من أخبار براعم أهل القرآن المُشرفة والمُشرقة:

اضيف الخبر في يوم الخميس 29 ابريل 2010. نقلا عن: أهل القرآن


من أخبار براعم أهل القرآن المُشرفة والمُشرقة:

حصل البُرعمان القرآنيان المُشرفان والمُشرقان- نورهان ،ونادر عثمان محمد على – على المركزين الأول والثانى  فى إختبار اللغة الفرنسية التمهيدى  بمدرسة (سان لورانت ) الثانوية .والجدير بالذكر أنهما لم يلتحقا بالمدرسة إلا منذ ثلاثة اسابيع فقط بعد وصولهما إلى كندا فى 29-3-،ومع ذلك تفوقا على زملاءهما الذين يدرسون بها منذ بداية العام الدراسى .

 فقد حصلت الآنسة نورهان عثمان- على 69 درجة من 70 –

ونادر عثمان – على 68 درجة من 70.

فتحية لهما على جهدهما ،وإلى مزيد من التفوق  والنجاح يا براعم أهل القرآن جميعاً.

اجمالي القراءات 5054
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 29 ابريل 2010
[47494]

عندما يوجد المناخ الصحى للمصريين لابد أن يتفوقوا .

أولا تهنئة من القلب لنورهان ونادر . وحقيقة هو أسعد نجاح لهما فرحت به فى حياتى  لأنه إمتحان فى كندا


-ثانيا أرجو الا يعتقد احد انه خبر شخصى ،ولكنه خبر عام للأسباب الآتية


. 1- أنه إشارة على تعويض ربنا سبحانه وتعالى لهما ولنا على صبرنا على ما ألم بأهل القرآن من محن وأزمات (ولازال يتعرض لها أهلنا ) فى مصر 2


- أن الإمتحانات هنا فى كندا تعنى بحق ما يجب أن يكون عليه الإمتحان ، وليس فيه غش أو تدليس أو وساطات .


3- صحيح أن نورهان ونادر - دائما ما يحصلان  على درجات متقدمة جداً فى دراستهما فى مصر ،ولم تقل درجاتهما فى أى سنة عن 97% ، ولكن ليس معنى هذا أنهما أعلى ذكاءا من كثير من بقية أقرانهما المصريين . ولكن نجاحهما الآخير ،وخاصة فى اللغة الفرنسية التى كاناا يدرسانهاا فى مصر كلغة ثانية ، ورغم ذلك تفوقا  فيها على خليط ومزيج من تلاميذ من أكثر من 18 دولة ،ما بين أوربا وأفريقيا (والعرب) واسيا وأمريكا اللاتينية والوسطى والمكسيك  فى خلال 3 اسابيع دراسية فقط لهما  ، لدليل على تفوق العقلية المصرية ،وأن ذكاءها لا يدانيه ذكاء  فى العالم ،إذا توفر لها  المناخ الصحى والعلمى والنفسى . وهذا ما وفرته لهما المدرسة الكندية . وربما تكتب عنه -نورهان -  مقالة فى الأيام القادمة  ،فهى إحدى كاتبات أهل القرآن ....


4. فهل سيأتى اليوم الذى نرى فيه مدارس مصر ،وأطفالها فى نفس المناخ الصحى والنفسى والعلمى والثقافى الذى توفره كندا لأبناءها،  كى نرى مصر فى مصاف الدول العشرة الإول فى العالم !!!!!!! يا رب..


2   تعليق بواسطة   محمد البارودى     في   الجمعة 30 ابريل 2010
[47496]

الف مبروك

إن شاء الله تفرح دائماً بيهم و عقبال الدكتوراة
براعم أهل القرآن هم أعمدة المستقبل للموقع وأتمنى من الله ان أرى أولادى من براعم الموقع إن شاء الله

3   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الجمعة 30 ابريل 2010
[47500]

الأخ عثمان

عندنا مثل سلوفاكي يقول "التفاحة لا تسقط بعيداً عن الشجرة"
أخي صدقت في قولك ,أننا بحاجة إلى المناخ الصحصح ,والحرية الحقيقة ,بعد ذلك سيكون الإبداع في كل المستويات .
نحن لدينا طاقات كامنة ,مضغوط علينا ,برامج التعليم عندنا مازالت على مبدأ حفظ القرآن دون تدبر معانيه .
أهنئك من كل قلبي ,وعني قبلهما  قبلة على كل خد,وقل لهما لكما عم يعيش في أوربا الشرقية ,عند قرائته للخبر ,فرح جداً ...ويتمنى لكما الصحة والنجاح الدائم.

4   تعليق بواسطة   أيمن عباس     في   الجمعة 30 ابريل 2010
[47504]

إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ

{......... إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ }الزمر10 بارك الله لك في أولادك وجعلهم قرة عين لك ، ووفاك الله جزاء الصابرين المذكور في سورة الزمر ..

5   تعليق بواسطة   خـــالد ســالـم     في   الجمعة 30 ابريل 2010
[47505]

الحمد لله انهم فى كندا ماذا وإلا كانوا سرقوا درجاتهم ووضعوها لأحد أبناء ...................

الحمد لله على كل شيء يقول تعالى(( وبشر الصابرين))
هذه أقل مكافأة لهؤلاء الأطفال
وبكل صراحة يجب أن نعترف أن الطفل المصري من أذكى أطفال العالم إن لم يكن أذكاهم على الاطلاق ودليل هذا أنه مع المعاناة التى يعيش فيها فى مصر الا انه بمجرد ان تتوفر له حياة صحية راقية بها كل متطلبات ومقومات العملية التعليمية ينجح ويبدع ويتفوق على اقرانه من معظم الجنسيات الاخرى هي تهنئة لأولاد الدكتور عثمان وندعو لهم ولكل اطفال مصر ان يحظو بهذه الحياة الكريمة التى يستحقونها

6   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 30 ابريل 2010
[47507]

نورهان ونادر .. وان شاء الله سلمى ..وفقكم الله جل وعلا براعم أهل القرآن

كان خبرا سعيدا أسعدنى يوم أمس حين اخبرنى عثمان بهذا التفوق غير المسبوق لنادر و نورهان . واقترحت عليه أن ينشر ذلك خبرا فى الموقع فرفض خجلا فألححت عليه لأنه خبر يستحق النشر من الناحية الصحفية الحرفية ، وهذا لا يختلف عليه إثنان فى هذه المهنة ، ثم إنه من الغبن أن نحرم أحبتنا من حقهم من نشر أخبارهم المستحقة مهنيا للنشر لمجرد الحرج ، فلو كانوا غرباء لبادرنا بنشره ، وهذا ما نفعله دائما . والموضوعية هى الأساس ، وهى تعنى عدم الظلم وعدم التمييز. وليس مقبولا أن نقوم نحن بظلم أبنائنا بسبب التحرج .
 وأقول لكل أهل القرآن وأصدقاء أهل القرآن ان صفحة الأخبار فى خدمتكم لنشر أخباركم التى تتسم بالصدق والموضوعية وصلاحيتها للنشر كخبر صحفى . والقاعدة المعمول بها هنا ـ مع الاعتذار ـ تقول : لو أن كلبا عض رجلا فذلك لا يصلح خبرا للنشر ، ولكن لو أن رجلا هو الذى عض الكلب فذلك الذى يصلح للنشر, معيار  الاستحقاق للنشر أن يكون الخبر غريبا مخالفا للعادة مشوقا بحيث يجذب القارىء لقراءته .
ونحمد الله جل وعلا أن بدأنا ننشر الأخبار السارة لأهل القرآن .. بعد ان نشرنا ونشر غيرنا الكثير من اضطهادهم ومعاناتهم . وكان أبناء عثمان و السيدة زوجته  وأخويها أيمن وعبد الحميد من أوائل من عانوا . جزاهم الله جل وعلا خير الجزاء

7   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الجمعة 30 ابريل 2010
[47512]

الف مبروك

الف مبروك

مع خالص الأمنيات الطيبة بدوام التفوق إن شاء الله

8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 01 مايو 2010
[47530]

شكرا لكم جميعاً

إخوانى الكرام الأفاضل الأساتذه - محمد البارودى ،وزهير قوطرش ، وعابد ، وأيمن عباس ، وخالد سالم ... شكرا جزيلاً لكم جميعاً على تعقيبكم وتشجيعكم ،وقبلاتكم ل(نورهان ونادر) وتقبلوا تحيتهم وإحترامهم الكبير والعميق لكم ، ويوعدونكم بالمحافظة على المكانة المشرفة لأبناء القرآنيين ، ويتمنون لإخوانهم (الصغار والبراعم القرآنية ) حول العالم التوفيق والتفوق والنجاخ الباهر....


9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 01 مايو 2010
[47531]

استاذى العظيم -د أحمد صبحى منصور .

استاذى العظيم -د أحمد صبحى منصور .أشكرك شكرا جزيلا على تشجيعك لى ولأبنائى ،ولإخوانى من القرآنيين فى كل مكان ، واشكرك على ان رفعت عنى الحرج بتوضيحكم حول ظروف نشر الخبر ...وبالتأكيد تقبل تحيات وشكر أبناءك وأحفادك  - نورهان ونادر وسلمى ، ويعدونكم بالتفوق المستمر إن شاء الله ...


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق