رسائل تدمي القلوب لأطفال فقدوا أمهاتهم-الله يخليكي يا أمي ارجعي عيشي معانا-وصغير يرسم صورة لوالدته ع

اضيف الخبر في يوم الأربعاء 11 اكتوبر 2017. نقلا عن: فيتو


رسائل تدمي القلوب لأطفال فقدوا أمهاتهم-الله يخليكي يا أمي ارجعي عيشي معانا-وصغير يرسم صورة لوالدته ع

بالصور.. رسائل تدمي القلوب لأطفال فقدوا أمهاتهم.. طفل سعودي: الله يخليكي يا أمي ارجعي عيشي معانا.. تلميذ جنوب سيناء: أمي ماتت ومات معها كل شيء.. وصغير يرسم صورة لوالدته على الأرض وينام في حضنها

لم يذق إنسان طعم المرارة مثل صغير فقد أمه واشتاق في لحظات الليل المخيفة إلى حضنها وفي شدة مرضه إلى قبلة هادئة على وجنته، ودعمها له وقت ضعفه وقلة حيلته، فعبر بعض الأطفال الأيتام عن معاناتهم بكلمات بسيطة لكنها أثرت في نفوس كل من سمعها.



ارجعي يا أمي
في واقعة أوجعت قلوب النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، تم تداول صورةٍ لرسالة تأبين مؤثرة، كتبها طفل لوالدته المتوفاة، يتوسَّل فيها بأن تعود إلى الحياة، واعدًا إياها بأن يساعدها في تنظيف المنزل، وأن يطيعها، مؤكدًا أنه يدعو الله لها بالجنة دائمًا.

وكتب طفل سعودي لوالدته في الرسالة: "ماما، أنا أكتب هذه الرسالة عشان لما أموت زيك آخد الورقة وأوريك إني ما نسيتك، دايما أصلي وأدعو ربي يدخلك الجنة، والله، صرت آكل وأسمع كلام سارة، صرت ما أوسخ البيت، أنت كنت تقولين أني أوسخ وأتعبك، ماما أنا آسف، الله يخليك ارجعي عيشي معانا، والله وعد أصير أسمع كلامك وأنظف معاك وأخليك تنامي وما أصحيك من النوم، الله يخليكي، ارجعي".



تلميذ شمال سيناء
وتعيد تلك الواقعة للأذهان، الطفل صاحب مقولة «أمي ماتت ومات معها كل شيء»، تلك الجملة المؤثرة التي كتبها الطفل أسامة أحمد حماد، في ورقة إجابة امتحان اللغة العربية للصف الخامس الابتدائي العام الماضي في محافظة شمال سيناء.

في العام الماضي، كان «أسامة» في الصف الخامس الابتدائي، وكتب في موضوع التعبير جملة واحدة، لكنها بمثابة ألف كلمة: «أمي ماتت ومات معها كل شيء»، الجملة أجبرت مدرس اللغة العربية على نشرها على «فيس بوك»، ليتعاطف المئات مع الطفل الذي رفض الذهاب للقاء المحافظ ليتلقى التكريم منه، ليس لسبب ما، ولكن لأنه كان يعمل في الحقل من أجل توفير احتياجات أشقائه ووالده، وقال «أسامة»: «اليومية أهم من التكريم».



كلمات حزينة
وحاول بعض الأطفال إرسال الرسالة لقبر الأم، فقد نشر المواطن محمد الزيدان رسالة على "تويتر" ديسمبر 2015، قال إن ابنه كتبها وطلب منه إيصالها إلى قبر أمه التي توفيت قبل 10 أيام، فيما أثارت كلماتها حالة من الحزن بين المغردين.

في نص الرسالة، كتب الطفل: "يمه السلام عليكم يمه يا ورد الحنان.. يمه ما أقدر أقضي حاجاتي بدونك.. الله يرحمك ويغفر لك.. يمه أنا بردان أدفي بحظنك بي.. مرضي ما حد يعالجني إلا أنتي.. أنتي اللي تبعدين همي وحزني.. أنا في ماضي أسود ما يسير الماضي أبيض إلا بوجود.. يمه سامحيني إن شاء الله كلنا بالجنة".



صورة حضن
وهناك صور تغني عن ألف كلمة، فلن تستطيع الكلمات وصف موجعة طفل يبحث عن عطف وحنان أمه، فمسك الطباشير، وبدأ في رسم ملامحها في خياله، بعد أن غيبها الموت، ومن ثم ينام في حضنها.

تداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي، الفيديو المؤثر للطفل وهو يرسم صورة أمه على الأرض، حتى ينام بحضنها، حيث لفت أنظار المشاهدين، وحقق ملايين المشاهدات حول العالم.



 

اجمالي القراءات 144
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق