ترامب يعلن إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب... وطهران تردّ بالمثل

اضيف الخبر في يوم الإثنين 08 ابريل 2019. نقلا عن: العربى الجديد


ترامب يعلن إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب... وطهران تردّ بالمثل

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الإثنين، الحرس الثوري الإيراني، "جماعة إرهابية"، قائلًا إن هذه المؤسسة العسكرية الإيرانية "تقوم بتمويل الإرهاب ودعمه بشكل فعال، باعتباره أحد أدوات الدولة".

وذكر ترامب، في بيان أصدره البيت الأبيض، أن الولايات المتحدة ستواصل ضغوطها على إيران "حتى تتخلى عن سلوكها التدميري وغير القانوني"، واصفًا هذه الخطوة "بغير المسبوقة" ومن يتعامل مع الحرس الإيراني بعد ذلك بأنه "داعم للإرهاب".

وجاء في البيان "هذه هي المرة الأولى التي تعلن الولايات المتحدة الأميركية جزءا من دولة أخرى كمنظمة إرهابية، مما يؤكد الحقيقة أن أعمال إيران تختلف تمامًا عن أعمال الدول الأخرى".



من جانبه، ردّ مجلس الأمن القومي الإيراني على القرار الأميركي باعتبار الولايات المتحدة الأميركية "راعية للإرهاب"، وتصنيف "القيادة المركزية الأميركية المعروفة بسنتكوم وجميع قواتها مجموعة إرهابية"​
 

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، دعا فور صدور قرار ترامب إلى إدراج القوات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط، المعروفة اختصارًا بـ"USCENTCOM"، على قوائم الإرهاب الإيرانية، وذلك في رسالة وجهها إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني باعتباره رئيسًا للمجلس الإيراني الأعلى للأمن القومي.

وذكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في بيان، وفقًا لموقع الخارجية، أن ظريف دعا في رسالته رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إلى أن يقوم المجلس بـ"إدراج القوات العسكرية الأميركية في منطقة الشرق الأوسط المعروفة بسنتكوم في قائمة التنظيمات الإرهابية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، وذلك إعمالا لقانون أقره البرلمان الإيراني سابقًا يحمل عنوان "مواجهة انتهاكات حقوق الإنسان ومغامرات وإجراءات أميركا الإرهابية في المنطقة".

وأوضح البيان أن هذه الخطوة الإيرانية تأتي على ضوء "الدعم السري والمعلن الذي تقدمه القوات العسكرية الأميركية في المنطقة للمنظمات الإرهابية وتدخل هذه القوات في النشاطات الإرهابية".​

وتأتي هذه الخطوة الأميركية، بعدما كشفت تقارير، الجمعة الماضية، عن أن واشنطن قد تصدر اليوم الإثنين قرارًا يصنف "الحرس الثوري الإيراني"، "جماعة إرهابية".


 
 



وفي رد مسبق على القرار الأميركي المتوقع، أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني (البرلمان)، حشمت الله فلاحت بيشه، أن اللجنة تعمل على إعداد 14 مشروعًا لمواجهة السياسات الأميركية تجاه إيران، لطرحها قريبًا للنقاش في اجتماع للمجلس وإقرارها.

وكانت قد توالت ردود الفعل الإيرانية "المسبقة" تجاه القرار الأميركي ضد الحرس الثوري الإيراني. وهدد القائد العام للحرس، محمد علي جعفري، أمس الأحد، باستهداف القوات الأمنية الأميركية والجيش الأميركي في الشرق الأوسط، قائلًا: "في حال ارتكبت أميركا هذه الحماقة، فلن تنعم قواتها الأمنية والجيش الأميركي من الآن فصاعدًا بالهدوء الذي تتمتع به اليوم، في الشرق الأوسط".

بدوره، أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن الخطوة الأميركية ضد الحرس الإيراني "ستدخل واشنطن في مستنقع جديد"، قائلا: "من الأفضل أن يعلم دونالد ترامب (الرئيس الأميركي) ذلك، كي لا تحدث كارثة أخرى للولايات المتحدة".​

اجمالي القراءات 305
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق