سي.إن.إن: السعودية تستعد للإقرار بمقتل خاشقجي أثناء التحقيق

اضيف الخبر في يوم الإثنين 15 اكتوبر 2018. نقلا عن: العربى الجديد


سي.إن.إن: السعودية تستعد للإقرار بمقتل خاشقجي أثناء التحقيق

نقلت شبكة "سي إن إن" الأميركية عن مصدرين مطّلعين، أن السعودية تستعد للإقرار بأن الصحافي السعودي جمال خاشقجي قتل أثناء التحقيق الذي "سار في اتجاه خطأ"، وأن الهدف الأساسي من العملية كان "الاختطاف".

 


وذكرت الشبكة، نقلًا عن أحد المصدرين، أن التقرير السعودي الذي سيصدر حول الواقعة، سيخلص إلى أن "العملية ضد خاشقجي تمّت بدون تصريح وبلا شفافيّة"، وأن "المتورطين فيها سيُحمّلون المسؤولية".

وتتقاطع تلك المعطيات مع الطرح الجديد الذي قدّمه، في وقت سابق اليوم، الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بعد حديثه مع الملك سلمان بن عبد العزيز، حين أشار إلى إمكانية وجود "قتلة مارقين" متورّطين في الواقعة، رغم أن الفريق السعودي سافر عبر طائرات خاصّة مملوكة للدولة، وتحرّك أفراده من خلال جوازات سفر دبلوماسيّة.

وأضافت المصادر أن التقرير لا يزال في مرحلة الإعداد، وأن بعض المعطيات المذكورة تبقى قابلة للتغيير في التقرير النهائي.

من جانبها، أكدت "نيويورك تايمز" ما نقلته "سي إن إن"، وأضافت نقلا عن مصدر اشترط عدم الكشف عن هويته، أنه من الممكن إلقاء اللوم على أحد مسؤولي الاستخبارات السعودية، وأن هذا المسؤول مقرب من ولي العهد محمد بن سلمان، مضيفاً أن المسؤول المتهم كان غير كفء وسعى لإثبات ذاته في عمليات سرية.



كما كشف مصدر في مكتب المدعي العام التركي لـ"الجزيرة" أن الفحص الأولي داخل القنصلية السعودية أظهر أدلة واضحة على مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، رغم محاولات طمسها.


ويمثّل هذا الإقرار، حال وقوعه، تراجعًا عن الرواية التي ما زالت السعودية تتشبث بها منذ حديث ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لوكالة "بلومبيرغ" بعد ثلاثة أيام من اختفاء خاشقجي، بأن الأخير "خرج من السفارة بعد وقت قصير".

وكان السلطات السعودية قد وافقت أخيرًا على دخول وفد المفتشين الأتراك إلى مبنى قنصلية بلادهم في إسطنبول، ومباشرة التحريات داخلها، علمًا أن صحافيين رصدوا إدخال كميات كبيرة من موادّ التنظيف قبيل وصول وفد المحققين الأتراك
اجمالي القراءات 368
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق