جنان زاهية على الأرض.. تجول في 7 من أشهر معارض الزهور في العالم

اضيف الخبر في يوم الأحد 20 مايو 2018. نقلا عن: ساسه


جنان زاهية على الأرض.. تجول في 7 من أشهر معارض الزهور في العالم

يود الكثيرون أن يعملوا في بعض المهن حتى يجنوا السعادة، منها مهنة بائع الورود الذي يحظى بالعمل في جو باعث على الراحة النفسية، فيبيع لزبائن يبادلونه الابتسامات عندما يقدم لهم طلباتهم من باقات الورود ذات الألوان الجذابة.

خلف هذه التفاصيل الرومانسية ثمة حقائق علمية كذلك، توصلت إليها دراسة أجرتها جامعة «روتجرز» الأمريكية، تتمثل في فوائد الزهور الصحية المتعددة، منها أن لها تأثيرًا فوريًّا في الشعور بالسعادة، فقد أكد جميع المشاركين في الدراسة أنهم عندما يتلقون باقات الزهور يُترجم رد فعلهم إلى السعادة الحقيقية والامتنان، إلى جانب ذلك فإن للزهور تأثيرًا إيجابيًّا طويل المدى في المزاج؛ بالتخفيف من الشعور بالاكتئاب والقلق، وزيادة معدل الرضا عن الحياة.

وللتأكد من النتائج السابقة أُجريت تجربة لقياس ردود فعل الأشخاص الذين يتلقون زهرة هدية في مصعد، السلوك الاجتماعي الأكثر شيوعًا في المصاعد هو ترك مسافة كافية بين الركاب، ولكن عندما قدم أحد الركاب لمن معه بعض الزهور تغير سلوكهم فاقتربوا من بعضهم أكثر، وكُررت التجربة باستخدام أقلام ترويجية لكن الاستجابة لم تكن مُماثلة.

كما تلعب ألوان الورود دورًا كبيرًا في رد الفعل الذي تحدثه عند متلقيها؛ لأن استجابتنا للألوان شديدة العاطفية. وحسب التقاليد فإن لكل لون مناسبة محددة، فمثلًا الأحمر يتعلق بالحب والرومانسية، كما أن له تأثيرًا إيجابيًّا في جهاز المناعة، لذلك لا تتردد في مهاداة شخص مريض بباقة زهور حمراء، أما الأصفر فيرمز إلى الشمس؛ مما يساعد على استحضار مشاعر سعيدة ومشعة، ويلعب أيضًا دورًا في تحفيز الذاكر والجهاز العصبي.

وقد أولى محبو الورود في العالم اهتمامًا بالغًا بها، ظهر في إقامتهم معارض سنوية يتنافسون فيها في تنسيق الحدائق الغناء التي تنتشر في جنباتها أفضل أنواع الزهور الفائحة بالروائح الطيبة، وحتى نقترب من المشهد أكثر دعونا نتعرف إلى أشهرها.

1- معرض تشيلسي للزهور- لندن

يضم معرض تشيلسي للزهور الذي يقع في حي تشيلسي الراقي بلندن، مجموعة منتقاة من الزهور المختلفة في ألوانها وطرق زراعتها، بالإضافة إلى وسائل العناية والحفاظ عليها، ويُقام سنويًّا في الفترة من 22 إلى 26 مايو (أيار)، ويجذب أكثر من 150 ألف زائر كل عام، بينهم أفراد العائلة المالكة البريطانية، وتُباع التذاكر مسبقًا، وغالبًا ما تنفد قبل موعد الافتتاح بفترة طويلة.

تدير الجمعية الملكية البريطانية لفن البستنة المعرض، وهي جمعية خيرية تساعد الأشخاص على تزويدهم بالمهارات اللازمة لتزيين حدائقهم والعناية بها، ويتنافس العارضون على الميداليات التي تُقدم كل عام، وبالأخص ميدالية أفضل حديقة، ويمكنك خلال زيارة المعرض أن تتجول لاستكشاف الزهور والنباتات النادرة والأعمال الفنية الإبداعية من الزهور، كما تستطيع أن تشتري ما تحتاجه من أدوات البستنة والنباتات.

 

معرض تشيلسي للزهور

من ضمن المشاركات اللافتة للانتباه في معرض تشيلسي للزهور، مشاركة مصممة الحدائق الإماراتية كاميليا بن زعل عام 2015، بحديقة «جمال الإسلام» التي استوحت تصميمها من الحضارة الإسلامية؛ وذلك بهدف تسليط الضوء على الثقافة الإسلامية والعربية، فاستخدمت في تزيينها الخط العربي، وضمت الحديقة بين جنباتها مزيجًا رائعًا من الورود والأزهار، بالإضافة إلى أشجار التين والرمان والزيتون؛ مما جعل زائرها يعيش جوًا عربيًّا أصيلًا.

2- مهرجان حديقة كيوكينهوف- أمستردام

يمكن القول إن هذا المهرجان مخصص لعشاق زهور التوليب والخزامى بالدرجة الأولى، ويُقام كل عام في حديقة «كيوكينهوف» الواقعة في جنوب أمستردام، وتحديدًا في بلدة صغيرة تُدعى ليسه، وتعتبر زيارة المهرجان رحلة نهارية ممتعة لمحبي الزهور.

يفتح المهرجان أبوابه للزائرين من أواخر مارس (آذار) كل عام إلى منتصف مايو، وحسب موعد زيارتك سترى زهورًا مختلفة، فمثلًا في أوائل أبريل (نيسان) ستبتهج برؤية زهور الأقحوان في أنحاء الحديقة، وتمتلئ الأجنحة الداخلية للمهرجان بأفضل أنواع زهور التوليب، وكذلك زهور الخزامى بألوانها المختلفة، كما تحرص إدارة المهرجان على تقديم ألوان وأنواع جديدة من زهور الأقحوان، ولا ننسى زهرة الزنبق الجذابة التي تجذب الكثير من الزائرين.

 

حديقة كيوكينهوف

تُعرض في كل عام أنواعًا جديدة من زهور التوليب؛ لذلك لا يمل زوار المهرجان من تكرار الزيارة، ففي كل مرة يرون زهورًا مختلفة، ولا تقل أزهار الأوركيد جمالًا عن التوليب، فقد خُصص لها قسم منفصل في المهرجان عن بقية الزهور.

بكل تأكيد سيكون توقيت شروق الشمس أو غروبها هو الأفضل لزيارة مهرجان حديقة «كيوكينهوف» السنوي، خصوصًا إذا كنت ترغب في التقاط أفضل الصور، ويمكنك أيضًا استئجار دراجة لتحظى بجولة ممتعة في أنحاء الحديقة.

3- «الحديقة المعجزة» في دبي

تعد الحديقة المعجزة في دبي واحدة من أكبر حدائق الزهور في العالم؛ فمساحتها تبلغ 72 ألف متر مربع، وتضم أكثر من 45 مليون زهرة، نُسقت بأساليب وتصاميم فنية شديدة الروعة، فأخذت أشكالًا ومجسمات متميزة للغاية.

تقع الحديقة في محيط مجمع «دبي لاند» وقد افتتحت في فبراير (شباط) عام 2013، وتستقبل مئات الآلاف من الزائرين كل عام من شهر أكتوبر (تشرين الأول) حتى نهاية شهر أبريل، وتفتح أبوابها من الساعة العاشر ة صباحًا حتى العاشرة مساءً طوال أيام الأسبوع، عدا عطلة نهاية الأسبوع، فتمتد ساعات الزيارة فيها حتى منتصف الليل.

من أجمل المجسمات الطبيعية التي كُونت بالورود ممر القلوب الذي يضم على جانبيه سبعة مجسمات ضخمة من الزهور على شكل قلوب، وذلك في إشارة إلى إمارات الدولة السبع، ووضعت في ختام الممر صورة كبيرة لرئيس الإمارات العربية المتحدة الأسبق الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

 

الحديقة المعجزة في دبي

رُشحت الحديقة لدخول موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية بأكثر من عمل فني، منها هرم الزهور الذي يصل ارتفاعه إلى 10 أمتار، بالإضافة إلى أكبر سور من الزهور البالغ طوله 800 متر بارتفاع أكثر من ثلاثة أمتار، ومما يميز الحديقة المعجزة وجود أنواع مختلفة من الزهور النادرة مثل زهرة «كاليندولا» بأنواعها المختلفة التي تصل إلى 20 نوعًا، وكذلك زهرة «البتونيا» بألوان زاهية وتدريجيات لونية جذابة، كما أدخلت إدارة الحديقة لأول مرة إلى الخليج العربي زهرة «البتونيا السوداء» التي تُصنف باعتبارها واحدةً من النباتات المزهرة الأكثر شعبية في العالم.

4- معرض سان فرانسيسكو للزهور- الولايات المتحدة

انطلق هذا المعرض عام 1985، وتحرص إدارته على تقديم ما يسر الزوار ويلقى إعجابهم كل عام، ومما يجعله معرضًا متميزًا موقعه في شمال ولاية كاليفورنيا الأمريكية، المعروف عنها اهتمامها بالتركيز على الزراعة المستدامة، وزيادة المساحات الخضراء في شوارعها.

 

معرض سان فرانسيسكو للزهور

لا يتوقف دور المعرض على عرض الزهور والورود الجذابة والنادرة، إنما يمتد إلى التوعية بأنشطة إعادة التدوير من خلال ندوات لخبراء يقدمون فيها النصائح للحضور، كما توجد أنشطة مخصصة للأطفال تتمثل في جناح يتعلمون فيه كيفية تربية النحل وطرق تلقيحها، وكذلك صناعة بيت الفراشات ورعايتها.

يتراوح الحضور الذين يأتون لزيارة المعرض كل عام بين 25 ألف زائر إلى 30 ألفًا، ويستمر المعرض خمسة أيام من الأربعاء إلى الأحد، وعادةً ما يكون ذلك في شهر مارس، ويستمتع الزائر بالتجول بين ما يقرب من 15 حديقة مختلفة داخل المعرض تتراوح مساحاتها من 500 إلى 1500 قدم مربع.

5- معرض قصر «هامبتون كورت»- لندن

يجذب معرض قصر «هامبتون كورت» للزهور الزوار من جميع أنحاء العالم منذ افتتاحه عام 1990، ويختار كل عام موضوعًا مختلفًا يشجع مصممي الحدائق على توظيفه في حدائقهم، وإلى جانب هذه الحدائق فيمكن للزائر شراء ما يريد من مستلزمات البستنة والزهور، خلال فترة إقامة المعرض التي تمتد طوال الأسبوع الأول من شهر يوليو (تموز)، في حديقة قصر «هامبتون كورت» بضاحية ريتشموند في لندن.

يتجاوز عدد من يأتون إلى المعرض كل سنة أكثر من 140 ألف زائر، يُتاح لهم إمتاع أعينهم بين أكثر من 40 حديقة تضم زهورًا من جميع أنحاء العالم، وعلى عكس معرض «تشيلسي» للزهور، فإن تذاكر الدخول تتوافر بكل سهولة، والازدحام يكون أقل بكثير مما يزيد الاستمتاع بالتنزه بهدوء بين الورود ذات الجمال الفائق.

 

معرض قصر «هامبتون كورت» للزهور

من المحطات التي يجب ألا يفوتها أي زائر للمعرض دخول قبة الفراشات الشفافة الضخمة، التي ترفرف فيها أكثر من ألف فراشة بأجنحتها الملونة، فينتقل كل من يدخل القبة إلى عالم العجائب، ويمشي بين هذه الفراشات الجذابة التي تتحرك بكل خفة دون أن تخاف من حركة البشر؛ بل ربما تقف على إصبع أو أنف أحدهم لثوانٍ، وقد جلب القائمون على المعرض هذه الفراشات النادرة من أمريكا الجنوبية وإندونيسيا وماليزيا، ونجحوا أن يوفروا لها مناخها المناسب برفع درجتي الحرارة والرطوبة داخل القبة البلاستيكية.

6- معرض زهور الربيع في حديقة الأورمان- القاهرة

يُنظم معرض زهور الربيع كل عام في حديقة الأورمان التي تعد من أكبر الحدائق النباتية في العالم، وقد افتتحت عام 1875، وتضم بين جنباتها مجموعةً نادرةً من الأشجار والنخيل والنباتات تصل إلى أكثر من 600 نوع من النباتات النادرة والأشجار المعمرة، ويستمر المعرض في العمل كل عام لشهر ونصف في فصل الربيع، يستقبل خلاله الزوار طوال أيام الأسبوع من الساعة العاشرة صباحًا وحتى التاسعة مساءً، ويبلغ ثمن التذكرة جنيهًا مصريًّا واحدًا.

تشارك في المعرض شركات القطاع الخاص المهتمة بالبستنة، والهيئات الحكومية التابعة لوزارة الزراعة المصرية، بالإضافة إلى المتخصصين في أعمال «اللاند سكيب»، وبائعي منتجات عسل النحل، ومستلزمات الإنتاج الزراعي ونباتات الزينة.

 

حديقة الأورمان

تتعدد الزهور والنباتات التي يحتوي عليها المعرض، ومن أبرزها النباتات العطرية والعشبية، مثل: اللافندر، والنعناع، والريحان، وكذلك نباتات الظل التي يمكن الاستعانة بها بوصفها ديكورًا داخليًّا في المنازل، والزهور الخارجية مثل عباد الشمس والغازانيا.

7- معرض هونج كونج للزهور- الصين

يُقام معرض الزهور في هونج كونج كل عام 10 أيام خلال شهر مارس؛ وذلك بهدف الدعوة إلى زراعة البساتين والورود، ونشر المساحات الخضراء في المدينة، ويحوي المعرض 250 ألف زهرة من 200 عارض أتوا من 20 دولة.

يجذب المعرض ما يقرب من نصف مليون زائر سنويًّا تستهويهم عروضه المُبهرة، والنباتات النادرة الموجودة به، بالإضافة إلى الفعاليات الثقافية التي تُنظم خلاله، إذ يحدد كل عام موضوعًا وزهرة مميزة، وتُدعى دول العالم المختلفة للمشاركة في فاعلياته.

 

معرض هونج كونج للزهور

يقع المعرض في حديقة فيكتوريا شمال هونج كونج، وتتوافر به أنشطة مختلفة مثل: التجوال بصحبة مرشد يعرفك إلى أنواع الزهور، أو حضور العروض الموسيقية ومسابقات الطهي وعروض الأزياء؛ مما يجعله أكثر من مجرد معرض زهو

اجمالي القراءات 279
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق