نيويورك تايمز”: “التقشف” ملمح مفقود في رحلة الملك السعودي.. الشعب يتقشف وسلمان يصرف

اضيف الخبر في يوم الخميس 02 مارس 2017. نقلا عن: وطن


نيويورك تايمز”: “التقشف” ملمح مفقود في رحلة الملك السعودي.. الشعب يتقشف وسلمان يصرف

 

علقت صحيفة “” الأمريكية على جولة العاهل بن عبد العزيز إلى , مشيرة إلى الضجة الاعلامية الكبيرة التي صاحبت تلك الجولة التي ستستمر لمدة شهر بهدف تعزيز الاقتصادية مع تلك البلدان, ولفتت الصحيفة إلى أن حاشية واسعة رافقت الملك في زيارته بما في ذلك “1500” شخصا من بينهم “25” من البارزين و 10 وأكثر من 100 شخص من أفراد الأمن.

وأضافت الصحيفة الأمريكية في تقرير ترجمته وطن أن الملك وحاشيته وصلوا في ست طائرات من طراز بوينج لوكهيد سي 130 هيركوليز، وطائرة نقل عسكرية تحمل 506 طن، واثنين من المصاعد الكهربائية للاستخدام الشخصي للملك.

وأكدت نيويورك تايمز أنه بينما يواجه السعوديون أوضاعا صعبة في البلاد، خاصة بعد تطبيق الحكومة سياسة التقشف، لكن العائلة المالكة تنفق بشكل واسع، وزيارة الملك الأخيرة كشفت عن مدى الترف الذي يعيشه آل سعود، خلافا لوضع المواطنين، ولكن حجم وأبهة حاشية الملك قد يشير إلى الرغبة في تعزيز العلاقات التجارية مع آسيا في وقت تنخفض فيه أسعار النفط.

واستطردت الصحيفة أن هناك أيضا فائدة اقتصادية لزيارة الملك والوفد المرافق له، حيث الجميع يذهبون إلى التسوق والعيش في الفيلات الفاخرة، خاصة وأنه ترتبط ثروات العائلة المالكة باحتياطيات هائلة من النفط وغيرها من الأصول التي تقدر بأكثر من 1.4 تريليون دولار، كما أن بيع النفط يوفر مليارات الدولارات في العلاوات السنوية، فضلا عن الامتيازات التي تمنح  لأفراد العائلة المالكة، الذين يملكون القصور الفرنسية والقصور ، ويحتفظون بالأموال في حسابات البنوك السويسرية، ويمرحون على أكبر اليخوت في العالم بعيدا عن أنظار العوام.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في عام 2015، أغلق الملك ونحو 1000 شخص من حاشيته شاطئ الريفييرا الفرنسي، مما أثار غضب الرأي العام، وشكا المحليين أيضا أن السعوديون قد سكبوا الخرسانة مباشرة على الرمال في محاولة غير مصرح بها لتثبيت مصعد الطائرة، وفي عام 2014 أثار سلمان غضب السياح بعد حجز ثلاثة منتجعات في جزيرة المالديف بأكملها.

كما أنه من بين الامتيازات الملكية الأخرى، الملك سلمان يسافر مع ما يقرب من 100 من الحراس الشخصيين، ويسيطرون على مساحة واسعة في سطح سفينة على يخته الراسي في ماربيا بإسبانيا، وعلى الرغم من شهيته للرفاهية، فإنه يعتقل الكثير من الأمراء والأميرات.

وذكرت نيويورك تايمز أنه في رحلته الآسيوية الملك سلمان سيتجه يوم الأحد القادم إلى ماليزيا بعد إندونيسيا التي كانت محطته الأولى التي يصل فيها عاهل سعودي منذ 46 عاما، ومن المتوقع أن يسافر إلى بروناي واليابان والصين وجزر المالديف، وهذه الجولة جزء من جهود الملك لتنويع الاقتصاد السعودي وجذب المستثمرين الآسيويين في شراء حصة 5٪ في شركة أرامكو، وهي شركة النفط المملوكة للدولة.

اجمالي القراءات 1213
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   فتحى احمد ماضى     في   السبت 04 مارس 2017
[85216]

هؤلاء هم ال سعود


هذا الفساد والترف الكبير الذي هو شغل ال سعود الشاغل منذ اليوم الاول لتسلمهم مقاليد الحكم مع الحركة الوهابية في جزيرة العرب والذي هو على حساب ثروات الشعب العربي في الجزيرة العربية وباقي الوطن العربي لن يكون بدون حساب فان لم يكن في الحياة الدنيا فانما هو باذن الله في الحياة الاخرة قال تعالى ..ذرهم ياكلوا ويتمتعوا ويلههم الامل فسوف يعلمون ..صدق الله العظيم



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق