الخلايا الجذعية تعالج طفلا عمره سنتان مصابا بمرض نادر بالدم

اضيف الخبر في يوم الإثنين 22 ابريل 2019.


الخلايا الجذعية تعالج طفلا عمره سنتان مصابا بمرض نادر بالدم

قال الأطباء إن لدى أليكس مونتريسور أسابيع فقط ليعيشها بعد تشخيص إصابته بمرض نادر من أمراض المناعة الذاتية، لكنه غادر المستشفى بعد حصوله على علاج رائد بالخلايا الجذعية.

وسمح الأطباء في مستشفى بامبينو جيسو للأطفال في روما للصبي، الذي يبلغ عمره عامين، بالخروج من المستشفى بعد استخدام تقنية رائدة لعلاج مرضه.

وأليكس مونتريسور ولد في لندن لأبوين إيطاليين في مستشفى جريت أورموند ستريت قبل نقله إلى روما في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

واستخدم الأطباء في المستشفى الذي يديره الفاتيكان، خلايا جذعية عولجت بشكل خاص من دم أبيه لاستبدال خلايا الدم البيضاء المتأثرة بمرض داء البلعمة haemophagocytic lymphohistiocytosis  (HLH)، وهو مرض يصيب أقل من عشرة أطفال حديثي الولادة سنويًا في إيطاليا، ويحرم المصابين من البروتين اللازم لتحديد ومكافحة البكتيريا والفيروسات.

وقال رئيس القسم الذي طوّر العلاج فرانكو لوكاتيلي "يمكننا القول إن أليكس شفي تمامًا وإن نظامه المناعي يتمتع بصحة جيدة الآن، لقد حلت خلايا المتبرع محل الخلايا المريضة تماما".

وأليكس هو الطفل السابع الذي يعاني من مرض خلل الكريات اللمفاوية الدموية، والذي يستفيد من هذا الإجراء في مستشفى بامبينو جيسو.

اجمالي القراءات 693
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 22 ابريل 2019
[90809]

انت فين يا عقل ؟؟؟


كل يوم يُثبت العلم ان مستقبل علاج الأمراض المُزمنة والفيروسية المستعصية والسرطانات  سيتحقق بتقنية العلاج بالخلايا الجذعية .ودائما ما نُطالب ونقول ياليت حُكامنا يُنفقون على إنشاء معامل وابحاث لها فى وطننا العربى ب10% مما يُنفقونه على السلاح الذى يقتلون به أنفسهم وشعوبهم . ففى مصر مثلا وصلت الأبحاث فيه وفى تطبيقاته بجامعة زويل إلى مستوى عال ورائع ويعملون على كيفية إستخلاص وفصل كمية وعدد أكبر من الخلايا الجذعية من منطقة بطن المرضى وإطالة عُمرها . فلو انفقت مصر عليها مثلما تُنفق على (إستفتاءات الدستور وإنتخابات الرئاسة ) أو على تأمين زيارت الرئيس لإنتهت من الإختبارات المعملية ولتحولت للعلاج بها ولأصبحت رائدة له فى الوطن العربى والشرق الأوسط ولأصبح دخلا إضافيا لإقتصداها مثل قناة السويس والسياحة فى أقل من 5 سنوات ..... ولكن .... أين العقلاء ، وأنت فين ياعقل ؟؟؟



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق