10 أفلام أجنبية رائعة تحكي عن التاريخ الإسلامي

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 07 مايو 2019. نقلا عن: ساسه


10 أفلام أجنبية رائعة تحكي عن التاريخ الإسلامي

كانت رحلات ابن فضلان وابن بطوطة، وسيرة نبي الإسلام محمد والفيلسوف الكوردي بديع الزمان النورسي، وقصص فتح القسطنطينية مؤثرة وملهمة للكثير من الكتاب والمخرجين حول العالم، سواء من داخل المجتمع الإسلامي في تركيا وإيران، أو خارجه في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية؛ وفي السطور التالية سنتناول 10 أفلام أجنبية رائعة احتفت بقصصِ هؤلاء وغيرهم ممن أثروا التاريخ الإسلامي.

1. (Journey To Mecca (2009

«هل يمكنك أن تتخيل سفرًا لمسافة 5 آلاف ميل، ولمدة 18 شهرًا بين الصحاري القاحلة، تقاوم الأخطار يومًا بيوم، من أجل الوفاء بواجب ديني مقدس؟» *عن رحلة إلى مكة – مجلة «سانت لويس».

بهذه الكلمات وصفت الرحلة الأولى المدونة للرحالة والباحث ابن بطوطة في القرن الرابع عشر الميلادي، عندما قطع الصحراء من شمال أفريقيا – المغرب بلده الأم – وحتى الشرق الأوسط، وتحديدًا مدينة مكة المكرمة في شبه الجزيرة العربية، وذلك لأداء فريضة الحج عام 1325م، والتي وثقها الفيلم الدرامي الوثائقي «رحلة إلى مكة: على خُطا ابن بطوطة»، من إخراج بروس نيباور.

في النسخة الإنجليزية يقوم بدور الراوي الممثل البريطاني السير بن كينغسلي، والذي يروي قصة ابن بطوطة، وكيف أن طقوس الحج في الإسلام لم تتغير لمدة 1400 عام. وفي مجلة «سانت لويس»، جرت الإشارة إلى أنه وعلى الرغم من أن المشهد الذي يحيط بالكعبة الآن – وهي أقدس الأماكن الإسلامية – قد تغير تمامًا عن الأيام الأولى للإسلام، ولوجود الكعبة في وسط الصحراء في زمن ابن بطوطة، إلا أنك وعلى شاشة السينما ومن خلال تقنية الـ«IMax» قد تشعر وكأنك جزء من رحلة ابن بطوطة إلى مكة.

وتضيف المجلة أن الفيلم يشرح بشكلٍ جيد لأولئك الذين لا يعرفون الطقوس الإسلامية تفاصيل رحلة الحج، خاصةً في الأزمنة الأولى، كما أنه يزيح الستار عن شخصية تاريخية غامضة بالنسبة إلى الغرب، وهي شخصية ابن بطوطة، الرحالة الذي احتل مكانة كبيرة نظرًا لأسفاره التي تجاوزت 30 عامًا، وقد دون رحلاته جميعًا من الهند والصين، وحتى شمال أفريقيا وإسبانيا.

2. (The Physician (2013

في رواية شهيرة للكاتب نوح غوردون بعنوان «الطبيب» صدرت عام 1986، قدم للعالم بطلًا قادمًا من العصور الوسطى يدعى روب كول، وهو رجلٌ مسيحي كان شاهدًا على الحالة المؤسفة التي عانى منها الطب في القرن الحادي عشر الميلادي، أراد كول أن ينهض بالطب مرةً أخرى، وكان سبيله الوحيد هو أن يتنكر في هيئة رجل يهودي، وقد ذهب إلى الحد الأبعد من ذلك في تنكره؛ إذ قام بختان نفسه، وسافر عبر الصحراء القاحلة، عبر العواصف الرملية والأوبئة إلى أصفهان الفارسية، وذلك من أجل الدراسة على يد العالم والطبيب والمفكر المسلم ابن سينا، ومن رحم هذه الرواية، خرج إلينا الفيلم الأمريكي «The Physician» عام 2013، ليروي قصة هذا الرجل.


في الفيلم نرى روب طفلًا تعاني والدته من حالة مرضية ميئوسًا منها، يسعى لعلاجها، إلا أن رجال الدين يرفضون ذلك وكأنه تدخلًا في إرادة الرب. تموت والدته وتتركه يتيمًا، ومن هنا يسعى في طلب العلم، ويبدأ رحلته نحو تعلم الطب. قالوا عن الفيلم في مجلة «Variety» الأمريكية، أنه أعطى الفيلسوف الفارسي ابن سينا قدره ومكانته من الاحترام، بأن أظهره متواضعًا، يسعى هو الآخر للتعلم؛ إلا أنه يظهر زعماء المسلمين في الوقت ذاته وهم يخططون للسيطرة على المدينة الفارسية بعدما انتشر فيها «الموت الأسود»، وهو مرض الطاعون، والذي تطلب تفكيرًا وعملًا سريعًا من جانب أكبر العقول الطبية في أصفهان.

3. (The 13th Warrior (1999

في القرن العاشر الميلادي (الرابع الهجري)، عاش الكثير من الرحالة والأدباء العرب، كان من بينهم أحمد بن فضلان والذي يعتبر من أشهر الرحالة المسلمين. سافر ابن فضلان إلى بلاد الترك والروس والصقالبة أو بلاد «الفايكنج» كما يلقبونها، وقام بالكتابة عنها، وكان له الفضل في التعريف بهم لدى العرب؛ إذ أرسله الخليفة العباسي المقتدر بالله ضمن بعثة رسمية إلى ملك الصقالبة ألمس بن يلطوار، وذلك ليفقهه في الدين ويعرفه مناهج الإسلام ويبني له مسجدًا ومنبرًا من أجل نشر الدعوة في مملكة الصقالبة.

وصف ابن فضلان في كتاباته كل ما تعلق بالروس والترك والصقالبة، ودون أسفاره التي وصلت إلى نهر الفولجا؛ مما جعل كتاباته محط اهتمام الكثيرين من المهتمين بالتاريخ القديم، ومن رحم هذه الأسفار والمخطوطات قام الكاتب مايكل كرايتون بكتابة روايته «آكلي الموتى»، والتي تحولت فيما بعد إلى فيلم «المحارب الثالث عشر» أو «The 13th Warrior»، والذي يقوم فيه أنطونيو بانديراس بدور أحمد بن فضلان.

يدور الفيلم حول رجل عربي أرستقراطي، هو أحمد بن فضلان، والذي يتوجه نحو أوروبا الشرقية في مهمة دبلوماسية، وأثناء وجوده في إحدى القرى، يأتي رجلًا يطلب النجدة لهجوم غامض تتعرض له بلدته من مجموعة لصوص يُقال إنهم متوحشون ومن آكلي لحوم البشر، وأثناء توجد ابن فضلان في هذه القرية يتم اختياره ليكون المحارب رقم 13 لنجدة هذه البلدة. الفيلم من إنتاج عام 1999، وبطولة أنطونيو بانديراس وعمر الشريف.

4. (Fetih 1453 (2012

يعتبر الفيلم التركي «فتح 1453»، والذي يروي قصة فتح السلطان محمد الثاني والذي لقب بـ«السلطان الفاتح» للعاصمة البيزنطية القديمة (القسطنطينية)، واحدًا من الملاحم التي تتناول فترة هامة من تاريخ آخر الإمبراطوريات الإسلامية، وهي الإمبراطورية العثمانية. وصف الفيلم بأنه أضخم إنتاج سينمائي تركي؛ إذ قدرت ميزانيته بنحو 17 مليون دولار أمريكي، وقد استمر تصوير الفيلم أكثر من عامين، من سبتمبر (أيلول) عام 2009، وحتى يناير (كانون الثاني) 2012.

عُرض الفيلم في عدد كبير من دول العالم، كان منها النرويج وهولندا وفرنسا والمملكة المتحدة وسويسرا، وفيصحيفة «الجارديان» البريطانية، وصف احتفاء الصحافة التركية بالفيلم، وكيف صوروه يعيد إلى الأذهان نظرة «تركيا الإمبريالية»، وقد قالت عنه الناقدة التركية آلين تسكيان لصحيفة «الجارديان»: «في ظل هذه الحالة من الحنين نحو الإمبراطورية العثمانية، يجب على صانعي الأفلام أن ينظروا بموضوعية نحو الإرث العثماني، والذي أهمله أتاتورك وخلفاؤه العلمانيون عن عمد».

وتشير الناقدة السينمائية إلى أن الإمبراطورية العثمانية لديها مثل أي إمبراطورية أخرى إرثًا جيدًا، وآخر مظلم، ولا يجب النظر إلى الجزء السيئ منها فقط؛ إذ كانت حضارة عظيمة أيضًا. وأضافت أن هناك اهتمامًا خاصًا بالتاريخ العثماني الآن، إلا أن الفيلم لم يحمل أية دوافع سياسية أو دينية، وقد وصفته بـ«فيلم تجاري» يعرف كيف يشق طريقه نحو دور العرض. الجدير بالذكر أن هناك نسخة من الفيلم مدبلجة إلى العربية.

5. (Kingdom of heaven (2005

«ريدلي سكوت رجلًا شجاعًا لإصدار فيلم في هذا الوقت عن الحروب الصليبية ما بين المسلمين والمسيحيين في القدس، ولذلك قليل من المشاهدين قد يستطيعون النظر إلى «مملكة السماء» بموضوعية». *روجر إيبرت، ناقد سينمائي

أول ما يقال عن «مملكة السماء»، هو أن المخرج رايدلي سكوت يعرف كيف يدير ملحمة تاريخية، هكذا وصفهالناقد السينمائي روجر إيبرت.

تدور أحداث الفيلم الأمريكي حول باليان، حداد من قرية فرنسية يرحل إلى القدس للمشاركة في المعارك التي دارت ما بين المسلمين والمسيحيين في زمن الحروب الصليبية، وذلك إبان محاولات المسلمين لاسترداد مدينة القدس تحت قيادة صلاح الدين الأيوبي. يقول عنه الناقد السينمائي إيبرت: «إن الفيلم لم يتحدث كثيرًا عن الأمور الدينية»؛ إذ إن بطل الفيلم باليان، الحداد من قرية فرنسية هو ابن غير شرعي للسير غودفري (الفارس العائد من الشرق الأوسط)، وقد ناقش الفيلم الحروب الصليبية، لا لكونها حربًا مقدسة، بحسب إيبرت، ولكن من وجهة نظر شاب طموح ينظر إلى القدس باعتبارها مدينة لديها اقتصاد قوي، في وقت عانت فيه أوروبا من الركود في العصور الوسطى.

ويظهر الفيلم – بحسب إيبرت – الرجال مسلمين ومسيحيين رجال شرف، رأوا ما يكفي من إراقة الدماء، وفقدوا خلال المعارك عددًا كافيًا من الرفاق؛ مما ساعدهم على فتح أعينهم لرؤية حقيقة المتعصبين الذين يحثونهم على القتال، ويصف إيبرت المشهد الذي جمع الملك بلدوين الرابع مع صلاح الدين الأيوبي في سهلٍ شاسع، وحولهما قواتهما الحاشدة، وقد توصلوا في النهاية، رجلًا لرجل، إلى ضرورة إنهاء هذا القتال، الآن وهنا. ويضيف: «أعتقد أن سكوت أراد أن يثبت من وجهة نظر أكثر اعتدالًا أن المسلمين والمسيحيين قادرون على العيش بسلامٍ، إذا لم يكن هناك متطرفون بينهما».

معركة لا تنتهي.. 10 أفلام خاض أبطالها حروبًا ضد «السلطة» بمفردهم

 

6. (Muhammad: The last Prophet (2002

فيلم «محمد: خاتم الأنبياء»، هو فيلم رسوم متحركة من إنتاج شركة «بدر» العالمية، وإخراج ريتشارد ريتش، وهو مخرج رسوم متحركة أمريكي، أخرج الكثير من الأفلام لاستديوهات «والت ديزني»، وتدور أحداثه حول مدينة مكة التي سيطر عليها مجموعة من الرجال الفاسدين الذين خدموا مصالح الأثرياء على حساب عامة الشعب، ولم يقف في طريقهم سوى أبي طالب، الذي دافع عن حقوق الفقراء والمظلومين، وكان وصيًا على النبي محمد بعد وفاة والديه صغيرًا. وقد كان محمد رجلًا ذا إيمان عميق، وأثناء اعتكافه زاره الملاك جبرائيل، وقد منحه مهمة نشر الإيمان الجديد إلى العالم. وقد كان من المقرر عرض الفيلم بالولايات المتحدة في بداية عام 2002، إلا أن هجمات الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) 2001 حالت دون ذلك.

تقول عنه الناقدة السينمائية الأمريكية دانا ستيفينز لصحيفة «النيويورك تايمز»: «لقد واجه المخرج تحديًا واضحًا؛ إذ كان عليه تحريك شخصية رئيسة لا يمكنه إظهار وجهها، طبقًا للشريعة الإسلامية»، تشير الناقدة إلى أن المخرج قد سعى لمعالجة هذه العقبة السردية عن طريق خدعة قد جرى استخدامها سابقًا في فيلم «The Lady in Noir»، وذلك عن طريق جعل وجهة نظر محمد، هي وجهة نظر الجمهور. الجدير بالذكر أن الفيلم عرض عالميًا في 37 دولة، ومتاح له ترجمة باللغة العربية.

7. (Muhammad: The Messenger of God (2015

«محمد: رسول الله»، فيلم سينمائي إيراني إنتاج عام 2015، من إخراج المخرج الإيراني المعروف مجيد مجيدي، وقد تناول الفيلم قصة النبي محمد منذ ولادته وطفولته، وحتى رحلته إلى الشام، والتي بُشر فيها عم النبي أبو طالب، بظهور خاتم الأنبياء.

نشرت صحيفة «الجارديان» عن الفيلم الذي بلغت ميزانيته حوالي 40 مليون دولار أمريكي، قائلة: «إن الفيلم عبارة عن انعكاس موسع لجزئية طفولة النبي ومراهقته المبكرة، ويدور حول أمه آمنة وجده عبد المطلب، وعمه أبي طالب، ويسرد مجيدي ظهور هذه الموجة الثورية بأسلوبٍ ملحمي وشاعري وصادقًا فكريًا»، والجدير بالذكر أن المخرج مجيدي قد أعاد بناء منطقة الحجاز كما جرى ذكرها في القرن السابع الميلادي. الفيلم متاح له ترجمات باللغة العربية والإنجليزية.

8. (Bilal: A new Breed of Hero (2015

«بلال»، هو فيلم رسوم متحركة باللغة الإنجليزية، أنتج في دبي، مقتبس عن سيرة الصحابي بلال بن رباح، المؤذن الأول في الإسلام ورفيق النبي محمد، والذي اختطف صغيرًا هو وشقيقته من الحبشة، وبيع في أرض الحجاز عبدًا. حاول بلال أن يتخلص من العبودية، فأصبح بطلًا حقيقيًا استحق مكانته في التاريخ.


تقول
 عنه الناقدة السينمائية، كاتي والش: «الفيلم قصة ملحمية مُلهمة لرجلٍ واحد يحارب من أجل أن يتحرر من العبودية؛ إذ يحلم بلال بالحرية، والتي أصبحت ممكنة فقط عن طريق انضمامه إلى مجموعة من المحاربين الذين يقاتلون من أجل المساواة وعبادة إله واحد، وليس مجموعة من الأصنام الزائفة»، وتشير والش إلى رسالة الفيلم ملهمة خاصة فيما يتعلق بجزئية التحرر من العبودية الطبقية والعرقية، كما أن بعض الرسوم في الفيلم كانت مذهلة حقًا خاصةً فيما يتعلق بالعيون والشعر والفراء.

9. (The Conquest of Constantinople (1951

يعتبر فيلم «The Conquest of Constantinople» أو «غزو القسطنطينية»، فيلمًا آخر عن السلطان التركي الفاتح محمد الثاني، وسقوط العاصمة البيزنطية القديمة القسطنطينية في يدِ الأتراك، وبداية الإمبراطورية العثمانية. ويدور الفيلم حول السلطان التركي الذي يقرر إرسال جيوشه لمحاربة بقايا الإمبراطورية الرومانية، وفي الوقت الذي يوافق فيه مجلس مستشاريه على الحرب، يرفض رجل واحد من المستشارين طاعن في السن هذه الخطة، ويتحد مع البيزنطيين ضده، والذين يقومون باختطاف خطيبة قائد القوات التركية، ونتيجة لذلك يطلب السلطان التركي من قائد جيشه واثنين آخرين الذهاب إلى بيزنطة من أجل التجسس وتجميع معلومات عن دفاعات المدينة. الفيلم إنتاج تركي عام 1951، ومن إخراج وتأليف آيدن أراكون.

10. (Hur Adam (2011

يتناول الفيلم التركي «Hur Adam» أو «رجل حر» قصة العالم المسلم الكردي سعيد النورسي، والمعروف بإسم «بديع الزمان النورسي»، وهو أحد علماء الإصلاح الديني في عصره من 1877 وحتى 1960، إبان حكم الإمبراطورية العثمانية. كان النورسي من أصلح رجال عصره وعرف عنه التقوى والورع، وقد ألف العديد من المؤلفات التي هدفت إلى خدمة القرآن وتفسير نصوصه، وتطوير المعتقدات الشخصية، ومحاربة الجهل، وحل مشكلات المجتمع. كان منها: «رسائل النور»، وكتاب «الكلمات»، ومن رحم سيرته الذاتية أنتج الفيلم عام 2011.

قالوا عنه في الجزيرة وثائقية: «أراد أن يضع رؤية للكون وللحياة، تتمحور حول الذات الإلهية، باعتبار أن الله هو خالق الكون وموجد الحياة، وهي رؤية مطلوبة لا للمسلمين فقط، بل للبشرية جمعاء»؛ إذ ساهم النورسي في التنوير والانفتاح على العلوم الحديثة وإصلاح المجتمع الإسلامي.

اجمالي القراءات 150
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق