ورود الجنة

الأحد 24 ديسمبر 2006


نص السؤال:
ما معني قوله تعالي \"و ان منكم الا واردها "
آحمد صبحي منصور :
ورود النار أو ورود الجنة يعنى دخولها. والله تعالى يقول للنبى محمد عليه السلام عن المشركين (فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيًّا ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيًّا وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا ) (مريم 68 ـ 71 ) أى أن قوله تعالى (وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا ) مقصود به المشركين فقط. وهنا بعد ان تكلم عن دخول أصحاب النار الى النار قال بعدها (ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا) ( مريم 72 ). والله تعالى أكّد أن أصحاب النار سيدخلونها أولا ثم يدخل اصحاب الجنة الى الجنة ( الزمر 71 : 73). يقول تعالى عن دخول المشركين وآلهتهم المشركة الى النار( إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ. لوْ كَانَ هَؤُلَاء آلِهَةً مَّا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ) فالورود هنا يعنى الخلود فى جهنم. أما أصحاب الجنة فهم بمعزل عن النار يقول تعالى عنهم ( إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ لا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ) ( الأنبياء 98 : 102 ) ويقول تعالى عن فرعون وقومه (يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ ) ( هود 98 ) فالورود هنا يعنى دخول النار، بل انه حتى فى نفس سورة مريم يقول تعالى عن دخول اهل النار للنار (وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا ) ( مريم 86 ) ومن يدخل النار لا يخرج منها مطلقا ، يقول تعالى (وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُم مِّنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ) ( فاطر 36 : 37 )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 14770
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   ابو مهند العقيلي     في   الإثنين 04 اغسطس 2014
[75478]

لا اوافقك يا دكتور احمد


ورود الشي لا تعني الدخول فيه لان الله سبحانه وتعالى يقول في ايه اخرى :" وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ ۖ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا ۖ قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّىٰ يُصْدِرَ الرِّعَاءُ ۖ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ" 



الاية السابقة لا تعني ان موسى عليه السلام دخل وسط الماء لكنه كان قريبا منها لكن لماذا المولى عز وزجل ذكر في الاية :(يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ ) ( هود 98 ) والمولى عز وجل قال عن اهل الجنة " ادخلوها بسلام آمنين" ولم يقل اوردوها بسلام أمنين.



فهذا الاية معنى دقيق جدا لان فرعون هو من دل قومه وارشدهم على النار واوردهم اياها لكن هم طواعية من القوا بانفسهم في النار. 



ومعنى الاية الكريم  (فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيًّا ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيًّا وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا ) (مريم 68 ـ 71 ) ورود الشي لا تعني الدخول فيه كما قال تعالى:" فلما ورد ماء مدين" لا تعني انه دخل في ماء مدين بل كان قريب منها. الايات في سورة مريم تخبر عن حشر الشياطين حول جهنم جثيا على ركبهم ولا تحكي انه اصلا قد دخلوا النار. ثم يعقب المولى عز زجل ويقول " ثم نحن اعلم بالذين هم اولى بها صليا" الاقرب للنار هم الاولى بها صليا. ثم يعقب المولى عز وجل ويقول " وان منكم الا واردها" اي سيكون من المسلمين قريبن من هذه الارض وبعض المسلمين سيرون النار لان المولى عز وجل ذكر " لا يسمعون حسيسها" ولم يقل لا يرونها لانه لو قال لايرونها فابلى احرى انهم لا يسعمون حسيسها. وتتابع الايات في سورة مريم ويقول المولى عز وجل " ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا" ينجي الله الذين اتقوا ويدخلون الجنة وهؤلاء سيكون جاثين على ركبهم حتى اجلا مسمى الى ان يدخلوا النار. والله تعالى اعلم.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 2767
اجمالي القراءات : 21,814,363
تعليقات له : 3,593
تعليقات عليه : 11,159
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


زكاة الفطر: ما هي زكاة الفطر و ما مشروعيتها؟ ...

العدة بالحمل: مات زوجها وهى حامل فى تسعة أشهر ووضعت الحمل بعد موته بيوم هل تعتد اربعة أشهر وعشرا ام تنتهى...

تطور اللغة العربية : هل هناك أي دراسات أو أبحاث قام بها علماء مسلمون حول التطور اللغوي للألفاظ واستعمالها...

أعتذر لضيق الوقت: عزيزي د. احمد صبحى منصور: اشكرك و ارجو من الله ان يكون كتابك " المسلم العاصى هل يخرج من النار...

زواج المشرك: ـ أخالفك فى اباحة الزواج بالمشركة و الكافرة ، وأن يتزوج الكافر من مسلمة....

أم قرفة: تحياتي للدكتور والأستاد المحترم. إنني من بين قرائك وأتابع مقالاتك على المحور بكل...

م : احمد ماهر: عزيزي احمد صبحي, اولا ادعو لك و جزاك الله خير الجزاء, انا صومالي من مواليد الامارات و طبعا...

يشككون فى القرآن: السلام عليكم تعرفت على أحد مواقع النصارى و هم يشككون في القرآن هل يمكنكم مساعدتي للرد...

الخمر و الحج: هل بيع الخمر في المحلات في الدول الاجنبية حرام وهل تستطيع الحج منه فلوسها ؟...

فى مسجد الضرار: الأية فى سورة التوبة التى تتكلم عن مسجد الضرار تنهى أيضا أن نقوم فى هذا المسجد أبدا أى حتى فى...

البدو و الأعراب: اظن ان اعراب تعني من يتكلم العربية . لا يمكن ان يكون المعنى هو بدو لان الاعراب في القران من...

هداية متأخرة: أنا فى نفس عمرك تقريبا . ولقد عثرت بالصدفة على موقعكم فأذهلنى ، وقد قرأت معظم كتاباتك ،...

قرآنيون فى (قُم ) : بسم الله الرحمن الرحی ;م بعد السلام و التحی ;ات سماحة الشی خ ...

مستقبلنا فى مصر: مرحبا اهل القرآن . ما هي توقعاتكم لمستقبل اهل القرآن في مصر في عهد الرئيس القادم.؟ واتمنى...

قذف المحصنات: ماهو المقصود بحد القذف فى الآية : ( وَالَّذِين َ يَرْمُونَ الْمُحْصَن َاتِ ثُمَّ...

more