حماس تقر قانون عقوبات بالجلد وقطع الأيدي والصلب والإعدام:
حماس تقر قانون عقوبات بالجلد وقطع الأيدي والصلب والإعدام

اضيف الخبر في يوم الأربعاء 24 ديسمبر 2008. نقلا عن: العربية نت


حماس تقر قانون عقوبات بالجلد وقطع الأيدي والصلب والإعدام

أقر أعضاء في المجلس التشريعي الفلسطيني ينتمون إلى حركة حماس ويعقدون اجتماعاتهم في غزة بالقراءة الثانية "قانونا إسلاميا" للعقوبات قدمته الحركة التي تتمتع بالغالبية النيابية، هدفه "تطبيق الحدود".

وذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية الأربعاء 24-12-2008 أن هذه الخطوة التي تعتبر سابقة غير متوقعة أثارت انتقادات ومخاوف منظمات حقوقية في القطاع، خصوصا أن القانون يتضمن عقوبات بينها الجلد وقطع الأيدي والصلب والإعدام.



وحصلت "الصحيفة" على نسخة من "مشروع قانون العقوبات" الذي قدمته حكومة القيادي بحماس إسماعيل هنية المقالة للمجلس، وتصدرت، مادة تعرف "فلسطين" على أنها "كل مساحة جغرافية يمتد إليها نظام الحكم في السلطة الوطنية"، ما يشكل تراجعا عن تمسك حماس بالحدود التاريخية لـ"فلسطين" والتي تمتد "من النهر إلى البحر".

ورفض القانون، خلال القراءة الثانية، في المجلس التشريعي الذي ينعقد في غزة ثلاثة فقط من نواب حماس.

ويقسم النص العقوبات إلى "أصلية وتبعية"K اعتبر أن الأولى هي "الحدود، والقصاص والدية، والتعزير، والصلب، والإعدام، والسجن، والغرامة"، أما التبعية فهي "العزل من الوظائف، والمصادرة والإبادة، والإغلاق، وحل الشخصي المعنوي ووقفه".

وشدد النص على أنه "لا يجوز إسقاط الحدود بالعفو"، علاوة على أنه "لا يجوز إسقاط تنفيذ القصاص إلا بعفو من المجني عليه أو وليه" في حالات القتل.

وفي فصل عنوانه "الدية"، قال مشروع القانون إن "الدية مئة من الإبل أو ما يعادلها من النقود وفق ما يقدره من حين إلى آخر القضاء الشرعي بعد التشاور مع الجهات المختصة".

ونصت المادة الرقم 59 من المشروع على أنه "يعاقب بالإعدام كل فلسطيني ارتكب عمدا أحد الأفعال الآتية: حمل سلاح ضد فلسطين لمصلحة عدو في حالة حرب معها، كلف بالتفاوض مع حكومة أجنبية في شأن من شؤون فلسطين فتعمد إجراءه ضد مصلحتها، قام بعمل عدائي ضد دولة أجنبية ترتب عليه تعريض فلسطين لخطر الحرب أو قطع العلاقات السياسية، التحق بخدمة جيش أجنبي في حال حرب مع فلسطين أو أوعز أو سهل للجند الانخراط في خدمة ذلك الجيش أو قام بإضعاف روح الشعب المعنوية أو قوة المقاومة عنده، وكل من يتجسس على فلسطين، خصوصاً في زمن الحرب".

وجاءت عقوبة الجلد في عدد كبير من مواد مشروع القانون، إذ نصت المادة الرقم 84 على أن "كل من يشرب الخمر أو يحوزها أو يصنعها يعاقب بالجلد أربعين جلدة إذا كان مسلما.. وكل من يشرب خمرا ويقوم باستفزاز مشاعر الغير أو مضايقتهم أو إزعاجهم، أو يشربها في مكان عام، أو يأتي مكانا عاما وهو في حال سكر، يعاقب بالجلد بما لا يقل عن أربعين جلدة وبالسجن مدة لا تقل عن ثلاثة شهور".

واعتمد عقوبة الجلد لعدد من الجرائم والمخالفات، بينها "لعب الميسر (القمار) وإهانة العقائد الدينية، وارتكاب الأفعال الفاحشة والفاضحة والمخلة بالآداب العامة، وإشانة السمعة، والإساءة، والسب" وغيرها، ونص القانون على معاقبة "كل من يرتكب جريمة السرقة الحدية بقطع اليد اليمنى من مفصل اليد".
عودة للأعلى

اجمالي القراءات 4914
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الأربعاء 24 ديسمبر 2008
[31500]

من يوقف غطرسة حماس

السلام عليكم.


بالأمس فقط كنت في نقاش مع مجموعة من الأصدقاء بخصوص قطاع الذي جنت عليه حماس قبل أن تجني عليه إسرائيل بآلات حربها و انتهى الحورا طبعا إلى تسفيه كل آرائي و اتهامي بطريقة غير مباشرة بالعمالة. أولا لا اعتراض على الشريعة الإسلامية التي ذكرها القرآن الكريم و لكن الإعتراض هو على الواقع الذي تطبق فيه الشريعة قهرا و باسم السياسة أولا و ليس تطبيق الشريعة لغاية الشريعة ذاتها و لكن لإرهاب الناس أولا و هم نفس الناس الذين لا يجدون ما يأكلوا و يعيشون تحت رحمة إسرائيل التي إن شاءت بالمن عليهم بالحياة أو حرمتها منهم و هي نفس العدو الذي لا يفرق بين الأطفال الأبرياء و بين جنود حماس الذين لم يحاربوا و لم يتركوا غيرهم. حماس تتلاعب بالدين لتحقيق مصلحة التربع على عرش السلطة.


2   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 24 ديسمبر 2008
[31503]

لماذا التعجب

حماس تطبق قوانين مستمدة من التشريع القرآني ..
هذا ما ينتظرنا علي يد من يقول أن الاسلام دين ودنيا ودين ودولة ..
ياتري أين الاستاذ أنيس والاستاذ زهير و الاستاذ عمار نجم ..

3   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الأربعاء 24 ديسمبر 2008
[31506]

هذا ما كنت أتوقعه , يا عمرو اسماعيل

السلام عليكم


لقد تمردت حماس وأعلنت الحرب على الله والقرآن وحقوق الانسان وحقوق العباد وعلى الديمقراطية ,


(( "كل من يشرب الخمر أو يحوزها أو يصنعها يعاقب بالجلد أربعين جلدة إذا كان مسلما.. وكل من يشرب خمرا ويقوم باستفزاز مشاعر الغير أو مضايقتهم أو إزعاجهم، أو يشربها في مكان عام، أو يأتي مكانا عاما وهو في حال سكر، يعاقب بالجلد بما لا يقل عن أربعين جلدة وبالسجن مدة لا تقل عن ثلاثة شهور".  يعني الانتقام من المسيحين والتضيق عليهم وقهرهم


((قام بإضعاف روح الشعب المعنوية أو قوة المقاومة عنده،  )) يعني سلخ المعارضين وقتلهم وتكميم الافواه  وقبل يومين قامت الجبهة الشعبية بعقد مؤتمر داخل مقرها في غزة ولكن حماس حاصرت المبنى  ومنعتهم من ذلك لولا التدخل في الرمق الأخير , وفي يوم الاستقلال منعت جميع الاحزاب اليسارية من الاحتفال والتظاهر


(( "لعب الميسر (القمار) وإهانة العقائد الدينية )) التضيق على المسيحيين وخنقهم تمهيدا لدفع الجزية


(( "لا يجوز إسقاط الحدود بالعفو" )) كهنوت ديني قذر والتحدث باسم الرب الذي قبل التوبة الذي لم تقبله حماس , يا حماس أنت والسلفيين هناك في مروياتكم أن أناس اعترفوا بجريمة الزنا أمام الرسول ولم يفعل لهم شيء ومنهم من هرب وقال لهم الرسول اتركوه , طبقوا بعضا من أسفاركم المقدسة


((الحدود، والقصاص والدية، والتعزير، والصلب، والإعدام، والسجن، والغرامة"، التعزير من أين جاءوا  به ؟؟, بل هو مطاط يدخل به أي حركة أو عمل لا يتفق مع فكر حماس


الا لعنة الله على الظالمين ,


يا أخ عمرو اسماعيل بالله عليك هونا ورفقا بالاخوة الزملاء ودعك من أسلوب القرص عن بعد , نتفق معك أن الدين مفصول عن الحكم


وشكرا


4   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31656]

و تبقى حماس هي الأفضل

أراكم كأبو الغيط, كالزائدة الدودية وراء المجرمة الصهيونية  متوسلا إياها بضبط النفس (و الله حاجة تخزي و تعر).


في الواقع  إن مسؤلية مصر تجاه قطاع غزة مسؤيلية كاملة,  و هذا ما تقوم به تلك الحكومة المصرية المجرمة, فهي تعامل سكان قطاع غزة كما تعامل سكان المحلة و أهل سيناء. يعني حكومة سافلة تؤدي واجبها على أكمل وجه.


أنا أعرف القضية عن قرب و أعلم أن السفاح عمرو سليمان  يؤلب الصهائتة الحقراء على غزة كما ألبهم على لبنان و كما يؤلب ضباطه الأشاوس على الشعب المصري الغلبان.


 أمر مخزي  و لن تحمد عقباه,فالدنيا تدور و لا تدوم لأحد, و لو دامت لما قذف السفاح بوش بالأحذية في العراق,  و بإذن الله ستقام له محاكمة مجرمي الحرب عما قريب.


لا يظن أبو الغيط و غيره أن دولة الكيان الصهيوني الغاصب دولة صديقة (طبعا هي صديقة له و عدوة للشعب المصري) و لا يعتقد الأخوة هنا أنهم بكلامهم الغريب هذا على جهة الحق, بل هم و الله عنه جد بعيدون.


أدعو الله أن يثبت أهلي و أحبائي قي غزة و أن يلقي في قلوب الذين كفروا (من يهود من ساندهم) الرعب إنه القادر على ذلك.


ليست هذه المرة الأولى  التي نقرأ فيها في هذا الموقع مقالات معادية للشعب الفلسطيني و متقربة من الذين ظلموا و الذين أعتدوا و شردوا الآمنين من أهل فلسطين. و أنهم قط ما إتبعوا فيما يخص حماس و أهل غزة قول المولى عز و جل


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ


لا أقول إلا كما قال يعقوب لأبناءه:  فصبر جميل و الله المستعان على ما تصفون.


ملاحظة : إن صح الخبر , فالقوانين التي ترغب حماس في تطبيقها هي حدود القتل  و السرقة و ما سواها و كلها واردة في كتاب الله, و لا أرى حرجا في ذلك و إن كنت أعتقد أن هذا المشروع لن يمر (و للأسف الشديد) لكن يبقى لهم شرف المحاولة.


 


5   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31669]

فعلا من مصلحة الجميع ازالة حماس

والا ينجح نتنياهو .. فكلاهما يعطلان اقامة سلام دائم وعادل علي اساس دولتين ..وبالمناسبة عمر سليمان ليس سفاحا ويحظي باحترام الشعب المصري كله ..

6   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   السبت 27 ديسمبر 2008
[31693]

عمرو سليمان خائن و الشعب لا يحبه

منذ صباح اليوم و أنا أتابع الأخبار و أرى الجثث الملقاة في الشوارع و قد بلغ عدد الشهداء 150 و عدد الجرحى بالمئات.


ثلة من أحبائي و أقربائي من ضمن الشهداء و الجرحى, أحسبهم عند الله و أقول إنا لله و إنا إليه راجعون.


قال لي أحدهم بالأمس إن عمرو سليمان إتصل بهم و قال لهم إن( إسرائل) لن تقصف قطاع غزة و أنه لا داعي لإخلاء مقرات الشرطة, بل يجب أن تبقيها حماس كما هي حتى لا تظن  (إسرائيل)  أن حماس متأهبة و تريد القتال.


و الله إني كنت متخوف من هذا الخبر و كنت طبعا متخوفا من لقاء المجرم مبارك مع السفاحة ليقني و إتفاقهم على هذه العملية.


هذا هو عمرو سليمان البطل الذي  رأينا بطولته المخاباراتية على الشعب المصري الحبيب و رأيناه يتقفى أثر من سبقوه من الأشاوس زعماء المخابرات  من أمثال صلاح نصر و غيره.


بعيد عن القوميات النتنة إتفوه على عمرو سليمان و طز في أبو الغيط و لعنة الله على الطاغية المجرم مبارك.


تلك هي اليبيرالية  العربية الجديدة  فطوبى لمن سعى وراء سرابها  و هنيئا له ما سيجده من ماء زلال.


أنا أصبحت متيقنا من زوال العدو الصهيوني بل سأكون من الساعين إليه و هذا أمر بإذن الله ليس ببعيد.


وليمت من يحب هؤلاء المجرمين الصهائنة بغيظه و يوم القيامة سيجد ما قدم من إنسانية كاذبة عند ربه.


و الله غالب على أمره و لكن أكثر الناس لا يعلمون.


 


 


 


 


7   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   السبت 27 ديسمبر 2008
[31700]

تصحيح

ليفني لا تحتاج تصريح من الطرطور حسني مبارك و إنما هو أعطاها الدعم النقس و الغطاء الذي يظن أنه عربي.


حسني مبارك يظهر بطولاته على شعبه و على  أهل غزة المساكين.


8   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت 27 ديسمبر 2008
[31701]

????

الجميع نصح حماس بايقاف الصواريخ العبثية التعبانة التي تنطلق من غزة وليس لها أي تأثير .. بما فيهم محمود عباس ..ولكن حماس لم تستمع لصوت العقل .. فليحتمل إذا سكان غزة ثمن تأييدهم لحماس ويثبتوا شجاعتهم وبطولتهم ويورونا كيف سيردون ويقاومون بدلا من اتهام زيد وعبيد ..
فلنري ابطال المقاومة كيف سيردون علي صواريخ اسرائيل بدلا من اتهام عمر سليمان ..
قبل سيطرة جماس علي غزة كان متوسط دخل الفرد ومستوي معيشته أكثر كثيرا مما هو في مصر .. مبروك عليكم حماس .. التابع لمهدي عاكف واخوانه ..
ويبدو أن المقاومة كالعادة علي اشدها عبر قناة الجزيرة ..
ياتري يا هل تري أين تعيش لستاذ ليث .. أي فلسطيني ترك ارضه بعد 84وقبل الهجرة الي بلد غربي .. هو قدم مقدما صك استسلام لاسرائيل ..
مصر حررت ارضها كاملة وليست في حالة حرب مع اسرائيل .. وسوريا التي تناضل بالخطب الرنانة ارضها محتلة ولا تطلق رصاصة واحدة ..لماذا لا تسخن جبهة الجولان لتخفف الضغط علي حماس ..

9   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   السبت 27 ديسمبر 2008
[31707]

شمتان يا هذا

حماس باقية بإذن الله و الشعب الفلسطيني باق.


و إسرائيل زائلة و أدعو الله أن يكون هذا في حياتك حتى تحزن مثلما نحزن.


هذه الحجج و تلك التفهات أدمنا عليها من المهزمين و المرجفين في الأرض.


أما عن مصر, فهي مشؤولة مسؤلية أخلاقية و تارخية عن غزة و ذلك لأن قطاع غزة أحتل و هو تحت الحكم المصري , و لعلك تعرف ذلك جيدا .


 


10   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت 27 ديسمبر 2008
[31711]

خرج للدراسة ولم يعد

حلوة
أما أنا فقد خرجت من غزة للدراسة منذ أكثر من 25 عاما
صدقني أمل الشعب الفلسطيني هو العاقل محمود عباس ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق