7 حقائق قد لا تعرفها عن نيوزيلندا!

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 19 مارس 2019. نقلا عن: ساسه


7 حقائق قد لا تعرفها عن نيوزيلندا!

نادرًا ما تردد في الأوساط العربية اسم نيوزيلندا قبل «مذبحة المصلين» التي وقعت يوم الجمعة الماضية، تلك البلد البعيدة في قارة أوقيانوسيا، والتي كانت من أكثر دول العالم أمنًا.

هذا التقرير يستعرض عددًا من الحقائق المثيرة التي قد لا تعرفها عن نيوزيلندا؛ ذات الطبيعة المميزة بالخضرة والماء والحيوانات.

1- من آمن دول العالم

أمر قد يبدو صادمًا على أصداء المذبحة الدامية، ولكنه حقيقة، فنيوزيلندا من بين أكثر 10 دول أمانًا في العالم، بوقوعها في المركز السادس عالميًا في مؤشر الأمان العالمي 2018، الأحدث من نوعه الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالم.

ويعتمد المؤشر على عدة معايير لقياس مستوى الأمان للدولة محل الدراسة، تتمثل بشكل أساسي في: تكاليف أعمال الجريمة والعنف، وتكاليف أعمال الإرهاب، ومعدلات الإصابة بالإرهاب، ومعدلات القتل، وموثوقية جهاز الشرطة ومدى قدرته على توفير الحماية من الجريمة.

وربما تخسر نيوزيلندا مركزها ولا تستمر في تلك المكانة طويلًا بعد الهجوم الذي نفذّه برينتون هاريسون يوم الجمعة الموافق 15 مارس (آذار) 2019، ضد مسجدين وأودى بحياة 49 شخصًا، وإصابة 20 آخرين، من مسلمي نيوزيلندا.

2- لا عقوبة إعدام في نيوزيلندا

مع بشاعة جريمة هاريسون ودمويتها وثبوتها بعد تسجيلها بالصوت والصورة؛ إلا أن الجاني لن يواجه عقوبة الإعدام؛ لأن هذه العقوبة قد أُلغيت تمامًا قبل نحو ثلاث عقود في القانون النيوزيلاندي، وتحديدًا في عام 1989.

وبحسب القانون النيوزيلندي الحالي، ففي حال إدانة أي شخص بالقتل تكون العقوبة هي السجن مدى الحياة مع إمكانية العفو عنه بعد قضائه 10 سنوات في السجن بحد أدنى، وهو ما قد يفتح المجال لإمكانية العفو عن هاريسون في وقت لاحق وبالأخص إذا اعتلى حكم نيوزيلندا حكومة يمينية متطرفة.

مشاعر تضامنية مع ضحايا المذبحة

وقد وصلت أقصى العقوبات في نيوزيلندا إلى هذا الحد بعد تاريخ طويل من التغييرات على عقوبة الإعدام، إذ نُفذ أول حكم بالإعدام في نيوزيلندا عام 1842، وخلال 115 عام أعدم 84 شخصًا كان آخرهم قد أعدم عام 1957، قبل أن تُلغى أحكام الإعدام تمامًا حتى في جرائم القتل والخيانة الوطنية عام 1989، وحتى الآن.

3- أول دولة في العالم تعطي المرأة حق التصويت

للمرأة مكانة خاصة في نيوزيلندا؛ إذ كانت لنيوزيلندا الريادة عالميًا في منح المرأة حق التصويت الانتخابي، ففي 19 سبتمبر (أيلول) 1893، كانت نيوزيلندا على موعد مع التاريخ بإصدارها قانونًا انتخابيًا جديدًا، يمنح المرأة حق التصويت.

لتتفوق بذلك نيوزيلندا على أكبر الديموقراطيات في التاريخ الحديث، فعلى سبيل المثال لم تُمنح المرأة حق التصويت في دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا إلا بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، أي بعد أكثر من عقدين من خطوة نيوزيلندا.

 

كيت شيبرد عضو حركة الاقتراع النسائية على عملة 10 دولار نيوزيلاندي

وجاءت خطوة نيوزيدلاندا تلك بعدما قادت كيت شيبرد الحراك المطالب بمنح النساء حق التصويت؛ ولم تكتفِ نيوزيلندا بتنفيذ مطلب كيت؛ وإنما خلّدت ذكراها بوضع صورتها على عملة 10 دولار نيوزيلاندي، لذلك لا تستغرب من أن من يشغل منصب رئيس وزراء نيوزيلندا حاليًا هي السيدة جاسيندا أردرن.

4- 95% من قاطني نيوزيلندا حيوانات

تطغى الطبيعة والكائنات الحية من غير البشر على نيوزيلندا لدرجة كبيرة، فمساحة نيوزلاندا توازي تقريبا مساحة بريطانيا؛ إلا أن بريطانيا يسكنها أكثر من 60 مليون نسمة، بينما يسكن نيوزيلندا نحو 4 مليون شخص، بمعدل 15.32 شخص لكل كيلومتر مربع، وسط زيادة كبيرة في نسبة الحيوانات، وهي زيادة جعلت موقع «باز فيد» يقول أن: «5% فقط من سكان نيوزيلندا من البشر أما البقية فمن الحيوانات».

5- رائدة في الثروة الحيوانية وتعج بالأغنام

من بين هذه الحيوانات ينتشر الغنم بقوة في نيوزيلندا، فإذا كنت من سكان نيوزيلندا يسهل عليك الاستمتاع بلحوم الضأن من الخرفان والغنم، فهي متوفرة في قائمة الأطعمة لمعظم مطاعم نيوزيلندا بما فيها الموجودة مثلًا في محطات القطارات ومترو الأنفاق.

وتنتشر مزارع الأغنام في جميع أنحاء البلاد؛ ومع تعداد سكاني في نيوزيلندا يزيد قليلًا عن 4 مليون نسمة، يعيش في نيوزيلندا نحو 30 مليون غنمة، وهو رقم يماثل أضعاف السكان من البشر، ولو قُسم على التعداد السكاني لبلغ نصيب كل مواطن في نيوزيلندا نحو 7.5 غنمة في المتوسط، وقد ساعدت ثروة نيوزيلندا الحيوانية أيضًا على تطورها في مجال تصدير منتجات الألبان لتكون من أكبر مصدريها في العالم.

6- 30% من مساحتها متنزهات وطنية

نظرًا للطبيعة الجغرافية بنيوزيلاندا، والمحاطة دائمًا بالمياه والسواحل التي تضفي جمالًا لطبيعتها المميزة، لن تحتاج إلى رحلة طويلة للاستمتاع بشواطئها وسواحلها؛ فالرحلة في أبعد مسافاتها قد لا تزيد عن ساعة؛ إذ لا تزيد أبعد نقطة عن الساحل عن 130 كيلومترًا، وتتمتع نيوزيلندا أيضا بمساحات خضراء واسعة؛ وتعتبر نحو 30% من مساحة نيوزيلندا عبارة عن منتزهات وطنية تستطيع الاستمتاع فيها أنت وأصدقائك وعائلتك.

7- بلد «الكيوي»

عندما تسمع كلمة كيوي قد يأتي في ذهنك لأول وهلة فاكهة الكيوي، ولكن للفظ «كيوي» معان ودلالات مختلفة في نيوزيلندا؛ فلا يتوقف دلالته على ثمرة الكيوي فقط، وإنما يمتد ليشير للحيوان والإنسان.

اجمالي القراءات 428
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 19 مارس 2019
[90627]

الهجرة لنيوزيلاندا


لمن يرغبون فى الهجرة(من الوطن العربى ) وتُساعدهم ظروفهم على هذا فكل من ( امريكا وكندا واستراليا  ونيوزيلاندا ) متساويين فى كل شىء تقريبا ولا فرق فى نمط الحياة بين واحدة عن الأخريات . ولكن تتفوق كندا واستراليا ونيوزيلاندا على امريكا فى ( الأمن والآمان والسلامة - وفى المُساعدات الإنسانية لو إضطرتك الظروف لها من فقدان عمل أو مرض وهكذا -وفى مساعدة للأطفال تحت 18 سنة - وفى أهم شىء لا يُستهان به فى التأمين الصحى الشامل -وفى المعاش بعد سن ال 65 لكل المواطنين والمُقيمين  ) . فلو امامك إختيار فلتكن نيوزيلاندا - إستراليا - كندا (رقم 3 لظروف المناخ والبرد والشتاء فيها صعب جدا )  ثم امريكا .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق