هل ستخرج دار الإفتاء على موروثات التراث ؟؟ الإفتاء» تتبنى دعوة «السيسي» لتجديد الخطاب الديني

اضيف الخبر في يوم الجمعة 02 يناير 2015. نقلا عن: الشروق


هل ستخرج دار الإفتاء على موروثات التراث ؟؟ الإفتاء» تتبنى دعوة «السيسي» لتجديد الخطاب الديني

الإفتاء» تتبنى دعوة «السيسي» لتجديد الخطاب الديني

 
ةدار الأفتاء-ارشيفية
ةدار الأفتاء-ارشيفية
القاهرة – أ ش أ نشر فى : الجمعة 2 يناير 2015 - 4:49 م | آخر تحديث : الجمعة 2 يناير 2015 - 4:49 م



أعلن الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية، تبني دار الإفتاء المصرية للدعوة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتجديد الخطاب الديني في احتفال مصر بالمولد النبوى أمس.

وأكد «نجم»، في تصريح له، الجمعة، أن الدار سوف تشهد تطورًا كبيرا في المرحلة القادمة بهدف تحقيق أعلى درجات التواصل الفعال مع جميع الـمتعاملين مع دار الإفتاء، من عموم الـمسلمين في مصر والوطن العربي والعالم.

وأضاف أن الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إستجابة لدعوة الرئيس السيسى بدأ بإصدار توجيهاته للعاملين في جميع قطاعات دار الإفتاء بالسعى لتقديم مزيد من الخدمات الشرعية، والإفتائية بصورة عصرية تناسب الواقع المعيش.

وكشف «نجم»، عن خطة الدار المكثفة لنشر الثقافة الإفتائية الصحيحة التي تنتهج منهج الأزهر الشريف، مؤكدا أن مفتي الجمهورية أصدر تعليماته كذلك بالتوسع في أعمال مرصد التكفير بالدار الذي يرصد فتاوى التكفير ومقولاته على مدى الساعة في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ومواقع الإنترنت، ومواجهة هذه الأفكار المتطرفة والرد عليها بمنهجية علمية رصينة ومنضبطة، تلبية منها لنداء الواجب في الحفاظ على الوطن في هذه الظروف الصعبة.

وأضاف مستشار مفتي الجمهورية أن الدار سوف تواكب التطور التكنولوجي الهائل وتسعى في العام الجديد لاستخدام كافة الوسائل للتواصل مع طالبي الفتوى والرأي الشرعي دون قيود، ولذلك فإن دار الإفتاء ستتوسع خلال العام الجديد في استخدام الفضاء الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي والاستفادة من التقنيات الحديثة في إطلاق أول قناة لدار الإفتاء على موقع "يوتيوب" على الهواء مباشرة.

كما أعلن مستشار مفتى الجمهورية أن دار الإفتاء ستبدأ مع بداية عام 2015 في مشروع قومي يهدف إلى تصحيح صورة الإسلام بالخارج عبر عدة وسائل من أهمها إرسال قوافل من علماء دار الإفتاء المصرية للقيام بجولات خارجية تجوب الخمس قارات لنشر الفكر الصحيح، وتوضيح العديد من المفاهيم التي يستغلها المتطرفون وأعداء الإسلام في تشويه صورة الإسلام والمسلمين لدى الغرب.

وأشار مستشار مفتي الجمهورية إلى أن الفترة القادمة ستشهد أيضا وضع الآليات الفَعالة والضوابط العلمية لـمواجهة من يتصدرون للفتوى من غير الـمتخصصين، والذين عادة ما تثير فتاواهم البلبلة في الـمجتمع الإسلامي، مؤكدًا أنَّ سبيل الخروج من حالة البلبلة الناجمة عن فتاوى غير المتأهلين هو الرجوع إلى الشروط التي حددها الشرع فيمن يتصدى للفتوى.

كما كشف «نجم»، أنه سيخرج عن الدار في المرحلة القادمة مجموعة كبيرة من الأبحاث الشرعية في المسائل المتعلقة بفروع الفقه والقضايا المعاصرة الدقيقة، منها ما تم ولكنه قيد الدراسة الآن، ومنها ما هو تحت العمل والإنشاء، وهو ما يقوم عليه قسما الإشراف العلمي والأبحاث الشرعية.

اجمالي القراءات 1744
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق