داعية سعودي يهاجم المذهب الأباضي: “فرقة ضالة لا عقل لها ولا دين ولا أخلاق”

اضيف الخبر في يوم الخميس 20 ابريل 2017. نقلا عن: وطن


داعية سعودي يهاجم المذهب الأباضي: “فرقة ضالة لا عقل لها ولا دين ولا أخلاق”

في تطاول صريح وخارج عن حدود الحوار بين والمتبع من قبل ومتعديا لقوانين المملكة التي تمنع مثل هذا التطاول وفي تحريض صريح، شنَّ الداعية السعودي، الشيخ علي الربيعي، هجوما حادا على المذهب “الأباضي”، زاعما بأن أتباع هذا المذهب هم “فرقة ضالة”، مشيرا إلى ان عدائه لهم نابع من تكفيرهم لعلي بن أبي طالب ومن معه، على حد قوله.

 

وقال “الربيعي” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” قرأت التاريخ فلم أجد فيه مفخرة واحدة لفرقة # الضالة، فلم يفتحوا بلداً ولا أسسوا علماً ولا جاهدوا عدواً ولا تركوا في حالهم “.

 

وأضاف في تغريدة أخرى موجها سؤالا لمتابعيه قائلا: ” ماذا تفعل إن وجدت في صفحتك أحدامن أتباع #الإباضية الضالة ؟ ج- إن رددت على سفاهاته أعطيته قيمة لم يكن يحلم بها، قم بحذفه وكفى”.

 

وأضاف “الربيعي” مبينا سبب ادعاءاته هذه بالقول: ” عادى لطعنهم في وعادينا الوثنيين # لطعنهم في الصحابة ونعادي #الإباضية المارقة لتكفيرهم ومن معه”.

وتابع قائلا: ” نصيحة: ناقش من شئت، يهود أونصارى أو حتى #الشيعة إن رأيت منفعة ولكن لا تصّغر من قيمتك وتناقش #الإباضي لأنه لاعقل له ولادين ولا أخلاق”.

نصيحة:

ناقش من شئت، يهود أونصارى أو حتى المجوس #الشيعة إن رأيت منفعة

ولكن لا تصّغر من قيمتك وتناقش #الإباضي لأنه لاعقل له ولادين ولا أخلاق

اجمالي القراءات 947
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   السبت 22 ابريل 2017
[85815]

التعصب الأعمى !! حاشا للأخوة الأباضية أن يكونوا كما يقول هذا المتعصب !!


الأخوة الأباضية لا يكفرون علي بن أبي طالب - حسب علمي - إنهم من أقدم المذاهب الإسلامية بل هم أقدم مذهب من الناحية التأريخية و قد سبق فكرهم الزمن الذي نشأوا فيه ! مازال المذهب الإباضي موجودا و قائم في بعض الدول العربية لا سيما عمان و الجزائر و تونس و ليبيا و بعضا من شرق أسيا بفضل التواجد العماني القديم . هم أناس طيبون مسالمون تتقدمهم دماثة أخلاقهم و حبهم للجميع هم غير متعصبون و ينشرون الإسلام بالسلم و ليس بالقتل و الإعتداء . هذا المتعصب لا يعرف عن الإباضية شيئا !! فهل عاشرهم أو إحتك بهم !! هل سمعتم بإرهاب قام به إباضي ؟ أنظروا إلى الأخوة الإباضيين في الجزائر و كيف هي حياتهم و تعاملهم مع المجتمع الجزائري فهم مشهور لهم بالصدق و الأمانة و حسن التعامل أنظروا إلى إباضية عمان و لهم مجال طويل في البحث و العلم و إرساء مبادئ الشورى و الإحتكام إلى القرآن الكريم .



لا للتعصب المذهبي فقد عانت الأمة من ويلات التعصب و مازالت فرجاء كل الرجاء لا داع لنبش ماضي مضى و كلا يعمل على شاكلته و الله جل و علا يحكم بين الجميع فيما هم فيه مختلفون .



2   تعليق بواسطة   فتحى احمد ماضى     في   السبت 22 ابريل 2017
[85829]

انصار الفكر الوهابي هذا افضل ما يصدر منهم


يبدو ان صاحبنا منتقد الفكر الاباضي يجهل ادنى اصول البحث الواجب توفرها في اي باحث او ناقد فاذا كان يهاجم ويجهل الفكر الاباضي واصحابة بناء على تكفيرهم للامام علي ابن ابي طالب اي ان حجته في هذا الهجوم والنقد القاتل للاباضية ات من حبه ودفاعه وتقديره للامام علي بن ابي طالب اذا لماذا يهاجم ويكفر هو وكل علماء الوهابية الفكر الشيعي ويعتبرهم اعداء الاسلام رغم انهم اشد الناس واكثر الفرق حبا للامام علي بن ابي طالب هنا وقع صاحبنا في التناقض مع نفسه بحبه لعلي وهجومه على من يبغضه فكان الاولى به ان يحب الشيعة انتصارا لنظريته لكنه يبدو انه يجل ولا يلم بادنى اصول المعرفة التاريخية والنقدية للبحث كما قلنا رغم انه كذب في قوله ان الاباضية تكفر علي وهذا موضوع لن نتحدث به هنا 



3   تعليق بواسطة   مكتب حاسوب     في   الأحد 23 ابريل 2017
[85837]



بالنسبة للسلفيين كل المسلمين بلا إسثناء أهل بدع وضلالات، و لن يدخل الجنة إلا من كان سلفيا، و أن السلفيين هم "أَبْنَاء اللّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ"

و في سُلم أولوياتهم تبقى محاربة أهل البدع و الضلالات مقدمة على محاربة غيرهم، فمن هذا الجانب لا فرق عندهم بين الإباضي و غير الإباضي من المسلمين

ما عدا هذا يرجع جل الفضل في إنتشار الإسلام في البلاد المغاربية للإباضيين ثم لأهل التصوف في تكملة التبليغ في باقي القارة الإفريقية و باقي بقاع الأرض

عموما الإباضيين في الجزائر يُعرف عنهم التدين و الإلتزام، و جد محافظين، يشتغلون في الغالب في الأعمال الحرة "التجارة"، كثير من أبنائهم اليوم حائزين على الشهادات العلمية الجامعية، التزاوج عندهم يبقى بين أبناء الطائفة بنسبة عالية، بالإضافة للإختلاف المذهبي هم ليسوا عربا إثنيا 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق