إيران تقترح اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج وبغداد تقف إلى جانب طهران بوجه العقوبات

اضيف الخبر في يوم الأحد 26 مايو 2019. نقلا عن: الجزيرة


إيران تقترح اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج وبغداد تقف إلى جانب طهران بوجه العقوبات

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن بلاده اقترحت إبرام اتفاقية عدم اعتداء مع الدول الخليجية المجاورة، وهذا الأمر مطروح على الطاولة، في حين أكد العراق وقوفه إلى جانب جارته إيران.

وأكد ظريف أن بلاده لا ترغب في أي تصعيد عسكري، وأنها على استعداد لتلقي أي مبادرة تساعد على خفض التصعيد وتكوين علاقات بناءة مع جميع دول الجوار.

وقال ظريف في تصريحات له في بغداد اليوم الأحد "لا محدودية لدى طهران لحلحلة كل المشاكل مع بلدان المنطقة، وإيران لا ترغب في أي تصعيد عسكري، وهي على استعداد لتلقي أي مبادرة تساعد على خفض التصعيد وتكوين علاقات بناءة مع جميع دول الجوار".

وأكد أن إيران لم تنتهك الاتفاق النووي، ودعا الدول الأوروبية إلى عمل المزيد للحفاظ على الاتفاق النووي الموقع مع بلاده.

وأضاف أن بلاده ستدافع عن نفسها بقوة في مواجهة أي اعتداء عسكري أو اقتصادي من جانب الولايات المتحدة.

نقف مع إيران
من جهته، قال وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم إن بلاده تقف مع جارتها إيران ضد العقوبات الأميركية، ومستعدة لتكون وسيطا بين طهران وواشنطن، مضيفا أن بغداد لا ترى فائدة في "الحصار الاقتصادي"، في إشارة للعقوبات الأميركية على طهران.

وفي السياق ذاته، قال رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي إن العراق سيلعب دورا محوريا لخفض التصعيد بين طهران وواشنطن، وإن بغداد لن تكون في أي محور ضد محور آخر.

وأكد الحلبوسي خلال استقباله وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف أن العراق حريص على الحفاظ على علاقته مع إيران وجميع دول المنطقة، مشيرا إلى خطورة التصعيد في المنطقة، وضرورة الحوار.

ونقل بيان لمكتب الحلبوسي عن الوزير ظريف قوله إنه يرحب بدور بغداد في تقريب وجهات النظر، وإن طهران منفتحة لحل كل المشاكل مع بلدان المنطقة، وإنها لا ترغب بأي تصعيد عسكري.

اجمالي القراءات 134
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق