موقع الإسلام اليوم: يجوز الزواج بالصغيرة متى استطاعت تحمل الوطء وتبعاته:
موقع الإسلام اليوم: يجوز الزواج بالصغيرة متى استطاعت تحمل الوطء وتبعاته

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 21 اكتوبر 2008. نقلا عن: آفاق


موقع الإسلام اليوم: يجوز الزواج بالصغيرة متى استطاعت تحمل الوطء وتبعاته

خلصت دراسة نشرها موقع "الإسلام اليوم" الذي يشرف عليه رجل الدين السعودي سلمان العودة إلى عدم أهمية العمر في قضية زواج الفتيات في الإسلام وأن الفتاة متى استطاعت تحمل الوطء وتبعاته جاز الدخول بها. وأكد معد الدراسة سليمان القراري على صحة الزواج بالصغيرة حتى قبل حيضها، واستدل بأية "واللاَّئِي يَئِسْن مِنَ اَلْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُم إِن ارْتَبْتُم فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةَ أَشْهُرٍ وَاَللاَّئِي لَمْ يَحِضْن ... ".

وقال القراري "إن الآية دليل على جواز نكاح الصغيرة قبل حيضها، وإلا كيف يجعل الله تعالى لهن عدة الطلاق ثلاثة أشهر، ونكاحها باطل؟؟؟". وطالب من يقولون بأن الآية تخص ومن النساء اللاتي بلغن سنا متأخرة ولم يحضن بالدليل الذي يستندون إليه على التخصيص.

وانتقد الباحث من يحاولون نفي عقد الرسول على عائشة هي بنت ست سنين ودخوله عليها وهي بنت تسع، وقال "كثيرة هي النصوص الحديثية التي تؤكد هذا الخبر، وليس من الإسلام نفي ذلك أمام كثرة المرويات التي وصلت حد التواتر".

وجاء في الدراسة "العلماء لم يختلفوا في الأخذ بظاهر هذه النصوص، فقالوا بجواز نكاح الصغيرة دون أن يُبيِّن أحدهم العُمرَ المتعين لذلك ... وقد استدل الإمام البخاري على تجويز إنكاح الصغيرة بالكبير بشرط القدرة على الوطء فقال:"لكن لا يُمكن منها حتى تصلح للوطء" وبالتالي فإن العلة في إنكاح الصغيرة ليست العُمر كما قد يُتوهم، بل العلة هي حصولها على قدرة النكاح وتوابعه، أو ما يصطلح عليه بصلاحها للوطء".

وقال القراري "الوصف الصحيح لهذه العلة فهو بلوغ البنت الصغيرة الكمال الجسدي، ودليلنا على صحة التعليل بهذا الوصف دون غيره من الأوصاف ما رُوي بالنقل الصحيح عن أم رُومَانَ زوجة أبي بكر الصديق لما تكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم على ابنتها عائشة وهي بنت ست أو سبع سنين بادرت إلى إطعامها القثَّاء من أجل إسمانها كفاية، حتى تُعجِّل بدخولها على النبي صلى الله عليه وسلم، لحديث أمنا عائشة قالت: "كَانَتْ أُمي تُعَالِجُني، تُريدُ لتُسَمِّنَني بَعْضَ السِّمَنِ، لِتُدْخِلَني عَلى رَسُولِ اللهِ صَلى اللهُ عَليْهِ وَسَلم، فَمَا اسْتقامَ لَهَا بَعْضُ ذَلِكَ حَتى أَكلتُ التَّمْرَ بِالقثَّاءِ فَسمنْتُ عَلَيْهِ كَأَحْسَنِ مَا يَكُونُ مِنَ السِّمَنِ".

وأضاف "وفي رواية قالت: "ثُمَ أَرَادَتْ أُمي أَنْ تُسمِّنَنِي لِدُخولِي عَلى رَسُولِ اللهِ صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلم، قَالت فَلمْ أَقبَل عَليْها بِشَيءٍ مِما تُريدُ حَتى أَطْعَمَتْنِي القثَّاءَ بِالرَّطب فَسَمنْتُ عَليْه كَأَحْسنِ السِّمَنِ" ... من هنا نفهم بأن زواجه عليه السلام من أمنا عائشة جاء بعدما سمنت غاية السِّمَنِ، وليس من عبارة أدق من هذه دالة على أن أمنا عائشة أدركت مبلغ النساء لتسع سنين".

واختتم الباحث دراسته بالقول "بعد طول مطاف يمكن القول إن العلة في تزويج الصغيرة بنية الدخول بها ليست العُمُر، بل الاستطاعة على الوطء وتوابعه، حتى إن الكتب الفقهية على غزارة ما تضمنته من النوازل والأحكام لم يسبق وأن وجدنا فيها بندا يجعل من العُمُرِ شرطا للزواج".

اجمالي القراءات 12162
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   عصام عمر     في   الثلاثاء 21 اكتوبر 2008
[28660]

ما غرض موقع آفاق من نشر هكذا خبر؟

وهل أصبحت مواقع الإنترنت مثل موقع الإسلام اليوم الوهابي مصدرا مهما من مصادر الأخبار والممعلومات والدراسات؟


ولماذا لا يستدل موقع آفاق بدراسات تنويرية عن القرآن الكريم وتاريخ المسلمين وهناك كتاب ومواقع كثر في هذا الشأن وأولهم هذا الموقع؟


وما الغرض أساسا من موقع آفاق وما هو هدفهم من نشر هكذا "دراسات" من مصادر درجة ثالثة؟


 


2   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الثلاثاء 21 اكتوبر 2008
[28668]

مفلسون

أخي عصام عمر حفظك الله من كل سوء


هل سمعت المثل الذي يقول:(الفاضي بعمل قاضي).؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الجماعة أفلسوا ، فمرة يتحدثون عن رضاع الكبير،  ومرة يتحدثون عن التبرك ببول النبي وبول الأبل .واليوم عن نكاح الأطفال.


ادعو الله العلي العظيم أن يخلصنا من هذا الكهنوت إنه نعم المولى ونعم النصير


تحياتي


3   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الثلاثاء 21 اكتوبر 2008
[28672]

السعودية مملكة الظلام

السلام عليكم


فعلا أنها قلة حياء , كل هذه البراهين والادلة على عدم زواج الصغيرة ثم يخرج عليمنا الوهابيون مرة أخرى يريدون أن يقنعونا بزواج الصغيرة , هذه قلة حياء


الآية  (( "واللاَّئِي يَئِسْن مِنَ اَلْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُم إِن ارْتَبْتُم فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةَ أَشْهُرٍ وَاَللاَّئِي لَمْ يَحِضْن ... ". ))


(من نسائكم ) ولم يقل من صغيراتكم أو أطفالكم  , هل يعرف الوهابيون معنى نسائكم ؟ أم تحتاج الى تفسير ؟


كل الحديث في القرآن عن الزواج مرتبط بلفظ الرجال والنساء


هل انتهت كل مشاكل الامة والعرب ولم تبقى إلا هذه المشكلة يعني ؟


لا نريد ملتكم افهمونا , نكرهكم ولا نريد كهنوتكم , الجنة ليست مرتبطة باحترامكم وتقديسكم , حلوا عن سمواتنا بكفي  


4   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الثلاثاء 21 اكتوبر 2008
[28673]

واللائي لم يحضن

هناك نساء يكون المبيض عندهن (ناشفا) كما يقولون أي أنه لا يفرز بويضات .وبالتالي لا تحدث عندهن العادة الشهرية .وهذه الحالات موجودة في الواقع.وهناك نساء يستأصلن الرحم لأسباب صحية فبالتالي لا يحضن أيضا.


فعلا كهنوت وأغبياء


5   تعليق بواسطة   محمد التميمي     في   الثلاثاء 21 اكتوبر 2008
[28678]

العقلية البدوية

 


معظم مشايخ السعودية من أصحاب العقلية البدوية , وهذه العقلية من مكونات المجتمع السعودي  وقد فرضت  نفسها على المجتمع الحجازي قديما ً , وتتجلى هذه العقلية في الكثير من التصرفات  , ومن النواحي التي تتجلى فيها مسألة الزواج من الطفلة الصغيرة , وهذه العادة منتشرة بين شيوخ القبائل بكثرة بل وربما بين آل سعود ذاتهم .


 


وما قام به سلمان العودة هو تبرير للواقع عن طريق الإستشهاد بالقرآن و الروايات التاريخية .


 




6   تعليق بواسطة   كمال بلبيسي     في   الأربعاء 22 اكتوبر 2008
[28731]

العقليه الجنسيه السفليه

هذه عقلية علماء الجزء السفلي من علماء المغرب العربي إلى مصر مرورا باليمن وللمركز الوهابي بالجزيره العربيه كانوا قد افتوا بمثل هذه الفتوى مستندين في ذلك بما ورد بالكتاب المقدس خاصتهم  ( البخاري وإخوانه ) ولا ادري كم عدد إخوانه معظم شيوخ المساجد في دروسهم لا هم لهم إلا التكلم بهذا الجزء من الجسم اي من السره ونازل حسب المثل الشعبي . وأفكر ألأخ محمد التميمي بأن سلمان العوده لم يستشهد بالقران ولكنه أول القران وفسره حسب الروايات التاريخيه


7   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الخميس 23 اكتوبر 2008
[28748]

الحلال والحرام

الاخوة المتحاورون

السلام عليكم

بداية ارجو ان لا يفهم من كلامي اني مع اتجاه وضد اخر ولكن مع ان يتم الحوار بشكل علمي وبعيدا عن التشنجات والعصبيات الفكرية

وبنفس الوقت كلنا اصحاب اولاد وبنات وبالتالي لهم مساس شديد في مثل هكذا تفاعل

وبالامس القريب كان بعض الاخوة يناقشون مسالة تحريم الدخان من عدمه ومسالة علاقته بالصيام وكان الاستاذ احمد صبحي هو من يتزعم هذا الحوار واظن ان رايه كان في ان التدخين لا ينتهك حرمة الصيام او لا يجعل الصائم مفطرا ،

كما ان  الكثير من الاخوة كانوا يهاجمون التحريم وعدم التحريم بشكل عشوائي او هكذا هم تصوروا -اي تصوروا انه بشكل عشوائي-

والذي لفت نظري ان الامر في هذا الموضوع انقلب راسا على عقب فاخذ البعض يهاجم وبتشنيع الذي يقفون موقفا لاجازة الزواج بالفتاة الصغيرة في هذه المسالة التي بين ايدينا 

وهو موقف يحمل الكثير من المزاجية والتناقض المخل بمباديء كثيرة كان يجب ان يتصف بها اي انسان يتبنى شعار العلمية والاتباع لله ورسوله وللقران

لذلك فان ابسط قياس على المبدا السابق في تحريم الدخان هو كيف نحرم شيء لم يحرمه الله وليس فيه نص صريح في الحرمة وكذلك لايوجد اي اشارة او ما شابه كدليل على التحريم

هذا من جهة ومن جهة اخرى فان الواقع العملي للسلوك الاجتماعي في هذا المجال وفي غيره سيفرض معطيات غير طريقة التنظير البعيدة عن الواقع وهو التنظير الذي يؤدي الى ان هذا حلال وهذا حرام

لذلك ارجو ان يتم مناقشة هكذا موضوع بصورة واقعية واكتر حيادية



ودمتم للهدى


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق