بسبب سرقات الكبار له السودان 'يفقد' 48 طنا من الذهب

اضيف الخبر في يوم الخميس 09 اغسطس 2018. نقلا عن: الحرة


بسبب سرقات الكبار له السودان 'يفقد' 48 طنا من الذهب

أعلنت وزارة المعادن السودانية أن الفاقد من الذهب تجاوز 48 طنا خلال النصف الأول من 2018.

وبحسب خبر بثته وكالة الأنباء السودانية فقد بلغ إنتاج الذهب خلال النصف الأول من العام 63.3 طن، بحسب ما كشف تقرير أداء الوزارة.

وبلغت مشتريات بنك السودان المركزي من الذهب المنتج ثمانية أطنان، فيما بلغت صادرات الذهب خلال النصف الأول 10.7 طن تعادل قيمتها 422.5 مليون دولار.

وأكد وزير المعادن الفريق محمد أحمد علي أن الوزارة ولأول مرة تقوم بتحديد الفاقد من إنتاج الذهب بصورة واضحة إذ لم يسبق أن تم تحديدها.

وأكد عضو المجلس الاستشاري في الوزارة سعود البرير أن نسبة الفاقد في الذهب بين المنتج والمشتري من قبل البنك المركزي كبيرة تصل إلى 77 في المئة، داعيا إلى ضرورة وضع رؤية جديدة لشراء وتصدير الذهب بوضع سياسات مشجعة بدلا من المعالجات الأخرى.

وكشف عن توجه لإنشاء صندوق لشراء الذهب يكون رأس ماله بالعملة الصعبة على أن تطرح أسهمه للعامة دون تدخلات من أي جهة في أمر الشراء والتصدير على أن تعود حصائل صادر الذهب التي يقوم بها الصندوق لصالح الدولة، معتبرا أن ذلك الأمر سيُسهم في تحجيم التهريب.

ووصف مسؤول في هيئة الأمن الاقتصادي اللواء طارق شكري أن الفاقد في إنتاج الذهب بالكبير إذ أن وصوله لما يقارب الـ 49 طنا يستدعي التوقف كثيرا عند هذا الأمر.

من جهته قال مسؤول بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي عمر فرج الله إن الذهب المخزن لدى الجهات الرسمية يبلغ أكثر من 200 طن تصل قيمتها لأكثر من 16 مليار دولار.

اجمالي القراءات 159
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق