المفتي: لم أجد في الشريعة الإسلامية ما يمنع تولي الحكم للمرأة أو المسيحي

اضيف الخبر في يوم الأربعاء 16 مارس 2011. نقلا عن: الدستور الأصلي


المفتي: لم أجد في الشريعة الإسلامية ما يمنع تولي الحكم للمرأة أو المسيحي

أكد الدكتورعلي جمعه مفتي الجمهورية أنه لم يجد في الشريعة الإسلامية ما يمنع تولي الحكم للمرأة أو المسيحي، ودعى جميعا لمصريين إلى التمسك بالمواطنة وإعطاء الجميع حقوقهم وواجباتهم.

وأشار خلال لقائه بالصحفيين اليوم بدار الإفتاء أنه امتنع عن الكلام في أزمة وثائق أمن الدولة التي شهرت به لأن ذلك الكلام لا يجب الالتفات إليه.

وأشار المفتي في حديثه عن المادة الثانية في الدستور أنها خط أحمر لا يمكن المساس به وأنها مادة فوق الدستور لها كينونة خاصة، وأوضح أنه مستمر في تشجيع الناس على المشاركة في استفتاء التعديلات الدستورية وقال نوجههم إلى "نعم" أو "لا" ولا أدعوهم لـ"نعم" فقط، موضحا أن دار الإفتاء هيئة مستقلة عن وزارة العدل ماليا وإداريا ولا تتبعها إلا سياسيا.

وأشار أن المؤسسة الدينية كلها ممثلة في الدكتور أحمد الطيب ومشيخة الأزهر وأن استقلال الإفتاء عنها إنما جاء لمرونة الإجراءات، وأنه لم يسبق وتولى الإفتاء مفتي على سبيل الدوام، وإنما دور المفتي ينهي عند بلوغه سن التقاعد ولم يمدد لأي مفتي إلا في حالات طارئة.

كما وجه جمعه تحية لشهداء الثورة وللشعب المصري والقوات المسلحة ودعا للشهداء ولأهاليهم ودعى الناس للاهتمام بالديمقراطية وحفظ الحرمات والتعمير لا التدمير.

اجمالي القراءات 6527
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 16 مارس 2011
[56631]

برافو يا شيخ على

برافو يا شيخ على .. عندما يقول المفتى كلمة حق (ولو متأخرة ،أو مسروقة) فلابد أن نقول له برافو ،وعظيم ،ونشجعه .. ونتمنى أن يثبُت على ذلك وأيضا ولو كان فى ذلك يسرق أفكار اساتذته القرآنيون وينسبها لنفسه ... على كل حال نتمنى له مزيدا من السرقة المشروعة والمطلوبه .وأجركم على الله يا قرأنيون .


2   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الأربعاء 16 مارس 2011
[56633]

كذبة بيضاء وأخرى ...!!

الوجدان الشعبي المصري قسم الكذب إلى نوعين أولهما الكذب الأبيض وثانيهما هو الكذب الأسود ..
وحتى سرقة الأفكار هي أيضاص نوعين ..
سرقة بيضاء مثلما فعل فضيلة المفتي ..
وسرقة سوداء مثلما فعل مبارك وكلابه في مصر ..!!
قبل تنحي مبارك تاركاً كلابه الأوفياء كان رهان هؤلاء الكلاب ان مبارك لن يتركهم .. ولكنه تركهم ..
دخل كلاب مبارك مرحلة العواء المستمر بل وبدأ بعضهم يدعي انه من قام بثورة 25 يناير ..
ولكن لحسن الحظ فإن شباب مصر 25 يناير يحتفظ بقائمة سوداء كانت ضد الثورة ومع قتل المصريون ..
أن اعلم أن كلاب مبارك سيرتاحون لو دخلوا السجون المصرية لأنهم من الممكن ان يتطهروا من الجرائم التي ارتكبوها .. ولكن فإن بعض عقاب الله أن يظل المجرم طليقاً خارج السجون ، ولكنه في نفس الرقت يعاني سجناً آخر معنوي نصبته له نفسه المريضة .. هذا السجن أصعب من السجن الحقيقي.

3   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   الخميس 17 مارس 2011
[56649]

مسروقة من مين

 السلام عليكم
المفتي لم يسرق افكار لكن هذه حقيقة حتى انا اعرفها من قبل انشاء موقعكم وهي ليست حكرا على احد  وانا اؤيدكم بانها متاخرة
 

4   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الخميس 17 مارس 2011
[56656]

عصر الرواية الشفهية قد انتهى ..!!

 الأستاذ ميثم الثمار المحترم ..
يقول الأستاذ ميثم أنه يعرف أن فضيلة المفتي رأيه هكذا .. وهو يعلم بهذه الحقيقة قبل انشاء الموقع .. ونحن بالطبع يسعدنا هذا .. ونتمنى أن يكون هذا صحيحاً وله ما يؤيده ويثبته .. 
وأقول أن الدكتور احمد صبحي كتب بحث حق المرأة في تولي رئاسة الدولة الإسلامية منذ 20 عاماً ونشره في العديد من الصحف ..
إذن نحن امام رواية شفهية عن الأستاذ ميثم عن فضيلة المفتي ... بالطبع فإن زمن الروايات الشفهية قد انتهى  وولى بعد انتشار ظاهرة الكتابة في الصحف ثم الكمبيوتر والأنترنت والقنوات الفضائية .. فهل لفضيلة المفتي أي حديث مكتوب أو مقروء أو مصور  يسبق هذا الخبر .. ؟؟؟
كما قلت أتمنى أن يظهر مثل هذه الدلائل قبل الدكتور أحمد فهذا يسعد أهل القرآن ..

5   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 17 مارس 2011
[56660]

إحقاقا للحق

الحق أقول أن أفكار الدكتور أحمد صبحي سابقة عن غيره من المفكرين بأكثر من عشرين سنة  ، وهذا ليس من قبيل المبالغة بل إنها حقائق موثقة  في كتبه ، ويمكن أن تكون تلك هي المشكلة فما يقوله الدكتور أحمد صبحي يظل مرفوضا أعواما كثيرة  ، ولا يحظى بالقبول ويأخذ رفضا واستنكارا  لم يأخذه أحدا قبله  ، ويظل كذلك إلا أن يأتي بعد سنين تصل إلى  عشرين سنة في أحيان كثيرة  ! يصبج مألوفا وتتناقله الألسنة  فيأتي بعض الشيوخ ويفتون به .. عندئذ يقابل بالاستحسان والقبول . وعلى فكرة أنا فيما قرأت على الموقع تعليقا على مثل هذه المواقف لا أرى استنكارا شديدا من الدكتور منصور!  ، فسعادته الأكثر في انتشار الفكر ،  تغطي على شيء ..  

6   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 17 مارس 2011
[56662]

لا عليك استاذ هيثم .

 استاذ هيثم - صباح الخير . دائما ما نقول ونرحب بسرقات المشايخ لأفكار أهل القرآن . لأن هدفنا جميعا  إصلاح المسلمين بالإسلام والقرآن ،ولا نبتغى بذلك جاها ولا سلطانا ولا مالا ،وأجرنا على الله جل جلاله ... ومع ذلك وإحقاقا للحق وإرجاع الفضل لأهله فلابد أن نعترف أو نُقر أو نُشير إلى أن هذا البحث أو هذا الرأى قاله (فلان ) ،ونُعطيه حقه وقدره .. ومن هنا  إذا كان المشايخ يسرقون ويهربون سريعا فعلينا أن نُرجع الفضل فى الرأى لصاحبه وهو الأستاذ الدكتور منصور ،فهو اول من نشر هذا الرأى وأعلنه ووثقه ودونه فى تاريخ المسلمين ..


وإن كان لى أن أُشير إلى جهدى المتواضع فى هذا الشأن (وهذا من باب التذكرة ايضا للأستاذ هيثم النجار) .. فكاتب هذا التعليق .هو من أوائل أو ربما الأول فى مصر الذى قال فى ندوة علنية  من ندوات مركز إبن خلدون فى 2003 عن حق الأقباط فى تولى رئاسة الدولة الإسلامية . ووثقه فى مقال  بمجلة المجتمع المدنى تحت نفس العنوان فى عدد فبراير 2004 ... إذا فاهل القرآن وعلى رأسهم استاذنا الدكتور منصور -هم أوائل من قالوا  وأعلنوا هذه الأراء المستنيرة ،ودافعوا عنها ودفعوا ثمنها إبتغاء وجه الله ،وإبتغاء إصلاح المسلمين ...وكما قال لك الأستاذ عبدالمجيد سالم .لوكان هناك توثيق للمفتى أو لأى من علماء الأزهر قبل أهل القرآن فلتأتنا به وسننشره فورا وسننصره وسندافع عنه . وشكرا لك أخى الكريم .


7   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   الجمعة 18 مارس 2011
[56676]

لاتوجد حقوق ملكية للافكار

 السلام عليكم  


8   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 18 مارس 2011
[56677]

بعيدا عن السرقة ــ الأستاذ ميثم التمار يقول كلام خطير جدا

بعيدا عن اتهام أحد بسرقة أفكار أحد فهذا ليس موضوعي الآن رغم اتفاقي ضمنيا أن علماء الأزهر يتأخرون فكريا عن الدكتور منصور بعشرين عاما أو أكثر وهذه حقائق موثقة حسب ما يقولون بأنفسهم
لكن ما لقت نظري ما قاله الأستاذ ميثم التمار مدافعا عن وجهة نظره فقد كتب هذه الفقرة
اقتباس ((فانا اعتقد بامور كثيرة مثل عدم صلاحية الشريعة المحمدية في وقتنا هذا وعدم الالتزام بها حتى وان كانت قرانية وعدم علم الله بافعالي المستقبلية والعقل المصدر الاساسي للتشريع وليس القران مع احتراي وايماني الكامل به))انتهي

 
حقيقة بعد قراءة هذه الفقرة فكرت فيها كثيرا أولا هو له كل الحق وكل الحرية فيما يعتقد وفيما يؤمن به وهذا حقه المشروع من الله عز وجل
لكن نريد توضيح منه على هذه الفقرة
هل فعلا تؤمن بعدم صلاحية الشريعة المحمدية في وقتنا هذا وعدم الالتزام بها حتى وان كانت قرآنية .؟
هل تؤمن بعدم علم الله بأفعالك المستقبلية
هل تؤمن أن العقل هو المصدر الأساسي للتشريع وليس القرآن ثم تقول مع احترامي وايماني الكامل به
نريد توضيح لهذه الفقرة لو تكرمت علينا

9   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   الجمعة 18 مارس 2011
[56681]

احترامي للاخ رضا عبد الرحمن

 السلام عليكم
احترامي لك لقولك (له الحق وكل الحرية فيما يعتقد) انت تريد اجابات على تساؤلات كل منها يحتاج لكتاب  ولكن ساختصر قدر المستطاع
لقناعتي بامكانية التعبد بالدين الاسلامي في كل زمان ومكان دفعتنى للاعتقاد بما اقول
الدين عند الله واحد وهو الاسلام وكل الانبياء مسلمون  ولكن الشرائع تختلف بحسب الاقوام وهي ملزمة لهم وليس لغيرهم لذلك بعث الله بشرائع مختلفة جزء منها بشري وجاهلي والله سبحانه وتعالى غير تشريعه في زمن البعثة مرات عديدة بما يتماشى مع التغيرات في ذلك الزمان كعدة الارملة وشرب الخمر  .والصحابة غيروا التشريعات ايضا كما فعل عمر بالخراج والحدود والمتعة واستحداث علي لعقوبة الجلد لشرب الخمر وغيرها . فلو كانت الشريعة المحمدية صالحة لكل زمان ومكان لفرضها الله على اليهود والنصارى لكنها لم تكن صالحة لتلك الفترة
المشكلة لدينا نحن المسلمين عقلية بالمقام الاول فالعقل نوعان عقل يعتقد انه يملك الحقائق وعقل باحث عنها ونحن من النوع الاول فتجمد عقلنا وفكرنا  فبالامس كنت اتحدث ال صديق لي فقال لي المشكلة فينا وليست في الاسلام فنحن لا نطبق الاسلام
فقلت له اي نظرية اجتماعية او دينية يجب ان تحتوي على امكانية التطبيق والا فهي فاشلة  فليس من المنطقي ان تغير الجتمع حتى تصبح نظريتك قابلة للتطبيق فالنظرية بالاساس جاءت لتغير المجتمع
هل الاسلام يحتاج  لاصلاح المجتمع كي ينجح ام هو المسؤول عن اصلاح المجتمع ولماذا فشل في ذلك 
نحن فشلنا في المعاملة وتخمنا في العبادة
يجب اعتماد شريعة من نتاج العقل الانسانى ولكن يجب ان تكون مرضاة الله سبحانه وتعالى وسعادة الانسان فى المقام الاول وكذلك امكانية التطبيق 

10   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   الجمعة 18 مارس 2011
[56683]

الله لايعلم الا الاشياء

 السلام عليكم 
سارد على الشق الثاني وباختصار 
انا اقول ان الله جل وعلى لايعلم بما سافعل العام القادم  فهذا الشيء يعتبر كفرعند البعض ولكني مؤمن بقدرة الله الامحدودة في العلم بالاشياء
البحث في الاصل فلسفي وليس ديني  فالسؤال هنا هل الله يعلم العدم  فالله لايعلم اسم او شكل زوجته لانها عدم ولا يعلم بوجد شريك له لانه غير موجود وافعالي المستقبلية  عدم.  صحيح ان الله يعلم الغيب ولكن الغيب غائب عنا ولكنه موجود بالنسبة لله اما علمه بحركة الكوكب والرياح الخ
فهذه تخضع لقوانين الطبيعة التي هو واضعها فعلمه بها مسلم به يعني اذا رميت كرة من الاعلى فهي ستنجذب نحو الارض 
اما من الجانب العقاب والحساب   فعلم الله المسبق بافعال البشر ظلم للبشر ولله لان علم الله لايتغير فاذا كان الله يعلم كل افعالي ويعلم اني ذاهب لجهنم اوللجنة  وكذلك كل البشر فما الحكمة في البلاء والاختيار والامتحان  
علم الله المسبق في نظري عكس اللطف الالهي  فاني لو علمت ان الله يعلم بما سافعل فاكيد ان الله سبحانه وتعالى يكون قد اتخذ اجراءه المسبق لان علمه لايتغير  فلا يوجد مكان للطف او الرحمة ولا معنى للدعاء فالاستجابة غير واردة 
الله سبحان وتعالى يقول 
ا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ
الآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ
الله يقول وعلم ان فيكم ضعفا ولم يقل يعلم وقدغير رايه في قوة المؤمنين 
وكذلك قوله
وما جعلنا القبلة التي كنت عليها الا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه
فالله يريد ان يعلم ولم يكن له علم مسبق
طبعا الله يعلم ما بداخلي وليس لدي شك في ذلك ويعلم  ما افكر به فاذا قررت السفر غدا فان الله يعلم بذلك ولكن في هذه الحالة حصول الفعل ليس حتمي فقد لااقدر على فعله وكذلك يجب حصول مشيئة الله  

11   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   الجمعة 18 مارس 2011
[56684]

العقل مصدر التشريع اخي رضا

 السلام عليكم  


12   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الجمعة 18 مارس 2011
[56688]

السلام عليكم جميعا

بفضل من اللله تعالى كان الدكتور احمد منصور سباق في اجتهاداته وهاهم شيوخ الازهر يعترفون بصحة افكاره ولكن بطريقة ملتوية جحودا منهم فهم يستكبرون ولا يريدون ان يعترفوا بفضل الله تعالى على اخوهم المسلم احمد منصور
ننتظر من الدكتور احمد مقالا عن دستور مصر كيف يكون هل يعدل ام يجدد
نبارك كل ثورات الشعوب العربية المسلمة وكل واحد منا يعمل الي يقدر عليه لنشر الوعي ونشر افكار اهل القران بعد فتح فضاء الانترنت
امام الشعوب العربية لننورهم باءذن الله تعالى
انا عن نفسي مشغولة بنشر مؤلفات اهل القران واراءهم وافكارهم على صفحة الفايس بوك الصفحة الاكثر نشاطا وفاعلية للشباب العربي
والسلام عليكم

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق