فلول الاعلام تزيّف حقائق مليونية " المطلب الواحد "

اضيف الخبر في يوم الجمعة 18 نوفمبر 2011. نقلا عن: الفجر


فلول الاعلام تزيّف حقائق مليونية " المطلب الواحد "

فلول الاعلام تزيّف حقائق مليونية " المطلب الواحد "

11/18/2011   3:23 PM

صورة من " مانشيت" جريدة الاهرام الصادرة صباح 18 /11


 

 

 مازالت سقطات  وسائل الاعلام الحكومي الموجه سواء المقروء او المرئي تتواصل  من التليفزيون  المصري و الصحف الحكومية .

 

  فقد  خرج العنوان  الرئيسي لصحيفة الاهرام  اليوم الجمعة  بعنوان " مليونية الاخوان والسلفيين في الميدان اليوم  ضد الوثيقة " .. وهو  ما يعني اختزال جموع الشعب المصري التي خرجت اليوم  في الاخوان والسلفيين  والتقليل من حجم واهمية  مليونية المطلب الوحيد وكأن  لسان حال الاهرام هو الاستمرار في نفس منوالها القديم  قبل ثورة  25 يناير  من  " التعتيم  المتعمد  .. والتطبيل المستمر " لرجال السلطة  مهما اختلفت ازياؤهم  وانتقالهم  من قصور الرئاسة  الى  وزارات تخصهم .

 

 فالاهرام عندما تخرج علينا بهذا  العنوان  فإنها تريد  تثبيط  الهمم  .. وتصغير القمم  .. والايحاء ان هذه التظاهرة هي بضعة الآف ـ كما كان يقال للرئيس المخلوع ـ  ولكن الحقيقة  ان الاعداد  الان  تجاوزت المليون  متظاهر في ميدان  التحرير الذي امتلأ عن  بكرة ابيه  ولم يبق فيه موضع قدم  لمتظاهر .. في تذكير بأيام  يناير المجيدة حيث كانت برودة الجو   تغلف المتظاهرين بدفء المشاعر وصدق المقصد .

 

 فمليونية  المطلب الوحيد  خرجت اليوم  ليس للاخوان او السلفيين  وانما  هي مصر كلها  التي خرجت  فالصور تحكي الواقع وتقول ان  جموع الاتلافات السياسية متواجدة في التحرير وليس الاخوان وحدهم ولا السلفيون  وحدهم .. انما مصر يناير .. مصر الجديدة  .. مصر الطامحة الى تحقيق جميع  المطالب الثورية  ..

 

 فأين الحقيقة  المنشودة التي  نسعى وراءها  ونبرزها ونوضحها عبر وسائل الاعلام وليس التعتيم  ؟ واين الفلول التابعين للنظام البائد  ؟ وهل ايقنوا  الان ان الشعب مازال  يملك الكثير ليقدمه لتحرير ارادته   وتحقيق مطالبه من  حكومة مدنية تقضي على الفلول واذنابه  ووسائل اعلامه  التي مازالت تعيش بالفكر البائد  والعقل الزائل .

 

 وايضا اين التليفزيون المصري وقنواته من تغطية  احداث المليونية في جمعة المطلب الواحد  فالقنوات الخارجية  هي التي تتابع  الحدث لحظة بلحظة  واما التليفزيون الحكومي فتغطيته  يندى لها الجبين  .

 

 فأين  حمرة الخجل  ايها  الاعلاميون الموالون لنظام "ساقط "بفكر وسواعد  شباب احرار ؟.

 

اجمالي القراءات 4795
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   شادي طلعت     في   السبت 19 نوفمبر 2011
[62035]

المظاهرة بالفعل لم تصل إلى رقم المليون

 ميدان التحرير مساحته 145000 متر مربع و لو أن المتر يكفي لأربعة أفراد فسيكون الإجمالي 580000 خمسمائة و ثمانون ألف شخص داخل الميدان و لكن هذه المساحة تشمل من بداية المتحف المصر و من  كوبري قصر النيل، هذا إذا ما حسبنا أيضاً الأرصفة و المساحات الخضراء و التي لا تكون في الواقع مكتظة بالناس ! بينما بالأمس كانت المساحات شبه خالية عند المتحف و عند كوبري قصر النيل !؟
مليونيات الثورة كانت  مختلفة فالناس لم تكن فقط بالتحرير بينما كانوا حول كل ما يحيط بالتحرير من شوارع و أزقة، و كانوا بالفعل يتجاوزون المليون.
كما أن مظاهرات المطلب الواحد، كان بها أكثر من 90% من مريديها إما إخوان أو سلفيين فهذه حقيقة لا يجب أن ننكرها، بينما الإخوان يريدون من الليبراليين الآن مساندتهم في معركتهم مع المجلس العسكري، بينما هم من قبل تركوا الليبراليين يحاربون وحدهم مع المجلس العسكري ! فما هو المطلوب من الليبراليين أن يلهثوا وراء الإخوان و السلفيين بمجرد الطلب ! إنه أمر غير مقبول على الليبراليين.

2   تعليق بواسطة   احمد العربى     في   السبت 19 نوفمبر 2011
[62036]

الرجعية التاريخية والتكامل العددي

لا يجوز للتقدميين بالاهتمام بالاعداد فالاعداد سلاح الرجعية (تزوجوا الودود الولود) العقل التقدمي لا يهتم بالعدد بال بالانجازات والافكار التقدمية الخلاقة \ لقد استطاع جيمس وات باختراع الالة البخارية ان يصمت ملايين السنين من الرجعية العقل التقدمي لا يحتاج الى الكم بل يحتاج الى النوع 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق