تعرف على خريطة المخاطر بالدول العربية للعام 2019

اضيف الخبر في يوم الإثنين 31 ديسمبر 2018. نقلا عن: الجزيرة


تعرف على خريطة المخاطر بالدول العربية للعام 2019

مع نهاية عام وبداية آخر، تنصب تقارير بعض المؤسسات الدولية على تقييم حجم المخاطر بمختلف أنواعها التي تتهدد الأفراد والمؤسسات في العام الجديد، وفي هذا الصدد نشرت قبل أيام مؤسسة "كونترول ريسك" خريطة للمخاطر السياسية والأمنية في العالم في للعام 2019.

تقييم المخاطر الذي تنجزه هذه المؤسسة، التي تتخذ من بريطانيا مقرها لها، موجه للشركات العالمية حتى تأخذ هذه المخاطر بعين الاعتبار وهي تمارس أعمالها في مختلف أنحاء العالم، وكونترول ريسك شركة استشارية متخصصة في تقييم المخاطر.

وتنقسم هذه المخاطر وفق المؤسسة نفسها إلى سياسية وأمنية وأخرى صحية، ونوع رابع يتطرق للمخاطر البحرية، ونوع آخر يتطرق لمخاطر السفر، وتشمل خريطة المخاطر كافة أرجاء المعمورة، إلا أن التركيز في هذا التقرير سيكون على المنطقة العربية فقط.

ورغم أن تقييم المخاطر موجه للشركات العالمية، فإنه يقدم نظرة لحجم المخاطر في مختلف مستوياتها، التي قد يستفيد منها صناع القرار والمواطنون على حد سواء.

المخاطر السياسية
تقول مؤسسة "كونترول ريسك" إن المقصود بالمخاطر السياسية هو درجة الاضطراب السياسي في البلاد، وتأثيره على مناخ الأعمال ومدى تدخل الحكومة في عمل الشركات، وفي هذا المجال يتم تقييم عدد من العوامل، ومنها درجة انتشار الفساد، والمخاطر المرتبطة بسمعة البلاد ونزع الملكية والخصخصة والسلامة المالية للدولة، وما إذا كانت الدولة مشمولة بالعقوبات الدولية.

مخاطر متوسطة: المغرب ومصر والسعودية والأردن وتونس والإمارات وقطر والبحرين وعمانوالكويت وجيبوتي.

مخاطر عالية: السودان والجزائر ولبنان والعراق وموريتانيا وجزر القمر.

مخاطر عالية جدا: ليبيا واليمن وسوريا والصومال.

التهديد الأمني في مصر لا يزال مرتفعا مع استمرار وقوع هجمات وتفجيرات بين الفينة والأخرى (الأناضول)

المخاطر الأمنية
يقصد بتقييم المخاطر الأمنية التهديدات التي تواجه المقدرات المالية والمادية والبشرية للشركات، ومدى قدرة وجاهزية قوات الأمن لحماية الممتلكات والأفراد.
ويتضمن التقييم أيضا رصد عوامل أخرى مثل وجود نزاع مسلح، أو تمرد أو هجمات إرهابية أو إضرابات، فضلا عن مستويات جرائم السرقة والاختطاف والعنف عموما.

مخاطر منخفضة: المغرب والسعودية وعمان والكويت والإمارات والبحرين وقطر والأردن وفلسطين.

مخاطر متوسطة: السواحل الشمالية للجزائر ووسط البلاد والحدود الجزائرية الليبية، والصحراء الغربية وتونس والنصف الشرقي لمصر وجنوب سيناء، وشمال ووسط وشرق السودان والجنوب الغربي للسعودية قرب الحدود مع اليمن، والأراضي الفلسطينية والحدود الأردنية السورية وأغلب الأراضي اللبنانية وإقليم كردستان العراق.

مخاطر عالية: مناطق واسعة في جنوب الجزائر وشماله الشرقي والحدود الجزائرية المغربية، وأيضا الشمال الغربي والشرقي لليبيا والنصف الغربي لمصر وغرب السودان وجنوبه، وأيضا الحدود اليمنية السعودية والجنوب العراقي.

مخاطر عالية جدا: شمال سيناء والنصف الجنوبي لليبيا وسواحل وسط البلاد وأيضا اليمن وسوريا كلها والحدود اللبنانية السورية، ووسط وغرب وشمال غرب العراق.

خريطة المخاطر الصحية تصنف العراق ضمن البلدان ذات المخاطر العالية جدا (الأناضول)

المخاطر الصحية

مخاطر متدنية: الإمارات وقطر.

ويقصد بتوصيف مخاطر متدنية وجود مستويات مناسبة من الرعاية في البلاد، وتوفر الخدمات الصحية مع جودة عالية لخدمة الطوارئ الصحية وطب الأسنان، ووفرة في الأدوية المتاحة، وقلة احتمال وقوع حالات إصابة بأمراض معدية.

مخاطر متوسطة: المغرب ومصر والسعودية وعمان والأردن وتونس والكويت ولبنان.

ويقصد بهذا التوصيف وجود مستوى مناسب للخدمات الصحية لدى بعض المؤسسات الصحية مع خدمة للطوارئ تفي بالغرض ولكن مع احتمال وقوع أمراض مرتبطة بالأغذية ومياه الشرب، ويمكن أن تحدث حالات إصابة بأمراض معدية مثل الملاريا وحمى الضنك.

مخاطر عالية: موريتانيا والجزائر وفلسطين وجيبوتي وجزر القمر.

ويقصد بهذا التوصيف أن هناك محدودية في الخدمات الأساسية للرعاية، وفي خدمات الطب التخصصي وفي جودة توصيف الدواء، وفي بعض الأحيان تكون الأدوية المزورة مع وجود مشكلة في تخزين الأدوية بطريقة مناسبة، كما تشهد البلاد حالات إصابة بأمراض معدية مثل الكوليرا والملاريا والتيفوئيد وحمى الضنك.

مخاطر عالية جدا: العراق وسوريا واليمن وليبيا والصومال.

وتكاد تنعدم في الدول المذكورة الرعاية الصحية أو أنها باهظة الكلفة، مع محدودية كبيرة في الرعاية الصحية الأساسية أو غيابها، ويشمل الأمر أيضا طب الطوارئ والأسنان، مع مخاطر كبيرة بوقوع إصابات بسبب الأغذية أو مياه الشرب، وهناك حالات إصابة بأمراض معدية مثل الكوليرا والملاريا والتيفوئيد وحمى الضنك.

مخاطر السفر إلى اليمن عالية جدا حسب مؤسسة ريسك كونترول (رويترز)

مخاطر السفر
يقيم تصنيف مخاطر السفر المخاطر التي قد يتعرض لها المسافرون نتيجة العنف السياسي مثل الإرهاب وحركات التمرد والاضطرابات والحروب، وأيضا الاضطرابات الاجتماعية مثل العنف الطائفي والديني، فضلا عن مدى انتشار الجريمة، كما يجري قياس قوة البنية التحتية في مجال النقل، وفعالية أجهزة الأمن وخدمة الطوارئ وجاهزية البلاد لمواجهة الكوارث الطبيعية.

مخاطر متدنية: المغرب والأردن والكويت وقطر والإمارات وسلطنة عمان.

مخاطر متوسطة: وسط الجزائر وشماله الشرقي والجنوب الموريتاني وتونس ولبنان والسعودية وجنوب شرقي مصر ووسط وشمال السودان والبحرين.

مخاطر عالية: الحدود اليمنية السعودية والحدود العراقية الإيرانية وغربي مصر شمالا وجنوبا والجنوب السوداني في منطقة الحدود مع دولة جنوب السودان وإثيوبيا، وأيضا حدود ليبيا مع تونس والشرق الجزائري في منطقة الحدود مع تونس، والشمال الصومالي، والشمال الموريتاني.

مخاطر عالية جدا: اليمن ما عدا الحدود مع السعودية وشبه جزيرة سيناء المصرية وإقليمدارفور السوداني وسوريا والعراق ووسط وجنوب الصومال.

الانقسام الأمني والسياسي في ليبيا يجعل سواحلها على درجة كبيرة من الخطورة (غيتي)

المخاطر البحرية
يشمل تقييم المخاطر البحرية للعام 2019 رصد وجود نشاط القرصنة والسرقات في الموانئ، والنزاعات الحدودية البحرية، والتهديد الإرهابي ونشاط الجماعات المسلحة.

مخاطر متدنية جدا: وتشمل سواحل المغرب والجزائر وتونس والدول المطلة على الخليج العربي.

مخاطر متدنية: السواحل الموريتانية.

مخاطر متوسطة: سواحل مصر ومنطقة البحر الأحمر التي تطل عليها مصر والسعودية والسودان وسواحل فلسطين ولبنان وسوريا وسواحل سلطنة عمان وجزر القمر.

مخاطر عالية: سواحل ليبيا وسواحل اليمن وسواحل الصومال وجيبوتي.

وتشير خريطة المخاطر البحرية إلى أنه ثمة احتمال للتعرض للقرصنة قبالة السواحل الصومالية، وأما مناطق النزاع البحرية فنجدها في البحر الأحمر قرب الحدود السودانية الإريترية، وأيضا في الحدود بين الإمارات وإيران، وأما مناطق الإرهاب البحري ومناطق النزاعات فتشمل سواحل ليبيا وبعض مناطق قناة السويس والسواحل اليمنية.

اجمالي القراءات 141
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق