فى صفعة جديدة للسيسى وحكومته ، وسلمان السعودى مفوضى الإدارية العليا»: التنازل عن «الجزيرتين» باطل

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 06 ديسمبر 2016. نقلا عن: المصرى اليوم


فى صفعة جديدة للسيسى وحكومته ، وسلمان السعودى مفوضى الإدارية العليا»: التنازل عن «الجزيرتين» باطل

«مفوضى الإدارية العليا»: التنازل عن «الجزيرتين» باطل

شيماء القرنشاوى، وجنوب سيناء- أيمن أبوزيد

أيدت هيئة المفوضين بالمحكمة الإدارية العليا، أمس، حكم محكمة القضاء الإدارى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، والتى تضمنت نقل تبعية جزيرتى «تيران وصنافير» للمملكة.

وأودعت الهيئة تقريرها بالرأى القانونى، بالمحكمة، أمس، والتى أجلت نظر طعن الحكومة لوقف تنفيذ حكم بطلان الاتفاقية إلى ١٩ ديسمبر الجارى، لتمكين طرفى النزاع من الاطلاع على التقرير والرد عليه.

وتضمن تقرير هيئة المفوضين، برئاسة المستشار محمد رسلان، نائب رئيس مجلس الدولة، والذى حصلت «المصرى اليوم» على نسخة منه، أن سيناء وجزيرتى تيران وصنافير والجزر المصرية فى خليج السويس والبحر الأحمر ارتبطت ارتباطاً لا يتجزأ بمصر، وتم تطبيق القوانين واللوائح المصرية على الجزيرتين، ومنها اللوائح الخاصة بالحجر الصحى واللائحة الجمركية فى ٢ إبريل سنة ١٨٨٤، ووقعت الجزيرتان فى حدود تطبيق الجمارك.

وأضاف التقرير أن الثابت من صورة أمر العمليات رقم ١٣٨ الصادر من وزارة الحربية والبحرية المصرية فى ١٩ يناير ١٩٥٠ إلى سفينة مطروح أنه خاص بتوصيل قوى عسكرية لجزيرة تيران وإنشاء محطات إشارات بحرية بها، كما تدلل صورة خطاب قائد البحرية المصرية إلى مدير مكتب وزير الحربية والبحرية المصرية، فى ٢٢ فبراير ١٩٥٠، بشأن تموين القوات المصرية الموجودة بالجزيرتين، أن مصر فرضت حصاراً بحرياً على إسرائيل، ومنعتها من المرور من مضيق تيران، وتمت إثارة الموضوع فى منظمة الأمم المتحدة، وتمسكت القاهرة بسيادتها على الجزيرتين، كما صدر قرار نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع رقم ٣٦٧ سنة ١٩٨٦ بشأن تحديد المناطق الاستراتيجية ذات الطبيعة العسكرية، والتى لا يجوز تملكها ومنها الجزيرتان. وقالت الهيئة بالتقرير إنه «تبين مما تقدم أن الاتفاقية المعروضة أضحت هى والعدم سواء، وباتت باطلة بطلانًا مطلقًا». وقال خالد على، المحامى، فى مرافعته أمام المحكمة: «إننا أمام مراوغة من الدولة المصرية بأجهزتها الإدارية التى تصر على حجب الأوراق والمستندات التى تصرح لنا المحكمة بالحصول عليها».

من جهة أخرى، قالت مصادر بجنوب سيناء إن مصر شددت إجراءاتها الأمنية، أمس، على جزيرة تيران، وكثفت نشاط الدوريات البرية والبحرية لمواجهة أى أنشطة مخلة بالأمن أو عمليات تهريب.

 

 


اجمالي القراءات 1991
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 06 ديسمبر 2016
[83801]

آن الأوان للإفراج عن المُتظاهرين .


أعتقد أنه بعد حكم الدستورية العُليا بعوار وعدم دستورية اهم فقرة وبند من بنود قانون التظاهر



المعيب ، وبعد توصيات مفوضى الدولة  ببطلان التنازل عن الجزيرتين (تيران وصنافير ) للسعودية  ، أصبحت الأحكام القضائية التى سجنت شباب المُتظاهرين من أجل مصرية الجزيرتين . باطلة بكل المقاييس الإنسانية والوطنية والدستورية ومن قبلها القانونية ، وأصبح لزاما على السلطات المصرية  تصحيح أوضاعهم والإفراج عنهم فورا ،بل والإعتذار لهم وتعويضهم ماديا ومعنويا.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more