مؤرخ فرنسي: الإسلاموفوبيا متجذرة باﻟﻐﺮب وقودها الدين واﻟﺤﺮوب اﻟﺼﻠﯿﺒﯿﺔ

اضيف الخبر في يوم الأربعاء 20 مارس 2019. نقلا عن: الجزيرة


مؤرخ فرنسي: الإسلاموفوبيا متجذرة باﻟﻐﺮب وقودها الدين واﻟﺤﺮوب اﻟﺼﻠﯿﺒﯿﺔ

يرى المؤرخ الفرنسي آلان روسيو أن اﻟﻌﺪاء اﻟﻤﻤﻨﮭﺞ للإسلام متجذر تاريخياً ﻓﻲ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻐﺮﺑﻲ، وأن ﺟﻮھره هو اﻟﺪﯾﺎﻧﺔ اﻟﻤﺴﯿﺤﯿﺔ، ومنبعه روح الحروب اﻟﺼﻠﯿﺒﯿﺔ، وأن ھﺬا اﻟﻌﺪاء ازدهر أﺛﻨﺎء اﻟﺘﻮﺳﻊ اﻻﺳﺘﻌﻤﺎري، واستعاد قوته مع "اﻟﺤﺮب ﻋﻠﻰ اﻹرھﺎب".

وعلى المستوى اللغوي، يلاحظ روسيو أن ﺗﻌﺒﯿﺮ "اﻹﺳﻼﻣﻮﻓﻮﺑﯿﺎ" دخل اللغة الفرنسية منذ نحو مئة سنة، لكن العداء للإسلام يجد جذوره في التوترات اﻟﺘﺎرﯾﺨﯿَّﺔ ﺑﯿﻦ اﻟﻐﺮب واﻟﻌﺎﻟﻢ اﻹﺳﻼﻣﻲ طﻮال اﻟﻘﺮون الماضية وما شابها من حروب وموجهات واستعمار ومقاومة.

وقال روسيو -في دراسة تعود لعدة سنوات، ونشرها موقع "أوريان 21" الفرنسي- إن اﻹﺳﻼﻣﻮﻓﻮﺑﯿﺎ ظﺎھﺮة ﺑﯿِّﻨﺔ ﻣﻨﺬ ﻋﺪَّة ﻗﺮون، وﻻ ﯾﻤﻜﻦ ﻓﺼﻠﮭﺎ ﻓﻲ اﻟﺘﺎريخ ﻋﻦ اﻟﻌﻨﺼﺮﯾﺔ اﻟﻤﻌﺎدﯾﺔ ﻟﻠﻌﺮب واﻟﺤﺮوب اﻟﺼﻠﯿﺒﯿّﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﺼﻮر اﻟﻮﺳﻄﻰ، وﺑﻌﺪھﺎ إﻟﻰ ﻋﺼر النهضة الأوروبية.

ويوضح الأكاديمي الفرنسي أن أول اﺳﺘﻌﻤﺎل لمصلطح "إسلاموفيوبيا" يعود لعام 1910، ﻋﻨﺪﻣﺎ اﻗﺘﺮح مؤلف ﯾﺪﻋﻰ أﻵن ﻛﯿﻠﯿﺎن تعريفا ﻻ ﯾﺰال صالحا جاء فيه "ﻛﺎن -وﻻ ﻳﺰال- عند شعوب اﻟﺤﻀﺎرة اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﺗﺤﻴﺰ ﺿﺪ اﻹﺳﻼم، ﺣﻴﺚ ﻳﺮى كثيرون أن اﻟﻤﺴﻠﻢ ﻋﺪو ﻃﺒيعي وﻟﺪود ﻟﻠﻤﺴﻴﺤﻲ وللأوروﺑﻲ. إن اﻹﺳﻼم نفيٌ ﻣﻄﻠﻖ ﻟﻠﺤﻀﺎرة، وﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن يُرتقب ﻣﻦ اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺳﻮى اﻟﻬﻤﺠﻴﺔ وﺳﻮء اﻟﻨﻴﺔ".

وتغذى ذلك المفهوم من الحقبة الاستعمارية، رغم تراجع استعمال المصطلح، لكن تداوله سيعود بقوة في عقدي السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، على خلفية الثورة الإيرانية، ومشاكل اندماج الجاليات المسلمة في بعض البلدان الغربية.

وفي الاتجاه المعاكس، بدأت عدة أصوات في الغرب تنتقد بقوة ذلك المفهوم، خاصة أن "مسلمي ﻓﺮﻧﺴﺎ لا يحتاجون إﻟﻰ ﻣﻦ ﯾﺪاﻓﻊ ﻋﻨﮭﻢ، لأن الأغلبية العظمى ﻣﻨﮭﻢ ترفض التعصب اﻟﺪﯾﻨﻲ وتدافع ﻋﻦ إﺳﻼم أﺻﯿﻞ وﻋﺼﺮي وﻣﺘﺴﺎﻣﺢ ووفيٍّ ﻟﻤﻌﺘﻘﺪاﺗﮭﻢ".

وھﻜﺬا ﻧﺸﺮت صحيفة "ﻟﻮﻣﻮﻧﺪ دﯾﺒﻠﻮﻣﺎﺗﯿﻚ" الشهيرة ﻓﻲ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ/تشرين الثاني 2001 ﻣﻘﺎﻻ للصحفي آلان ﻏﺮﯾﺶ ﻋﻨﻮانه "إﺳﻼﻣﻮﻓﻮﺑﯿﺎ"، رﻏﻢ أن عديدين ﯾﺮون ﻓﻲ اﺳﺘﻌﻤﺎل ھﺬه اﻟﻌﺒﺎرة ﺗﻨﺎزلا للإرهابيين، أو ﻋﻠﻰ اﻷﻗﻞ ﻟﻤﻦ ﯾﻤﺎرس اﻹرھﺎب اﻟﻔﻜﺮي.

وفي ﻋﺎم 2004، صدرت أول دراسة ﻣﺠﻤﻠﺔ ﻟﻠﻤﺴﺄﻟﺔ ﺑﻌﻨﻮان "اﻹﺳﻼﻣﻮﻓﻮﺑﯿﺎ اﻟﺠﺪﯾﺪة" ﻟﻠﺒﺎﺣﺚ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻨﺴﺎن ﺟﯿﺴﯿﺮ. وﻓﻲ اﻟﻌﺎم اﻟﺘﺎﻟﻲ ﺻﺪر ﻟﻠﺒﺎﺣﺚ ﺗﻮﻣﺎس دﯾﻠﺘﻮﻣﺐ ﻛﺘﺎب ﯾﺤﻠﻞ فيه "اﻹﺳﻼم اﻟﻮھﻤﻲ وإﻧﺸﺎء اﻹﺳﻼﻣﻮﻓﻮﺑﯿﺎ ﻓﻲ اﻹﻋﻼم ﻓﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ 1975-2005".

اجمالي القراءات 315
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق


فيديو مختار
https://www.youtube.com/watch?v=QY00qLJMir4