كبير أئمة «الأوقاف» يهاجم إبراهيم عيسى.. ويطالب بمراجعة أفلام الدعاة قبل عرضها

اضيف الخبر في يوم الجمعة 06 يناير 2017. نقلا عن: الشروق


كبير أئمة «الأوقاف» يهاجم إبراهيم عيسى.. ويطالب بمراجعة أفلام الدعاة قبل عرضها

هاجم الدكتور منصور مندور، كبير الأئمة بوزارة الأوقاف، الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، مؤلف رواية «مولانا»، قائلًا «إنه نصب من نفسه عالمًا بالدين، وتطرق إلى قضايا لا يعرف عنها شيئًا»، على حد تعبيره.
قال «مندور»، في برنامج «90 دقيقة»، المذاع على «المحور»، مساء الخميس، إن الأفلام السينمائية عادة ما تظهر رجل الدين بصورة غير لائقة، متسائلًا: «لماذا نركز على الجانب السيء في الدعاة، ولا نظهر الجانب الجيد؟».

وأضاف أن الأفلام التي تتناول شخصيات دينية يجب عرضها على المؤسسات الدينية المختصة؛ حتى تخضع للمراجعة قبل عرضها بوسائل الإعلام.

 

اجمالي القراءات 287
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 06 يناير 2017
[84313]

مؤهلاته تظهر فى صورته


مؤهلاته هى اللحية والسبحة والزى الأزهرى . وبها يعطى نفسه التحكم فى الابداع وفى التفكير . لو جئنا باى شخص من أى مكان ( حتى من الفلبين أو الارجنتين ) وألبسناه هذا المظهر لصار شيخا للأزهر أو كبيرا للدعاة . ففى الأزهر حيث ترتع المواشى البشرية ـ لا تكون المؤلفات العلمية ولا المعرفة بالاسلام ولا الاجتهاد العلمى مقياسا . المقياس هو المظهر . أن تكون شيخا بمظهرك وليس بعلمك .

هنا تشابه غير دقيق بين الشيوخ والراقصات . للشيوخ  زى خاص  يتميزون به عن بقية الناس وللراقصات بدلة خاصة بالرقص تتميزن بها عن بقية النساء . هو تشابه غير دقيق لأن الراقصات أشرف من أولئك الشيوخ . يكفى أنهن يقدمن نوعا من المُتعة ( الحرام ) و ( يركبهن الناس ) ، وهن مجرد عُصاة . أما مواشى الشيوخ فهم يضلون الناس ويركبون الناس . 

اللوم يتوجه الى (الناس ) الذين يسمحون لمواشى الشيوخ بالتبول فى عقولهم ..

2   تعليق بواسطة   نهاد حداد     في   الجمعة 06 يناير 2017
[84315]

گلكوا كلامي !


اديحنا فيه هو ! هيبتدوا بإبراهيم عيسى ! ماتكلموش عالسلفيين ليه بآ!



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق