التجارة مع إيران.

وأوضح البيان المشترك الذي وصل CNN نسخة منه، في أعقاب المحادثات النووية التي عقدت، الجمعة في فيينا،  أن إيران أسست أيضا كيانا للتجارة مع أوروبا، مضيفا أن دولا أخرى بالاتحاد تنضم للآلية كمساهمين.

وصدر البيان بعد محادثات في فيينا بين إيران والدول التي لاتزال ملتزمة بالاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة وهي روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وعُقد اجتماع للجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA) في فيينا لتقييم ومناقشة آخر التطورات في إطار كل من رفع العقوبات وتنفيذ الالتزامات المتعلقة بالاتفاق النووي المبرم في 2015.

وترأست اللجنة المشتركة بالنيابة عن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، الأمين العام للرابطة الأوروبية هيلغا شميد وحضرتها دول الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والمملكة المتحدة وإيران على مستوى نواب وزراء الخارجية.وأشار المشاركون إلى "الأهمية الرئيسية لاستمرار التنفيذ الكامل والفعال للاتفاق من جانب جميع الأطراف"، كما اعتبروا أن "رفع العقوبات هو جزء أساسي من الاتفاق واستعرضوا التزاماتهم في هذا الصدد"، كما قاموا بتقييم الجهود ذات الصلة الهادفة إلى التخفيف من الآثار السلبية للانسحاب الأمريكي وإعادة فرض العقوبات الأمريكية، وهي الإجراءات التي أعربوا عن "أسفهم العميق لها مرارًا وتكرارًا".

وأبلغت فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة المشاركين أن INSTEX قد أصبحت جاهزة ومتاحة لجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأن المعاملات الأولى تتم معالجتها.

وأكد المشاركون على الدور الرئيسي الذي تلعبه الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهي "الهيئة المحايدة الوحيدة المسؤولة عن رصد تنفيذ إيران لالتزاماتها المتعلقة بالسلاح النووي بموجب خطة العمل المشتركة JCPOA وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 من أجل التحقق من الطبيعة السلمية الخالصة للإيرانيين"، حسبما ورد في البيان.

اجمالي القراءات 355
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق