لا للبيع.. وسم مصري يندد باستيلاء الإمارات على قناة السويس

اضيف الخبر في يوم الإثنين 03 ديسمبر 2018. نقلا عن: الخليج الجديد


لا للبيع.. وسم مصري يندد باستيلاء الإمارات على قناة السويس

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مع وسم (لا_للبيع_لا_للتفريط) خلال الأيام الماضية، للتعبير عن استنكارهم لما اعتبروه حلقة جديدة في مسلسل التفريط في مصالح مصر الاستراتيجية على يد السلطة العسكرية التي انقلبت على أول سلطة مدنية منتخبة بتاريخ البلاد في 3 من يوليو/تموز 2013.

واعتبر المئات من المغردين على "تويتر" إعلان الحكومة المصرية عن "شراكة" بين موانئ دبي الإماراتية وهيئة قناة السويس بيعا جديدا لأحد أهم المرافق الاستراتيجية لصالح دولة الإمارات، التي حاربت سلطة الرئيس المصري الأسبق "محمد مرسي" لتحويل قناة السويس إلى مركز لوجيستي عالمي.

وذكر عدد من أنصار "مرسي" بأن الإعلام المعارض لسلطته شن هجوما إعلاميا ضده بزعم تخطيطه لبيع قناة السويس لدولة قطر.

ويسلم العقد الجديد قناة السويس خالصة إلى منافسها الأساسيّ، بحسب المغردين المنددين بالإعلان الحكومي، حيث إن مشاريع تنمية قناة السويس تهدف دائما إلى منافسة ميناء جبل علي الإماراتي، حسب قولهم.

كما أبدى المغردون دهشتهم من الاتجاه للشراكة مع موانئ دبي في ظل اتجاه إقليمي لإلغاء الشراكة معها، في ظل ممارساتها للهيمنة والسيطرة على موانئ المنطقة الاستراتيجية.

وأشار المغردون في هذا السياق، إلى إلغاء الصومال اتفاقية شراكة مع موانئ دبي لإدارة ميناء بربرة وإلغاء جيبوتي عقدا مع موانئ دبي أيضا لتشغيل محطة دوراليه للحاويات.

ولم يوقّع الاتفاق النهائي بين الجانبين بعد، لكن المفاوضات في مراحلها الأخيرة كما أكد المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري "نادر سعد"

اجمالي القراءات 142
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
اخر الاخبار
more




مقالات من الارشيف
more