بالفيديو السيسى وشيخ الأزهر فى مواجهة علنية حول السنة ( الحديث ) ومدى حجيتها وصلاحيتها للعصر .

اضيف الخبر في يوم الإثنين 19 نوفمبر 2018.


بالفيديو السيسى وشيخ الأزهر فى مواجهة علنية حول السنة ( الحديث ) ومدى حجيتها وصلاحيتها للعصر .

 شيخ الأزهر يُدافع  بإستماتة عن السنة (الحديث والروايات ) على طريقة ( إنصروا آلهتكم ) ، حتى وصفها انها (ثلاثة ارباع الدين ) ، وأن القرءان من غيرها لا يصمد أمام عواصف المثقفين ،وأن (النبى )كان يُشرع ويُحرم ويُحلل مثله مثل (رب العالمين ) ، وكرر كلام التراثيين القديم المُستهلك بأن   على القرءانيين ومُنكرى السنة أن يبينوا لنا من القرءان تفاصيل الصلاة وهيئتها ، وان دعوة القرءانيين ظهرت فى الهند فى آواخر القرن التاسع عشر على يد المتآمرين ودعاة الإستعمار ........ فرد عليه (السيسى ) فى مواجهة علنية بسؤال ( هل الذين يقولون بالقرءان وحده ويُنكرون السنة اضرونا بشىء ، أم أن الضرر وسمعة المسلمين السيئة جاءت ممن يتبعون الفهم الخاطىء للسُنة والتراث ؟؟ ))  . ثم تابع حديثه حول هذا الموضوع و ضرورة تجديد الخطاب الدينى وإتباع تعاليم الإسلام السمحة ، وخلق  مجتمع جديد يبدأ من مصر يكون مُتبعا لقيم الإسلام فى الصدق والأمانة وووووو  ......... المهم أن هُناك صراع علنى  بين الأزهر ومؤسسة الرئاسة حول ضرورة تجديد الخطاب الدينى  ،وأصبح الفكر القرْءانى بفضل جهاد مدرسة وموقع (اهل القرءان ) بريادة الأستاذ الدكتور - احمد صبحى منصور . وجهود كل رواد وباحثى وكُتاب (أهل القرءان ) هو القاسم المُشترك فيها ، واصبح الأزهر والمؤسسات الدينية فى موقع ضعف شديد يُدافع عن وجوده وتخلفه ، ولكنه دفاع المُفلسين المُتحجرين عقليا ، وأن المُستقبل كله إن شاء الله  للفكر القرءانى . فصبر جميل والله المستعان .

كلمة شيخ الأزهر ودفاعه  عن (لهو الحديث )وعن (كُفره  بالقرءان ) 

كلمة السيسى  ودفاعه (دون أن يدرى ) عن ( الفكر القرءانى ) ،وردوده على شيخ الأزهر ومطالبته بتطوير عقلية المشايخ  لتكون عقلية جامعة . ( ارجو أن تُشاهدوها كاملة وخاصة النصف الثانى من الفيديو )

اجمالي القراءات 988
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 19 نوفمبر 2018
[89649]

السيسى يدافع عن القرءانيين والتيار القرءانى !!!!!


هل ممكن أن تحول دفاعك إلى واقع ملموس   بان ترفع عنهم الظلم والإضطهاد ، وترفع أسمائهم من ترقب الوصول فى المطارات والموانىء المصرية مع السماح لهم بالسفر داخل وخارج البلاد دون مُضايقات  ، وتسمح لهم بنشر الفكر القرءانى فى الإعلام  ولو ساعة واحدة ومقال فى كل صحيفة إسبوعيا بحُرية تامة ؟؟؟



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 19 نوفمبر 2018
[89650]

شيخ الأزهر يكذب على الطبيب محمد توفيق صدقى .


شيخ الأزهر فى حديثه يتهم الدكتور محمد توفيق صدقى - انه قال (ان الصلاة يفرضها ويفرض عدد ركعاتها ولاة الأمر والحكام )) وهذا كذب مفضوح .. لأن الدكتور صدقى قال فى مقالته (( الإسلام هو القرءان )) المنشورة فى مجلة المنار مُستنكرا على أهل الحديث قولهم بطاعة الرسول فى تشريعاته ، وهذا رابطها .http://shamela.ws/browse.php/book-6947/page-1798?fbclid=IwAR0dVerajqNkZTZ7qELOdzxCsOlKOW3



 _IPmB_0Jhqfh3yBUZFnZ7r15dOhc



((إذا كانت طاعة الرسول فى التشريعات واجبة كطاعة الله فى القرءان فإن علينا أن نُطيع ولاة الأمر فى التشريع حتى لو غيروا فى الصلاة وفى عدد ركعاتها لأن طاعتهم واجبة )) ......



ولكن شيخ الأزهر كعادته يكذب لأن تدينه كله مبنى على مكذوب الحديث .



3   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
[89651]

نطالب ببيان رسمي من المركز العالمي لأهل القرآن للرد على هذه التصريحات بالحسنى!


ولو كان في البيان تكرار لعلهم يتذكرون ... شكرا جزيلا



4   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
[89652]

بارقة أمل


هذه أول مرة يصرح مسئول على أعلى مستوى بالضرر الجسيم الذى حاق بالإسلام والمسلمين جراء اتباع الروايات والتراث الفاسد, أؤيد الأخ أبا أيوب فيما ذهب إليه, يجب ألا نترك الرئيس السيسى وحيدا أمام جحافل الظلام , ننتظر من الدكتور صبحى- ولا يصلح لها غيره- مقالايوجز فيه مبادئ الإسلام القرآنى كما يضمنه بعض الضلالات البشعة التى يطفح بها الدين السنى وكيف أن هذا الفكر المريض هو المسئول الأول عن تخلف المسلمين وتذيلهم لركب الحضارة العالمى, ثم نحاول إيجاد وسيلة فعالة ليصل هذا المقال المنشودإلى من يهمهم أمر المسلمين فى شتى أنحاء المعمورة.وشكرا.



5   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
[89659]



السيسى الملحد المثلى الذى قال " اى حد يعمل حاجة تغضب ربنا هنساعده" يدافع عن أهل القرآن  بئس القائل  وهل يقدر السيسى وشيخ الأزهر على الاختلاف ؟هذا شغل المخابرات حتى تنشغلوا بهم لو قدروا عليكم لسجنوكم او أعدموكم اعقلوها 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق