تعرف على طرق علاج القولون العصبي الأكثر شيوعا

اضيف الخبر في يوم الأحد 06 يناير 2019. نقلا عن: الخليج الجديد


تعرف على طرق علاج القولون العصبي الأكثر شيوعا

تعد مشكلة القولون العصبي من المشكلات المنتشرة بشكل كبير في الوطن العربي، وعلى مستوى العالم أيضا، حيث يمكن أن تؤثر أعراض القولون العصبي على قدرة الشخص على ممارسة أنشطة يومه بشكل طبيعي، ولذلك فإن البحث عن العلاج الفعال لتلك المشكلة أصبح ضرورة ملحة.

وفيما يلي نسرد أهم أدوية القولون العصبي التي تُستخدم في علاجه، وبعض النصائح البسيطة للمساعدة على التخلص من مشكلاته المتكررة.

علاج القولون العصبي

هناك بعض الأدوية التي قد يقترحها الطبيب، والتي تساعد على علاج أعراض القولون العصبي، ومن هذه العلاجات ما يلي:

مكملات الألياف: قد يساعد تناول ملحق مثل السيلليوم مع السوائل في السيطرة على الإمساك.

الأدوية المسهلة: إذا لم تساعد الألياف في الأعراض، قد يصف لك الطبيب هيدروكسيد المغنيسيوم عن طريق الفم، أو البولي إيثيلين جلايكول.

الأدوية المضادة للإسهال: يمكن أن تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل اللوبيراميد في السيطرة على الإسهال.

رابط حمض الصفراء: مثل كوليستيبول، ولكن يمكن أن تسبب مواد رابطة الصفراء الحمضية الانتفاخ.

مضادات الكولين: يمكن أن تساعد الأدوية مثل ديسيكلومين في تخفيف تشنجات الأمعاء المؤلمة، يتم وصفها في بعض الأحيان للأشخاص الذين لديهم نوبات من الإسهال، هذه الأدوية آمنة بشكل عام ولكن يمكن أن تسبب الإمساك، أو جفاف الفم، أو عدم وضوح الرؤية.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات: هذا النوع من الأدوية يمكن أن يساعد في تخفيف الاكتئاب، وكذلك منع نشاط الخلايا العصبية التي تتحكم في الأمعاء للمساعدة في تقليل الألم، ومن أمثلة هذه الأدوية الإيميبرامين، أو الديسيبرامين.

ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية -والتي قد تنخفض إذا أخذت الدواء في وقت النوم- النعاس، وعدم وضوح الرؤية، والدوخة، وجفاف الفم.

أدوية تخفيف الألم: مثل بريجابلين، وجابابنتين، تساعد هذه الأدوية في تخفيف الألم الشديد والانتفاخ.

كما تشمل أدوية القولون العصبي بعض الأدوية الموصوفة خصيصا للأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي.

نصائح هامة لمرضى القولون العصبي

يركز علاج القولون العصبي على تخفيف الأعراض، حتى يتمكن المريض من العيش بشكل طبيعي قدر الإمكان، ويمكن التحكم في كثير من الأحيان في الأعراض الخفيفة، عن طريق إدارة الإجهاد، وعن طريق إجراء تغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة.

ومن أهم النصائح التي تساعد على العلاج، القيام بهذه الخطوات:

  • تجنب الأطعمة التي تسبب الأعراض
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف
  • شرب الكثير من السوائل
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
  • الحصول على قسط كاف من النوم

الأطعمة التي يجب تجنبها

الأطعمة والمشروبات الغازية: إذا كنت تعاني من الانتفاخ أو الغازات في البطن، يجب تجنب بعض العناصر التي تسبب تفاقم هذه الأعراض، مثل المشروبات الغازية والكحولية، والكافيين، والفاكهة النيئة وبعض الخضروات مثل الكرنب، والبروكلي، والقرنبيط.

الجلوتين: تُظهر الأبحاث أن بعض الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الأمعاء المتهيجة، تحدثوا عن تحسن في أعراض الإسهال عندما توقفوا عن تناول الجلوتين مثل القمح والشعير، حتى لو لم يكن لديهم مرض الاضطرابات الهضمية.

اجمالي القراءات 452
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more