بلاغ للنائب العام يتهم المفتي بسب وقذف الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة الكرام:
بلاغ للنائب العام يتهم المفتي بسب وقذف الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة الكرام

اضيف الخبر في يوم الجمعة 25 مايو 2007. نقلا عن: المصريون


بلاغ للنائب العام يتهم المفتي بسب وقذف الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة الكرام

طالب بحبسه مدة لا تتجاوز 5 سنوات.. بلاغ للنائب العام يتهم المفتي بسب وقذف الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة الكرام


تقدم المحامي نبيه الوحش ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد مفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة، يتهمه فيه بتهديد استقرار المجتمع وارتكاب جريمة السب والقذف بحق الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام والصحابة الكرام، بقوله إن المسلمين كانوا يتسابقون لشرب بول الرسول والتبرك به.

مقالات متعلقة :

وقال الوحش في بلاغه إن الفتوى الغريبة للمفتي تعطي أعداء الإسلام وخصومه فرصة ذهبية للطعن في الدين الإسلامي ورسوله الكريم، وطالب بمحاكمته بتهمة السب والقذف في حق الإسلام وصحابته الكرام.
وأوضح أن الدولة بكل أجهزتها تهرول وتتخذ كل الإجراءات القانونية ضد من يرتكب جريمة السب والقذف في حق رئيس الجمهورية بل في حق أي موظف عام، مضيفًا أن الرسول الكريم أغلى علينا جميعًا من كل البشر بما فيهم الرئيس والوزير والخفير.
وقال إن الخطورة في فتوى المفتي أنها صادرة من أحد العلماء المنتمين لأكبر مؤسسة دينية رسمية للمسلمين السنة في العالم؛ وهي الأزهر الشريف وبالتالي يصدق العوام من الناس كل ما يصدر عنه وعلمائه من فتاوى، واعتبر أن هذه الفتوى ستعطي فرصة ذهبية للمشعوذين والدجالين.
واتهم البلاغ، الأزهر بالكيل بمكيالين بعد أن انتفض الأزهر وشيخه وقرروا وقف صاحب فتوى "إرضاع الكبير" ومنعه من العمل وإحالته للتحقيق، في حين تجاهل أي إشارة لفتوى الدكتور علي جمعة.
واتهم صاحب البلاغ في تصريحات لـ "المصريون"، مفتي الديار المصرية بأنها صدرت عنه في الآونة الأخيرة فتاوى غريبة كان أكثرها سخفًا فتوى شرب بول الرسول، وفتوى بإباحة تركيب محطات تقوية إرسال التليفون المحمول على المساجد، ما اعتبره يتعارض مع قدسية المساجد، خاصة وأن محطات التقوية تبث في أحيان كثيرة أفعالا وأقوالا إباحية.
وردًا على سؤال حول إمكانية أن يقوم النائب العام بحفظ بلاغه ولا يحقق فيه بعد التعديلات الخاصة بقانون الحسبة، انتقد الوحش هذا القانون ووصفه بأنه لقيط لأن الحسبة جزء من النظام الإسلامي، ولا يجوز إلغاؤها، أو وضعها في يد النائب العام وحده لمخالفتها المادة الثانية من الدستور المصري الخاصة بالشريعة الإسلامية.
وأشار إلى أنه استند إلى حقه في مقاضاة المفتي بناءً على المادة 25 من قانون الإجراءات الجنائية التي تعطي الحق لكل من علم بوقوع جريمة للنيابة العامة،
مطالبًا بمساءلة المفتي وفقا للمادة 89 من قانون العقوبات المضافة بالقانون 29 لسنة 1982، التي تنص على الحبس لمدة لا تتجاوز خمس سنوات ولا تقل عن ستة أشهر وغرامة ألف جنيه لكل من يهدد استقرار المجتمع ويثير الفتنة بين المسلمين أو يتسبب في تحقير وإهانة أي دين.

اجمالي القراءات 5273
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 25 مايو 2007
[7528]

5 سنوات , لا يمكن , جنابك مدلل على الاخر

وانا اتبرع 5 سنوات
و5+5 يساوي 10 للذي لا يعرف الحساب .
ومبروك وتستاهلها يا افندينا وسفرة سعيدة وهانئة في ارقى سجون مصر وليس غوانتانامو .
نشوف وجهك بخير بعد 10 سنوات و يا مسيو جمعة وبالعافية عليك
باي يا مسيو

2   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الجمعة 25 مايو 2007
[7529]

كفى يا أمل

السلام على من اتبع الهدى
أنا أعرف أن إنجيل جعل عيسى عليه
السلام صانع خمر، وسأتقدم ببلاغ ضد
البابا وضدك.

وأنا أعرف أن إنجيلكم وتوراتكم فيها ما لا تستطيعين الدفاع عنه من ما
أسئتم للأنبياء والرسل ولا فرق بينكم وبين البخاري.

فكفي عنا، هداك الله، طريقتك لا تزرع
حبا، ولا تديرين وجهك الآخر، ونحن لا
رغبة لنا بصفعك، ولا أن نسخرك ميلا.

إما أن تساعدي في بناء مستقبل أفضل
لنا ولأولادك ولأولادنا، وننجو من حصرم
الآباء، أو تكونين أنتي الحصرم.
فاختاري!!!

صديقك اللدود

حسام مصطفى

3   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 26 مايو 2007
[7532]

الأخ حسام

لا تحزن... ولن أزيد

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق