شاهد.. حريق يدمّر ذهباً بمليار دولار في العراق! قصة سوق القيصرية العثمانية في كركوك التي قضت عليها ا

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018. نقلا عن: عربى بوست


شاهد.. حريق يدمّر ذهباً بمليار دولار في العراق! قصة سوق القيصرية العثمانية في كركوك التي قضت عليها ا

شاهد.. حريق يدمّر ذهباً بمليار دولار في العراق! قصة سوق القيصرية العثمانية في كركوك التي قضت عليها النيران

شب حريق الليلة الماضية في سوق القيصرية المشيدة في العهد العثماني بمركز مدينة كركوك العراقية التي يقطنها التركمان بكثافة.

وذكر المسؤول الإعلامي بمديرية إطفاء كركوك قيس كركوكلي، الثلاثاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، أن حريقاً لم يُعرف سببه بعد قد اندلع في سوق القيصرية وأدى إلى جعل أكثر من 400 من المحال التجارية غير صالحة للاستخدام.

وأشار كركوكلي إلى إرسال العشرات من سيارات الإطفاء إلى موقع الحريق، وقال إن نشوب الحريق في الليل حال دون وقوع خسائر في الأرواح.

 

Embedded video
 

KERKÜK’te OSMANLI YADİGARI KAYSERİ ÇARŞISI ALEV ALEV 🔥 YANIYOR

Osmanlı Döneminde(1855) inşa edilen Kerkük’ün tarihi çarşında kundaklama şüpheli büyük bir yangın çıktı @TC_Disisleri @MevlutCavusoglu @Tika_Turkey @FATIHYILDIZ_MFA @Ersatsalihi

221 people are talking about this

 

وتسبب الحريق في انصهار ما قيمته مليار دولار من الذهب الذي كان موجوداً في 67 من محلات الذهب في السوق.

وذكر رئيس اتحاد الصاغة لسوق القيصرية في كركوك حقي إسماعيل أنه تيم السعي لجمع الذهب المنصهر بفعل الحريق من تحت أنقاض المحلات التي أتت عليها النيران، وقال «كانت محلات الصاغة الموجودة في السوق والبالغ عددها 67 محلاً تضم حوالي خمسة أطنان من الذهب والمواد الثمينة الأخرى. وقد أدى الحريق الذي استمر لساعات إلى انصهار هذا الذهب».

وأضاف حقي إسماعيل إن الحريق تسبب أيضاً في انصهار ما قيمته 200 ألف دولار من الفضة.

واعتبرت الجبهة التركمانية العراقية أن الحريق «محو الوجود التركماني» في المحافظة التي يقطنها خليط قومي من التركمان والعرب والأكراد.

من جانبه، اعتبر نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية، حسن توران،  حريق سوق القيصري «سهماً من السهام التي تستهدف محو الوجود القومي التركماني في كركوك من خلال استهداف حضارته وآثاره واقتصاده».

وأضاف توران، في بيان، أن «مثل هذه الأمور لن تجعلنا نترك مدننا وتجارتنا وتراثنا رغم استهداف الشعب التركماني النبيل بشتى الوسائل منذ حوالي أكثر من قرن كامل من الزمان».

وأشار إلى أن «احتراق هذا الصرح المعماري الفريد والمتميز من نوعه يدعونا إلى أن نكون أكثر حذراً ويقظة لمنع تكرار مثل هذه الأعمال في مناطق أخرى».

ودعا توران الجهات المختصة المحلية والاتحادية إلى «إيلاء هذا الأمر المزيد من الأهمية وأخذه على محمل الجد والمسؤولية وسرعة تعويض أصحاب المحلات بشكل عادل واتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على المواطنين وممتلكاتهم والآثار والتراث سواء في مدينة كركوك أو المناطق الأخرى».

جدير بالذكر أن سوق القيصري، بني في العهد العثماني وسط كركوك، التي يقطنها خليط قومي من التركمان والعرب والأكراد، حيث تعتبر السوق أحد أبرز الأماكن التاريخية بالمدينة، وهو مركز تجاري مهم يضم مئات المحلات التجارية.

اجمالي القراءات 194
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
اخر الاخبار
more