المعارضة السودانية اتفقت على تقديم مرشحين مدنيين لإدارة البلاد مع الجيش

اضيف الخبر في يوم السبت 13 ابريل 2019. نقلا عن: عربى بوست


المعارضة السودانية اتفقت على تقديم مرشحين مدنيين لإدارة البلاد مع الجيش

أعلن عضو وفد المعارضة السودانية، عمر الدقير، مساء السبت،  13 أبريل/نيسان أن المعارضة ستزود رئيس المجلس العسكري، عبدالفتاح البرهان، بقائمة بأسماء مدنيين للمشاركة في المجلس الرئاسي الانتقالي مع المجلس العسكري، وذلك عقب انتهاء اجتماع وفد من تجمع المهنيين السودانيين مع المجلس العسكري.

تجمع المهنيين السودانيين يجتمع مع المجلس العسكري الانتقالي

الاجتماع مع المجلس العسكري ضم وفد من «تجمع المهنيين السودانيين» وتحالفات معارضة أخرى، في العاصمة الخرطوم، للنقاش حول المرحلة الانتقالية، بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير (1989-2019)، الخميس الماضي.

وقال عمر الدقير في كلمة له للمعتصمين أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم: «طالبنا بمشاركة مدنيين مع المجلس العسكري في المجلس الرئاسي الانتقالي، وسنقدم قائمة بالأسماء إلى رئيس المجلس، الأحد».

وأضاف: «طالبنا بحكومة مدنية بصلاحيات تنفيذية كاملة، ومحاكمة عادلة لجميع المتورطين في الفساد وسفك الدماء»‎‎.

طالبوا فيه بضم مدنيين في المجلس العسكري

وقال عمر الدقير نقلاً على لسان عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي الجديد، إنه أبلغهم بأنه سيصدر قراراً بعد قليل يلغي كل القوانين المقيدة للحريات‎.

وأعلن البرهان، قبل الاجتماع مع المعارضة السبت، أنه سيتم تشكيل مجلس عسكري لتمثيل سيادة الدولة، وحكومة مدنية «متفق عليها» بواسطة الجميع، خلال مرحلة انتقالية تمتد عامين كحد أقصى، وأنه تم إلغاء الطوارىء وحظر التجوال الليلي.

ومضى الدقير قائلاً إن المطالب التي قدمناها إلى المجلس العسكري تضمنت أيضاً إعادة هيكلة جهاز الأمن التابع للنظام‎.

وأردف: «تحدثنا مع المجلس بشأن المؤتمر الوطني (حزب البشير)، وأكدنا ضرورة إعادة جميع مقار الحزب إلى الشعب»‎.

فيما أدى أعضاء المجلس العسكري الانتقالي اليمين

وذلك مساء السبت ، حسبما قال التليفزيون الرسمي السوداني ، وأصدر المجلس مرسوماً دستورياً بتعيين كل من عبدالفتاح البرهان رئيساً له، ومحمد حمدان دقلو (حميدتي)، قائد قوات الدعم السريع، نائباً لرئيس المجلس.

كما شمل المرسوم تعيين أعضاء هم: عمر زين العابدين، الطيب بابكر صلاح عبدالخالق، حلال الدين الشيخ، ياسر العطا، مصطفى محمد مصطفى، إبراهيم جابر، وشمس الدين الكباشي، والأعضاء الثمانية هم ستة من الجيش وعضو من الشرطة والثامن ضابط أمن.

وأدى دقلو والأعضاء الثمانية اليمين الدستورية أمام كل من رئيس المجلس العسكري، ورئيس هيئة القضاء، عبدالمجيد إدريس.

اجمالي القراءات 272
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق