غلاء فاحش و”41″ ألف معتقل يفسدون فرحة المصريين بعيد الأضحى “فيديو

اضيف الخبر في يوم الأحد 11 سبتمبر 2016. نقلا عن: وطن


غلاء فاحش و”41″ ألف معتقل يفسدون فرحة المصريين بعيد الأضحى “فيديو

على الرغم مما يمثله عيد الأضحى المبارك، من متنفسا حقيقيا للمسلمين، حيث ينتظرونه على أحر من الجمر، رجالا ونساء، شيوخا وأطفالا، يعدون له العدة، حيث قبيل أيام من قدومه، تعلن حالة الطوارئ في المنازل، للمشاركة في هذه التظاهرة الاحتفالية الكبيرة، التي تبعث على البهجة والأمل والسرور، إلا أن الفرح بهذه المناسبة، لم يجد طريقه لدى الغالبية العظمى من الشعب المصري.

فقد كان المصريين يحرصون على إظهار البهجة بالعيد، بتزيين الشوارع والبيوت، بالإضافة لانتعاش المحلات التجارية بالملابس الجديدة ولوازم العيد، كما كانت “الفتة” هي الطبخة التي يدمنها المصريون، والتي تحضر بطبخ اللحم مع الأرز والمرقة وخلطها مع فتات الخبز، ويتم تقديمها للأهل والضيوف مع الخل والثوم.

ما كان قد كان، أما الآن فقد أدت الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي يعيشها المصريون، إلى اهمال وتناسي ما كان يتم عمله احتفالا بهذه المناسبة، إما عمدا أو جبرا.

ويعيش المصريون في هذه الفترة أيامًا فى غاية الصعوبة؛ بسبب غلاء الأسعار الذي أصبح وحشا مفترسا يلتهم مرتبات المواطنين الضئيلة، حيث تتزايد تكهنات الجميع بأن ترفع الحكومة سعر البنزين والسولار، التحاقا بالسجائر والعديد من المواد الغذائية الأخرى، وذلك وفقًا لتصريحات المسئولين وعلى رأسهم وزيرا الكهرباء والبترول اللذين أكدا ارتفاع الأسعار خلال الأيام القلية المقبلة،وهي فاتورة واجبة تقدمها الحكومة للحصول على قرض صندوق النقد الدولي.

وأصبح غلاء الأسعار شبحًا يلازم المواطن بصفة مستمرة، فعندما قامت ثورة 25 يناير، استبشر المصريون خيرا بالقضاء علي كل السلبيات التي كانت موجودة في النظام السابق مثل ارتفاع الأسعار وانخفاض المرتبات، لكن حدث العكس تماما، فالأسعار تتزايد بصفة مستمرة، مما يحمل المواطن أعباء وضغوطا طوال الوقت، وهو ما انعكس على حال المصريين وكذلك تحضيراتهم لهذا العيد.

وقبل أيام من عيد الأضحى المبارك، وصلت أسعار الخضروات والفاكهة إلى أسعار خيالية لا يُمكن لأغلبية الشعب المصري مجاراتها، في وقت تقف فيه الحكومة مكتوفة الأيدي أمام تغول التجار على المواطنين، وكان لافتًا الارتفاع الكبير في سعر الطماطم (البندورة) والتي وصلت إلى 10 جنيهات.

ويأتي الارتفاع الكبير في أسعار الخضروات والفاكهة، بالتزامن مع اشتعال سوق اللحوم في المحافظات، ووصول الكيلو الواحد إلى أكثر من 100 جنيه، وهو الأمر الذي أرجعه بيطريون إلى نقص المعروض من تلك اللحوم مع عدم وجود سيولة دولارية لشراء كميات من الخارج.

وخلافا للوضع الاقتصادي، فإن هناك الكثير من العائلات التي لن تصلها هذه الفرحة، حيث أكدت تقارير حقوقية، أن أكثر من 41 ألف معتقل سياسي في سجون “عبدالفتاح السيسي”، يأتي عليهم “عيد الأضحى” هذا العام وهم داخل 4 جدران تحاكي واقع أليم يعيشه أقاربهم خلف المعتقلات.

اجمالي القراءات 757
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
اخر الاخبار
more