مجمع البحوث الإسلامية يوافق على أول تفسير للقرآن الكريم تتقدم به امرأة

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 23 ديسمبر 2008. نقلا عن: المصري اليوم


مجمع البحوث الإسلامية يوافق على أول تفسير للقرآن الكريم تتقدم به امرأة

كتب أحمد البحيرى ٢٣/ ١٢/ ٢٠٠٨


كريمان
وافق مجمع البحوث الإسلامية على طبع وتداول أول تفسير للقرآن الكريم تتقدم به امرأة تمهيداً لطرحه فى الأسواق قريباً.

وصرح الشيخ على عبدالباقى، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، لـ«المصرى اليوم» بأن المجمع وافق على تفسير القرآن الكريم الذى تقدمت به كريمان حمزة، المذيعة السابقة للبرامج الدينية بالتليفزيون، «لأنه لم يرد فى نصوص هذا التفسير ما يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية، كما تمت مراجعته بدقة قبل اتخاذ قرار الموافقة».

مقالات متعلقة :


وتضمن قرار مجمع البحوث الإسلامية بالموافقة على التفسير «أنه يتوافق تماماً مع ما جاء فى كتب تفسير القرآن الكريم، ولا يوجد به ما يناقض أو يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية، وأن المجمع يوصى بالموافقة على طبع وتداوله فى الأسواق.

وحول موقف الشريعة الإسلامية من مدى جواز تفسير النساء للقرآن الكريم، قال عبدالباقى: لا يوجد تفسير «رجالى» وتفسير «نسائى» للقرآن الكريم، وإنما المهم عندنا أن يتوافق التفسير مع نصوص القرآن الكريم ولا يتعارض مع الشريعة الإسلامية.

وأعربت كريمان حمزة عن سعادتها الكبيرة بموافقة مجمع البحوث الإسلامية على التفسير الذى قدمته للقرآن الكريم، وقالت لـ«المصرى اليوم»: اعتمدت فى التفسير الذى قدمته للمجمع على التبسيط والوضوح فى الشرح والتفسير حتى يستطيع صغار السن فهمه واستيعابه، حيث إنه يحمل عنوان «الواضح فى تفسير القرآن للشباب والشبيبة».

وأضافت: «تضمن التفسير الذى قدمته لمجمع البحوث الإسلامية كل أجزاء القرآن الكريم الثلاثين، وانتهيت منه بعد جهد كبير.. وأبتغى به وجه الله تعالى وخدمة الإسلام والمسلمين

اجمالي القراءات 4441
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   د.عبد الرحمن الحمادي     في   الثلاثاء 23 ديسمبر 2008
[31467]

اليمن

وتضمن قرار مجمع البحوث الإسلامية بالموافقة على التفسير «أنه يتوافق تماماً مع ما جاء فى كتب تفسير القرآن الكريم، ولا يوجد به ما يناقض أو يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية، وأن المجمع يوصى بالموافقة على طبع وتداوله فى الأسواق.>> إذا ما الفرق في هذا التفسير إذ لم يتعارض مع ما جاء في كتب التفسير السابقة ولا يوجد فيه ما يناقض الشريعة الاسلاميه؟؟؟؟؟!!!!!!! ولا أدري عن أي شريعة يتحدثون.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق